لهذا السبب.. انفصال عادل رامي وباميلا أندرسون

  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

ذكرت صحيفة “ذا صن” البريطانية أن العلاقة بين النجم الفرنسي عادل رامي، لاعب نادي مارسيليا، وبين الممثلة باميلا أندرسون، قد انتهت بعد أكثر من عام على الارتباط العاطفي بينهما ووجود حديث عن الزواج بعد تتويجه بلقب كأس العالم “روسيا 2018”.

وقع الإنفصال بعدما رفضت أندرسون البالغة من الـ51 من العمر، عرض الزواج الذي تقدم به عادل رامي صاحب الـ32 عاما، وكان لها حجة قوية لهذا القرار غير المتوقع بالنسبة لنجم مارسيليا.

بعد علاقة استمرت أكثر من عام، رأت باميلا أنها لا تسامح نفسها لأنها سبب في حرمان عادل رامي من رؤية طفليه باستمرار من زوجته السابقة، وأن هذا الأمر يحطم قلبها رغم أنه حاول إقناعها بعكس ذلك، وفي النهاية قررت الانفصال.

وهناك مصدر مقرب من الثنائي، قال في تصريحات لـ”ذا صن”: بعد أن قضت باميلا أسبوع مع الطفلين التؤأم شعرت بتأنيب الضمير، بسببها لا يراهما كثيرا، لذا قررت الرحيل.

وبالفعل، غادرت باميلا أندرسون المنزل الذي كانت تقيم فيه مع رامي بمنطقة الريفييرا في فرنسا، في خطوة تؤكد على نهاية العلاقة بينهما، وهي تأمل أيضا في عودة عادل رامي لزوجته السابقة أم طفليه.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة