جريمة قتل بسبب كأس كوبا ليبرتادوريس

  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
الصورة من sportbible

أعلنت الشرطة الأرجنتينية عن مقتل مشجع لنادي ريفر بليت الإرجنتيني أثناء الاحتفال بتتويج فريقه بلقب كأس كوبا ليبرتادوريس، متأثرا بإصابته الخطيرة بطعون على يد إثنين من مشجعي الفريق الخاسر للنهائي بوكا جونيورز.

وقعت الجريمة في ولاية ميسيونيس الأرجنتينية، عندما كان الشاب إزيكييل أرون نيريس في طريق عودته إلى المنزل، بعد أن أنهى الاحتفال مع أصدقائه بالانتصار بنتيجة (3-1) على بوكا في إياب الدور النهائي للبطولة والذي أقيم بالعاصمة الإسبانية مدريد، حيث كان يرتدي قميص فريقه.

لكن اثنين من مشجعي بوكا قاما بالاعتداء على الشاب صاحب الـ21 عاما بالضرب، ووجها له طعنه قاتلة في ساقه اليسرى أصابت شريانه الفخذي.

وتم نقل الشاب إلى أحد المستشفيات، قبل أن يلقى مصرعه بعدها بساعات.

حكت والدة القتيل اللحظات الأخيرة قبل وفاة ابنها، قائلة: تحدثت معه بعد إصابته، قال لي أنا أموت، أموت، لقد اعتدوا علي لاحتفالي بالمباراة، لأني مشجع لريفر.

وأضافت الأم: قتلوا ابني، كان بالكاد يستطيع السير بقدمه بعد حادث تعرض له قبل أشهر بدراجته النارية، لاحقوه رغم أنه كان يسير بصعوبة ليجهزوا عليه بلا رحمة.

واعتقلت السلطات الأرجنتينية شخصين يشتبه في ارتكابهما الجريمة، وهما شقيقان يبلغان من العمر 18 و22 عاماً من مشجعي بوكا جونيورز.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة