3 أسباب تعزز فوز فان دايك بالكرة الذهبية

  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Getty Images

موقع سبورت 360 ـ مع اقتراب موسم 2018/19 من نهايته بدأت الترشيحات والنقاشات بشأن أفضل لاعب في الموسم. مبدئياً يبدو أن التنافس سيكون بين إسمين هما ليونيل ميسي، وفيرجيل فان دايك. النجم الأرجنتيني فردياً قدم واحداً من أفضل مواسمه، فيما المدافع الهولندي ارتقى بشكل مثير للإعجاب ليفرض نفسه كواحد من أفضل المدافعين في العالم.

سيكون من المستغرب أن لا يحقق ميسي الكرة الذهبية السادسة هذا الموسم ، لكن أبداً لا يمكن استبعاد أن فان دايك أكبر منافس له على الجائزة.

فيما يلي 3 أسباب تعزز فوز فان دايك بالكرة الذهبية هذا الموسم ليصبح أول مدافع يحققها منذ 12 عاماً بعد فابيو كانافارو.

3. مستوى ثابت طوال الموسم مع النادي والمنتخب:

Manchester City v Liverpool - UEFA Champions League Quarter Final Second Leg

في الـ 59 مباراة التي لعبها فان دايك مع كل من النادي والمنتخب، كان أدائه جيد وثابث في كل المباريات، لدرجة أنه لم يتعرض لأي مراوغة. خاض جميع المباريات 38 مع ليفربول في الدوري الإنجليزي، وأكسبه أدائه جائزة لاعب العام في البريميرليج.

وبعد فشل منتخب هولندا في التأهل لكأس العالم 2018، لعب فان دايك دورًا رئيسيًا في عودة الطواحين للواجهة الأوروبية إذ أنهم في وضع جيد للتأهل إلى نهائيات يورو 2020، وتأهلوا لنصف النهائي دوري الأمم الأوروبية للقاء البرتغال.

إذا تمكن فان دايك من قيادة منتخب بلاده للتتويج بدوري الأمم الأوروبية، وفشل ميسي في قيادة منتخب الأرجنتين إلى أدوار متقدمة في كوبا أمريكا ، فمن المؤكد أن فان دايك سيكون لديه فرصة جيدة للحصول على الكرة الذهبية.

2. تأثيره وتنوعه:

FBL-EUR-C1-BARCELONA-LIVERPOOL

يعتبر فان دايك مدافعاً متكاملاً، ليس لقوته في الكرات الهوائية، والمواجهات الثنائية، بل أيضاً في التمرير، كسر ضغط الخصم، وصناعة اللعب، والتهديف أيضاً.

ساهم فان دايك في 10 أهداف لليفربول هذا الموسم، سجل 4 في الدوري الإنجليزي، وصنع هدفين، وسجل هدفين، وصنع آخرين في دوري أبطال أوروبا، منها هدفين حاسمين في التأهل من دور 16 ضد بايرن ميونخ، حين سجل هدف، وصنع آخر، في الفوز (3ـ1)، في أليانز آرينا، بعدما انتهى لقاء الذهاب في آنفيلد بالتعادل السلبي صفر لمثله.

كما كان صخرة دفاعية صلبة في ليفربول هذا الموسم. إذا قارنت سجلات ليفربول الدفاعية قبل وبعد وصول فان دايك، فسوف تفهم بالتأكيد مدى تأثيره. لقد حول دفاع الريدز من واحد من أسوأ الدفاعات، إلى أفضلها في عام واحد. بمساعدته حافظ ليفربول على نظافة شباكه في 21 مباراة في الدوري الإنجليزي كأقوى دفاع.

وقد ساعد أيضًا في تحسين مستوى شريكيه في الخط الخلفي لوفرين، وماتيب. وبمقارنة الإحصائيات ، يمكننا القول إنه لا يوجد مدافع آخر أفضل منه في العالم حالياً.

3. نجاح دوري أبطال أوروبا:

ساعد فان دايك ليفربول في الوصول إلى نهائي دوري أبطال أوروبا للموسم الثاني توالياً، وقد يصبحون ملوك أوروبا مرة آخرى إذا تمكنوا من الفوز على توتنهام في نهائي دوري أبطال أوروبا في مدريد. كما قادهم إلى احتلال المركز الثاني في الدوري الإنجليزي الممتاز بفارق نقطة واحدة فقط عن البطل مانشستر سيتي في سباق صنف على أنه الأبرز في تاريخ الدوري الإنجليزي الممتاز.

لعب فان دايك دورًا رئيسيًا في هذه النجاحات، لقد وقف مثل الجدار في الخلف وسجل أيضًا بعض الأهداف الحاسمة للفريق. وبوجوده ، يمتلك ليفربول الآن واحد من أفضل الدفاعات في العالم مع روبرتسون، وألكساندر أرنولد، وأليسون.

إذا نجح ليفربول في التغلب على السبيرز في المباراة النهائية ، فسوف يفوز بلقبه السادس في دوري أبطال أوروبا ، وهذا سيزيد بالتأكيد من فرص فان دايك في الفوز بالجائزة إذا أخذنا في الاعتبار أن الفائزين بها في السنوات الأخيرة كانوا قد حققوا دوري أبطال أوروبا في ذلك العام.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة