في عودة دوري الأبطال .. 4 عوامل تجعل برشلونة غير مرشح للقب

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
ليونيل ميسي

موقع سبورت 360 ـ أصبح يأس برشلونة للعودة إلى قمة كرة القدم الأوروبية واضحاً للجميع. حصل الكاتالانيون آخر مرة على كأس دوري أبطال أوروبا في عام 2015. ومنذ ذلك الحين ، فشلوا في تذوق النجاح في البطولة القارية على الرغم من بذل الكثير من الجهد.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

تم خسارة فرصة ذهبية خلال موسم 2017/2018 عندما استسلم رفاق ميسي في الأولمبيكو ضد روما في ريمونتادا مذلة للنادي الكتالوني. وتكررت الإهانة ضد ليفربول في الموسم الماضي بنفس السيناريو.

وعزز برشلونة صفوفه في سوق الانتقالات الصيفية بالتوقيع مع أمثال أنطوان جريزمان، وفرينكي دي يونج…

الزخم يتصاعد في الوقت الذي يهدف فيه برشلونة إلى محاولة جديدة للعودة لرفع ذات الأذنين. ومع ذلك ، على الرغم من التفاؤل، لا يبدو أن الكاتالانيين حظوظهم كبيرة للتتويج باللقب.

في هذه المساحة 4 عوامل تجعل برشلونة غير مرشح للقب.

4. إرنستو فالفيردي

لماذا لا يزال إرنستو فالفيردي مدرباً لبرشلونة؟ هذا هو السؤال الذي يطرحه العديد من مشجعي برشلونة على أنفسهم ، لكن بخلاف ذلك لا يزال المدرب الإسباني يحظى بدعم إدارة النادي.

لقد مر عامان من البؤس الأوروبي لبرشلونة تحت إدارة المدرب السابق لأتلتيك بلباو. أكسب فالفيردي برشلونة سمعة سيئة أوروبياً بالخروج بإذلال من المسابقة مرتين على توالي ضد روما، وليفربول. من الواضح أنه يفتقر إلى الأسلوب، والخبرة لتحقيق البطولة ومن الصعب للغاية تخيل برشلونة يفوز بدوري الأبطال تحت قيادته.

3. الاعتماد الكبير على ليونيل ميسي

هذه المشكلة موجودة منذ فترة طويلة. ربما كان هذا هو السبب وراء محاولة النادي التوقيع مع نيمار خلال نافذة الانتقالات الصيفية. وجود ليونيل ميسي ، بلا شك ، ميزة هائلة لأي فريق.

ومع ذلك ، تكمن المشكلة في حقيقة أن الفريق يعتمد كثيراً على تألقه. لقد مر 4 أسابيع فقط حتى الآن هذا الموسم وشهدنا بالفعل مدى صعوبة الحياة على النادي الكتالوني في غياب ميسي. منذ إصابته سجل رجال إرنستو فالفيردي انتصارين فقط في 4 مباريات فقط ، حيث يتمركزون في المركز الخامس بالليغا بـ 7 نقاط.

دوري أبطال أوروبا أصعب بكثير من الدوري الأسباني. من الواضح أن برشلونة سيعاني من دون قائده في مجموعة وصفت بمجموعة الموت بتواجد إنتر ميلان، وبوروسيا دورتموند.

2. دفاع ضعيف

معاناة برشلونة في دوري أبطال أوروبا خلال السنوات القليلة الماضية ترتبط ارتباطاً وثيقاً بضعف دفاعه خاصة في المباريات الحاسمة. خلال موسم 2015/16 سحق ضد باريس سان جيرمان (4ـ0)، على الرغم من ريمونتادا التاريخية إياباً ، إلا أنهم لم يتمكنوا من تكرار هذا الإنجاز ضد يوفنتوس ، الذي أخرجهم من البطولة (3ـ0).

كما تعرضوا لهزيمة مذلة ضد روما (3ـ0) في إيطاليا رغم الفوز ذهاباً (4ـ1). وتكرر الإذلال (4ـ0) ضد ليفربول في آنفيلد الموسم الماضي. برشلونة ببساطة لا يستطيع الفوز بدوري الأبطال إذا استمروا في تلقي أهداف كثيرة.

1. صعود أندية الدوري الممتاز في أوروبا

يمكن حرمان برشلونة من المجد الأوروبي مرة أخرى نتيجة لتزايد حدة المنافسة وخاصة من أندية الدوري الإنجليزي.

سيطرت الأندية الإسبانية على دوري الأبطال بين عامي 2014 و 2018. في الموسم الماضي سيطرت الأندية الإنجليزية على أوروبا بوصول 4 فرق إلى نهائي دوري أبطال (ليفربول ـ وتوتنهام) ، والدوري الأوروبي (تشيلسي ـ وأرسنال).

صعود الأندية الإنجليزية رسالة تهديد إلى نظرائهم في أوروبا، بما في ذلك برشلونة. يعتبر أمثال يوفنتوس وبايرن ميونخ، وباريس سان جيرمان، من المرشحين أيضاً للقب، لذلك شدة المنافسة تظهر أن مستقبل برشلونة الأوروبي قاتم.

الأكثر مشاهدة

دوري الأبطال.. أكثر الأندية إنفاقاً في سوق الانتقالات الصيفية

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
يورجن كلوب

موقع سبورت 360 ـ تعود منافسة دوري أبطال أوروبا للواجهة هذا الأسوع في أول جولات دور مجموعات دوري أبطال أوروبا، بعد صيف ساخن عززت فيه الأندية الكبيرة صفوفها بشكل مثير للاهتمام من أجل مواكبة المنافسة على البطولة الأغلى في أوروبا بين الأندية.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

وعلى خلفية انطلاقة المسابقة نشرت صحيفة “كورييري ديلو سبورت” الإيطالية حجم استثمار كل نادي من الأندية 32 المشاركة في البطولة هذا الموسم. والمثير للدهشة أن بطل أوروبا ليفربول هو الأقل صرفاً في سوق الانتقالات بـ 1.9 مليون يورو فقط.

فيما يأتي في المركز الأول ريال مدريد الذي عزز صفوفه بحوالي 307.50 مليون يورو، بضم إيدين هازارد، فيرلاند ميندي، لوكا يوفيتش، ميليتاو، رودريغو… في سعيه لمنح زيدان التشكيلة المناسبة لإعادة الفريق لسكة الألقاب بعد موسم ماضي مخيب للآمال.

ويأتي ثانياً الغريم الأزلي لريال مدريد، برشلونة بصرفه لمبلغ 255 مليون يورو، منها 120 مليون يورو للتوقيع مع أنطوان جريزمان، و75 مليون يورو لضم الموهوب الهولندي فرينكي دي يونغ. ويأتي ثالثاً نادٍ إسباني آخر هو أتلتيكو مدريد الذي أحدث ثورة في صفوفه لتعويض رحيل لاعبيه المخضرمين جودين، فيليبي لويس، خوانفران، إلى جانب جريزمان… بمبلغ قدره 234.50 مليون يورو، منها 120 مليون يورو لضم الموهوب البرتغالي جواو فيليكس.

وفي المرتبة الرابع يأتي يوفنتوس بصرفه 188.50 مليون يورو في محاولة جديدة لتحقيق حلمه في العودة لرفع ذات الأذنين، وكانت أبرز صفقة هي التعاقد مع ماتياس دي ليخت من أياكس مقابل 85.5 مليون يورو.

فيما خامساً جاء فريق مانشستر سيتي بيب جوارديولا باستثمار بلغ 168 مليون يورو، وكانت أغلى الصفقات هي ضم رودري من أتلتيكو مدريد مقابل 80 مليون يورو، إضافة إلى جواو كانسيلو، أنجيلينو.

وفي المراكز العشرة الأولى يأتي أيضاً:

إنتر ميلان: (155 مليون يورو)
بايرن ميونخ: (143.50 مليون يورو)
نابولي: (128 مليون يورو)
بوروسيا دورتموند: (127.50 مليون يورو)
توتنهام: (114 مليون يورو)

الأكثر مشاهدة

في انطلاق دوري الأبطال .. 3 فرق ربما تفاجئنا لتلعب دور البطولة

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
كارول أنشيلوتي

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

موقع سبورت 360 ـ كان موسم دوري أبطال أوروبا (2018/19) مليئاً بالإثارة المفاجآت، يأمل الكثيرون في رؤية تكرار الموسم الماضي عندما تبدأ المنافسة الأسبوع المقبل.

 
في كل عام ، تتجاوز الأندية الصغيرة التوقعات وتفاجئ العالم بأدائها ، وقد لا يختلف هذا الموسم عن ذلك في هذا الصدد ، فهناك العديد من الفرق التي يمكنها أن تكون أحصنة سوداء. في هذه المساحة نلقى نظرة على 3 فرق ربما تفاجئنا لتلعب دور البطولة.
 
3. نادي لا يبزيج الألماني
 
على الرغم من كونه منافساً عنيداً ثابتاً إلى حد ما في البوندسليجا في المواسم الأخيرة ، إلا أن لايبزيج فشل في التأثير في أوروبا. خرجوا من دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا عندما لعبوا آخر مرة خلال موسم 2017/18 وفشلوا في التأهل إلى المنافسة في الموسم التالي.
 
ومع ذلك ، في ظل وجود جوليان ناجيلسمان على رأس الفريق ، يبدو لايبزيغ فريقاً مختلفاً تماماً هذا الموسم وقد يضع حداً لأزماته الأوروبية.
 
منذ وصوله ، اعتمد المدرب الألماني أسلوبًا سريعًا يعتمد على الحيازة حقق بع أفضل النتائج مع لاعبين مثل تيمو فيرنر، ومارسيل سابيتزر. بدأ لايبزيغ بشكل قوي موسم البوندسليجا وهو ما سيمنحهم جرعة ثقة في دوري أبطال أوروبا.
 
2. بوروسيا دورتموند
 
بعد انهيار حلمه في التتويج باللقب الموسم الماضي، أبدى بوروسيا دورتموند طموحاً كبيراً خلال الصيف وعزز فريقه بشكل كبير عن طريق جلب جوليان براندت، وتورغان هازارد، ونيكو شولز، وماتس هاملز.
 
علاوة على ذلك ، فإن تطور سانشو في الموسمين الماضيين قد ترك لهم جوهرة تحت تصرفهم. يبدو دورتموند مزيجاً مثالياً من الشباب والخبرة ويبدو وكأنه فريق قادر على التنافس على الجوائز الكبرى هذا الموسم.
 
يجد رجال لوسيان فافر أنفسهم في مجموعة الموت إلى جانب برشلونة وإنتر ميلان وسلافيا براغ ، وقد يواجهون معركة شاقة للتأهل إلى مرحلة خروج المغلوب من المنافسة.
 
ومع ذلك ، سيكون دورتموند من بين الأحصنة السوداؤ في دوري أبطال أوروبا لهذا الموسم ، مع وجود فافر على رأس الفريق وجودة اللاعبين تحت تصرفه.
 
1. نابولي
 
نابولي في دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي فاز على ليفربول وتعادل في كلتا المباراتين ضد باريس سان جرمان ، لكن فريق كارلو أنشيلوتي فشل في التأهل لمرحلة خروج المغلوب من المنافسة.
 
ومع ذلك ، أظهر نابولي أنه بإمكانه التنافس ضد أفضل الفرق في أوروبا. لقد نجحوا في الحفاظ على لاعبيهم عززوا الفريق بأسماء جديدة عن طريق جلب هيرفينغ لوزانو، وكوستاس مانولاس، وأليكس ميريت، وفرناندو لورينتي.
 
تتألف مجموعة نابولي من ليفربول وجينك و سالزبورح. يتمتع فريق كارلو أنسيلوتي بالجودة والخبرة للنجاح في أوروبا ويمكنه محاكاة توتنهام هوتسبر الموسم الماضي.

الأكثر مشاهدة