إيتو ينقذ قائد الكاميرون السابق من حياة الشوارع

  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

تفاعل النجم الكاميروني صامويل إيتو مع الأزمة الإنسانية التي يمر بها القائد السابق لمنتخب بلاده، نوربيرت أوونا، الذي يعيش حاليا بلا منزل ومشرد في الشوارع.

ذكرت وسائل الإعلام البريطانية أن إيتو، الذي سبق له اللعب في صفوف برشلونة الإسباني وإنترميلان الإيطالي وتشيلسي الإنجليزي، تعهد بشراء منزل لنجم الكاميرون السابق، الذي يبلغ حاليا من العمر 67 عاما.

لعب أوونا للكاميرون في فترة الستينات من القرن الماضي، قبل أن يعلن اعتزال اللعب الدولي عام 1972.

وعاش أوونا حياة قاسية في السنوات السابقة على الصعيد الشخصي، حيث فقد عائلته في ظروف مآساوية، ثم تدهور به الوضع المالي ليصبح بلا منزل.

انتشار قصة أوونا في وسائل الإعلام، دفعت إيتو إلى زيارته شخصيا في المستشقى وأعطاه بعض النقود لكي يدفع ما عليه من ديون، وهذا ما أكده جوزيف كامجا اللاعب السابق في تصريحات لهيئة الإذاعة البريطانية BBC.

وأضاف كامجا في تصريحات: إيتو أيضا تعهد بتوفير منزل لأوونا، لينقذه من حياة التشرد بلا مأوى في الشوارع.

حاول أوونا في فترات سابقة الحصول على أي مساعدات حكومية لإنقاذ حالته، لكنه لم يحصل على أي دعم وافتقد العلاج بسبب غياب المال الكافي، خاصة أنه أنفق مدخراته من أجل علاج زوجته وأطفاله من مرض السرطان.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة