3 أسباب وراء تفوق جوارديولا على كلوب

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Getty Images

موقع سبورت 360 ـ قاد بيب جوارديولا مانشستر سيتي إلى انتصار مذهل (1ـ4) على برايتون ليرفع اللقب الثاني على التوالي في الدوري الإنجليزي الممتاز ، في اليوم الأخير.

وعلى الرغم من الفوز (2ـ0) على وولفرهامبتون احتل ليفربول يورجن كلوب المركز الثاني بفارق نقطة بعد موسم رائع لم يخسروا فيه سوى مرة واحدة.

واستطاع الريدز تذويب فارق 7 نقاط لصالح السيتي خلال فترة الكريسماس ، واشعال المنافسة على اللقب الذي بدا أن السيتيزن حسمه مبكراً. في المقابل أظهر رجال المدرب الإسباني شخصية لا تصدق وروح قتالية عالية في سباق اللقب والتمسك بزمام المبادرة رغم خيبة الآمل في دوري أبطال أوروبا.

في هذه المقالة ، نستكشف الأسباب الرئيسية الثلاثة التي جعلت جوارديولا يتفوق على كلوب في سباق الدوري الإنجليزي:

3. تنوع الهدافين:

Brighton & Hove Albion v Manchester City - Premier League

أحد الأسباب التي جعلت مانشستر سيتي يحرز 95 هدفًا في 38 مباراة بالدوري ، مقارنة بـ 89 هدفًا لليفربول هو أن جميع لاعبي فريق بيب جوارديولا يمكنهم التسجيل، حيث كان لديهم 16 لاعباً تمكنوا من زيارة الشباك هذا الموسم ، مع 8 لاعبين لديهم أكثر من 5 أهداف. فيما ليفربول سجل لهم 14 لاعباً مختلفاً لكن العبء الكبير كان على كاهل محمد صلاح، روبرتو فيرمينو، وساديو ماني، باستثناء هذا الثلاثي، 3 لاعبين فقط يملكون أكثر من هدفين.

افتقر ليفربول إلى تسجيل الأهداف من لاعبي خط وسطه على عكس مانشستر سيتي الذي استفاد تهديفياً من ديفيد سيلفا، وجوندوجان ، وبرناردو سيلفا ، ورياض محرز ، وهي أحد الأسباب الرئيسية وراء حصدهم 7 تعادلات مقارنة مع مانشستر سيتي 2.
أفضل الهدافين في مانشستر سيتي:

سيرجيو اجويرو ـ 21 هدفاً ، 8 تمريرات حاسمة
رحيم ستيرلينج ـ 17 هدفاً ، 10 تمريرات حاسمة
ليروي ساني ـ 10 أهداف ، 10 تمريرات حاسمة
برناردو سيلفا ـ 7 أهداف ، 7 تمريرات حاسمة
ديفيد سيلفا ـ 6 أهداف ، 8 تمريرات حاسمة
رياض محرز ـ 7 أهداف ، 4 تمريرات حاسمة
جابرييل جيسوس ـ 7 أهداف ، 3 تمريرات حاسمة
جوندوجان ـ 6 أهداف ، 3 تمريرات حاسمة
ايمريك لابورت ـ 3 أهداف ، 3 تمريرات حاسمة
بنجامين ميندي ـ 5 تمريرات حاسمة
كيفن دي بروين ـ هدفان ، تمريراتان حاسمتان
فرناندينيو ـ هدف ، 3 تمريرات حاسمة
جون ستونز ـ هدفين
كايل ووكر ـ هدف ، وتمريرة حاسمة
زينتشينكو ـ تمريراتان حاسمتان
كومباني ـ هدف واحد
دانيلو ـ هدف واحد
فيل فودن ـ هدف واحد
فابيان ديلف ـ تمريرة حاسمة

أفضل الهدافين في ليفربول:

محمد صلاح ـ 22 هدفاً ، 8 تمريرات حاسمة
ساديو ماني ـ 22 هدفاً ، تمريرة حاسمة
روبرتو فيرمينو ـ 12 هدفاً ، 6 تمريرات حاسمة
ألكساندر أرنولد ـ هدف واحد ، 12 تمريرة حاسمة
روبرتسون ـ 11 تمريرة حاسمة
فيرجيل فان دايك ـ 4 أهداف ، 2 تمريرات حاسمة
أوريجي ـ 3 أهداف ، تمريرة حاسمة
جيمس ميلنر ـ هدفين ، تمريراتان حاسمتان
جورجيو فينالدوم ـ 3 أهداف
شاكيري ـ هدف واحد ، 3 تمريرات حاسمة
دانيال ستوريدج ـ هدفان ، تمريرة حاسمة
فابينيو ـ هدف ، تمريراتان حاسمتان
نابي كيتا ـ هدف واحد
ديان لوفرين ـ هدف واحد
جويل ماتيب ـ هدف واحد
جوردان هندرسون ـ تمريرة حاسمة

2. عقلية الفوز:

FBL-ENG-PR-BRIGHTON-MAN CITY

كان لدى بيب جوارديولا ميزة واضحة في هذا الصدد عن يورجن كلوب. المدرب الإسباني لديه فريق بعقلية فوز كبيرة، وأكثر تعود على رفع الألقاب بتواجد لاعبين حققوا ألقاباً كبيرة مثل ديفيد سيلفا الفاز ببطولة أوروبا (مرتين)، وكأس العالم، وحتى اللاعبين الشباب الذين كان لهم دور كبير في تحقيق الدوري الإنجليزي لديهم هذه الميزة، كفيل فودين الفائز بكأس العالم تحت 17 عاماً مع منتخب إنجلترا في عام 2017، بل حصل أيضًا على الكرة الذهبية لأفضل لاعب في البطولة.

ألقاب لاعبي مانشستر سيتي قبل هذا الموسم:
ديفيد سيلفا ـ كأس العالم 2010 ، يورو 2008 و 2012 ، كأس الملك ، 3 ألقاب في الدوري الإنجليزي ، كأس الاتحاد الإنجليزي ، 3 ألقاب في كأس الرابطة ، يورو 2004 للشباب.

سيرجيو أجويرو ـ الدوري الأوروبي ، السوبر الأوروبي، كأس الملك ، 3 ألقاب في الدوري الإنجليزي، 3 ألقاب في كأس الرابطة، 3 ألقاب في كأس إنجلترا، ميدالية ذهبية أولمبية ، لقبين في كأس العالم تحت 20 سنة.

كلاوديو برافو ـ الدوري الإنجليزي، كأس إنجلترا ، لقبين لكوبا أمريكا ، لقبين للدوري الإسباني ، لقبين في كأس الملك ، دوري أبطال أوروبا ، السوبر الأوروبي، كأس العالم للأندية.

دانيلو ـ لقبين في دوري أبطال أوروبا ، لقبين في الدوري البرتغالي ، كأس ليبرتادوريس ، الليجا ، كأس السوبر الأوروبي ، كأس العالم للأندية ، كأس العالم تحت 20 سنة ، كأس إنجلترا ، كأس الرابطة.

فنسنت كومباني ـ 3 ألقاب في الدوري الإنجليزي الممتاز ، كأس الاتحاد الإنجليزي ، 3 كؤوس في الرابطة، لقبين في الدوري البلجيكي.

فرناندينيو ـ 6 ألقاب في الدوري الأوكراني ، الدوري الأوروبي ، لقبين في الدوري الإنجليزي ، 3 ألقاب في إنجلترا، كأس العالم تحت 20 سنة.

نيكولاس أوتاميندي ـ لقب الدوري الأرجنتيني ، 3 ألقاب في الدوري البرتغالي ، الدوري الأوروبي ،الدوري الإنجليزي، لقبين في كأس إنجلترا.

ميندي ـ كأس العالم 2018، الدوري الفرنسي ، الدوري الإنجليزي ، كأس إنجلترا.
برناردو سيلفا ـ الدوري البرتغالي ، الدوري الفرنسي، الدوري الإنجليزي، كأس إنجلترا.
فيل فودين ـ الدوري الإنجليزي ، كأس العالم تحت 17 سنة 2017، كأس إنجلترا.
إيديرسون: لقبين في الدوري البرتغالي ، الدوري الإنجليزي، كأس إنجلترا.
جابرييل جيسوس ـ الدوري الإنجليزي ، ميدالية أولمبية ، كأس إنجلترا ، الدوري البرازيلي.
جوندوجان: الدوري الألماني، كأس ألمانيا، الدوري الإنجليزي، كأس إنجلترا.
رحيم ستيرلينج: الدوري الإنجليزي، كأس إنجلترا.
كايل ووكر: الدوري الإنجليزي، كأس إنجلترا.
جون ستونز: الدوري الإنجليزي، كأس إنجلترا.
ليروي ساني: الدوري الإنجليزي، كأس إنجلترا.
زينشينكو : الدوري الإنجليزي، كأس إنجلترا.
لابورت: الدوري الإنجليزي، كأس إنجلترا.
فابيان ديلف: الدوري الإنجليزي
رياض محرز : الدوري الإنجليزي

ألقاب لاعبي ليفربول قبل هذا الموسم:

دانيال ستوريج ـ الدوري الإنجليزي ، لقبي كأس الاتحاد الإنجليزي ، دوري أبطال أوروبا
جيمس ميلنر ـ لقبين في الدوري الإنجليزي ، كأس إنجلترا ، 1 كأس الرابطة
تشامبيرلين: 3 كؤوس انجلترا
محمد صلاح ـ لقبين للدوري السويسري الممتاز
فيرجيل فان ديك ـ لقبين في الدوري الاسكتلندي
نابي كيتا ـ لقبين في الدوري النمساوي
جورجينو فينالدوم ـ الدوري الهولندي ، كأس هولندا
البرتو مورينو ـ الدوري الأوروبي
فابينيو ـ الدوري الفرنسي
ساديو ماني ـ الدوري النمساوي
جويل ماتيب ـ كأس ألمانيا
ديان لوفرين ـ الدوري الكرواتي ، كأس فرنسا
جوردان هندرسون ـ كأس الاتحاد الانجليزي
جو جوميز ـ يورو الشباب 2014
روبرتو فيرمينو ـ لاشيء
روبرتسون ـ لاشيء
أوريجي ـ لاشيء
آدم لالانا ـ لاشيء

عمق الفريق:

FBL-ENG-PR-MAN CITY-TOTTENHAM

في كل جزء من الملعب كان لدى بيب جوارديولا بديل ممتاز لكل لاعبيه الأساسيين. ليست مهمة سهلة استبدال الفائز بكأس العالم، لكن زينتشينكو سد الفراغ بشكل مثير للاعجاب عندما أصيب ميندي.

لكن الدليل الأكبر على عمق تشكيلة بيب جوارديولا هو إيجاد المدرب الإسباني لمن يسد غياب اللاعب الأكثر موهبة في المان سيتي ، كيفين دي بروين الذي تعرض لسلسلة من الإصابات هذا الموسم، حيث تحمل العبء الإبداعي برناردو سيلفا، وديفيد سيلفا.

وبينما اعتمد ليفربول بشكل كبير على فيرجيل فان ديك لتأمين دفاعه، كان لدى جوارديولا أربعة لاعبين من الدرجة الأولى في كل من فينسنت كومباني، وايمريك لابورت، نيكولاس أوتاميندي، وجون ستونز.

غياب لاعب أساسي آخر فرناندينيو أيضاً لم يؤثر على سيتينزن إطلاقاً ، مع تقاسم جوندوجان، وبرناردو سيلفا، العبء فيما بينهما. عمق تشكيلة مانشستر سيتي وعدم الضغط على أي لاعب كانت نقطة فارقة في سباقهم مع ليفربول الذي اعتمد بشكل زائد على لاعبين مثل صلاح، وماني.

الأكثر مشاهدة

عراف الانتقالات …لوكاكو في الإنتر قريباً

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
getty

تُعاني لالتقاط معلومة صحيحة وسط كومة من الإشاعات؟ تنزعج لتمييز الصواب من الهراء؟

نقدم لك بدلًا عن كل ذلك، جرعتك اليومية المنتظمة من “عراف الانتقالات “، حيث تخضع آخر أخبار الإنتقالات لعملية تحليلية، وبالإستناد على أحدث تقارير الانتقالات نصدر حكمنا، هل بالفعل ستتم هذه الصفقة؟ ولماذا نعتقد ذلك؟
 
نسخة اليوم تسلط الضوء على صفقتين محتملتين من العيار الثقيل في الدوري الإنجليزي، وصفقات لنادي إنتر ميلان وباريس سان جيرمان.
 
روميو لوكاكو:
 
مانشستر يونايتد
 
العديد من الأندية مهتمة بشأن المهاجم البلجيكي المتميز، غير أن جريدة “كوريير ديلو سوبر” تتوقع أن القائد الجديد للنيراتزوري، الإيطالي أنطونيو كونتي، طلب من إدارة النادي التعاقد مع لوكاكو.
GettyImages-1144146582
 
لماذا يُرجح إتمام الصفقة:
 
في حال أتى فعلًا مدرب تشيلسي الإنجليزي السابق، أنطونيو كونتي ليحل محل لوشيانو سباليتي. وفي ظل الضغوط التي يتعرض لها الأخير، فإن كونتي سيحتاج إلى سوق إنتقالات كبير يدعمه. وهذا السوق لا يتوقع أن يخلو من نجم بحجم لوكاكو البديل المتوقع للمهاجم المثير للجدل في الإنتر ماورو إيكاردي.
 
وعلى الرغم من عدم تمتع لوكاكو بموسم ناجح بالأولد ترافورد وعدم ملائمته لأسلوب السيلان الحر والنمط السريع الذي يسعى المدرب أولي جونار سولشاير لتطبيقه مع اليونايتد، إلا أن اللاعب لم يخجل من إعلان ميله للعب في الكاليتشو الإيطالي، حيث قال مؤخراً : “اللعب بالدوري الإيطالي هو حلم ومن المرجح أن يتحول هذا الحلم حقيقة” ومما يرجح كفة إتمام تلك الصفقة أن استعادة تشيلسي للاعبه السابق كان ضمن أهداف كونتي خلال فترته التدريبة هُناك قبل الحصول على خدمات المهاجم الإسباني ألفارو موراتا.
GettyImages-1139958513
 
لماذا يمكن ألا تتم الصفقة:
 
يقع روميو لوكاكو ضمن دائرة اهتمام العملاق الفرنسي باريس سان جيرمان وبالطبع يمكن للنادي الفرنسي منح المهاجم البلجيكي عرضًا ماديًا أكبر نظرًا لقدرات باريس سان جيرمان الأعلى من النادي الإيطالي. وقد ينجذب لوكاكو لفكرة كونه بديلًا لأحد النجمين إديسون كافاني أو نيمار اللذان تثار شكوك حول مستقبلهما مع الفريق الباريسي.
 
وهنالك أيضًا احتمالية بقائه مع الشياطين الحمر مع الأخذ في الاعتبار أن سجله لهذا الموسم لا يعد كارثيًا حيث نجح في تسجيل 15 هدف في 45 مباراة. إضافة إلى حاجة اليونايتد لتدعيم مراكز آخرى غير مركز المهاجم الذي يشغله البلجيكي.
 
احتمالية عرّاف الصفقات: 8/10
 
ريتشارلسون:
 
إيفرتون
 
خطف البرازيلي أعين عملاق إسبانيا وفقًا لما ذكرته صحيفة الميرور كما حاز على اهتمام نادي باريس سان جيرمان باعتباره بديل جيد للنجوم الراحلة عن الفريق.

 
لماذا يمكن إتمام الصفقة:
 
من المرجح أن يبحث الأتليتي عن مهاجم خلال موسم الانتقالات الصيفي القادم على الرغم من نجاح ألفارو موراتا المهاجم المُعار من صفوف تشيلسي الإنجليزي. كما أن أتليتكو مدريد وباريس سان جيرمان على حد سواء سيمنحان اللاعب فرصة المشاركة ببطولة دوري أبطال أوروبا بالموسم المقبل، إضافة إلى زيادة مرتقبة لراتبه تصل به إلى 125 ألف باوند أسبوعيًا وفقًا للتقارير. مع الأخذ في الاعتبار أن مهاجم الاتليتي أنطونيو جريزمان من الممكن أن ينتقل لصفوف برشلونة خلال الإنتقالات الصيفية.
 
لماذا يمكن ألا تتم الصفقة:
 
يعيش البرازيلي صاحب الـ22 عامًا أوقات سعيدة في الميرسيسايد مع التوفيز وقد انتقل ريتشارلسون لصفوف إيفرتون في الصيف الماضي مقابل 40 مليون باوند قادمًا من واتفورد.
 
ويتمتع الشاب البرازيلي بمكانة مميزة في غرفة ملابس فريقه وقد يفضل البقاء مع إيفرتون بعد الإنتهاء من تجديد ملعب جوديسون بارك بالموسم الحالي، حيث سيتطلع الفريق تحت قيادة ماركو سيلفا للقتال في سبيل الحصول على مقعد في نسخة دوري الأبطال التالية للدوري القادم.
 
رأي عرّاف الصفقات: 3/10
 
تيم ويا:
 
باريس سان جيرمان
 
يستعد كل من الصقور ورينيه ونادي آخر لم يُذكر اسمه للانقضاض من أجل الحصول على خدمات تيم وياه ابن رئيس ليبريا وصاحب البالون دور، جورج ويا وفقًا لما ذكرته قناة آر إم سي (نقلًا عن الموقع الفرنسي Get French news).
GettyImages-1093401986
 
لماذا يمكن أن تتم الصفقة:
 
على الرغم من حمله إسم الأسطورة وياه على قميصه، إلا أن رحلته مع نادي العاصمة الفرنسية أوشكت على النهاية وتقرر بيعه خلال انتقالات الصيفية. وعلى الرغم من وجود أخبار بإمكانية تجديد سيلتيك الإسكتلندي بنود الإعارة له، إلا أن اللاعب صاحب الـ19 عامًا ودع النادي على منصة الإنستجرام، الجمعة الماضية، قبل أن يذهب للمشاركة ضمن صفوف المنتخب الأمريكي لأقل من 20 عامًا، إستعدادًا للعب ضمن صفوفه بكأس العالم للشباب في بولندا، والذي سيبدأ بنهاية الشهر الحالي.

 
لماذا يمكن ألا تتم الصفقة:
 
على الرغم من النجاح النسبي للاعب في صفوف سيلتك، حيث سجل 4 أهداف خلال 17 مشاركة له مع الفريق وساعد اللاعب النادي الإسكتلندي في الحصول على لقب الدوري، إلا أن ويا –الصغير- لازال يفتقد الخبرة اللازمة.
قد لا تغامر أندية مثل كريستال بالاس ورينيه بالدفع مقابل لاعب في مثل هذا السن الصغير، إلا أن الحصول على موهبة واعدة بثمن بسيط مثل هذا يعد أمرًا مغريًا ويبقي الرهان مرفوعًا.
 
رأي عرّاف الصفقات : 5/10

الأكثر مشاهدة

أفضل 5 مباريات ريمونتادا في دوري الأبطال هذا الموسم

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Getty Images

موقع سبورت 360 ـ ربما تكون نسخة دوري أبطال أوروبا هذا الموسم (2019ـ2018) الأكثر إثارة منذ افتتاحها في موسم 1992/1993، ومن دون شك أكثر شيء من المرجح أن يتذكره المشجعون هو مباريات ريمونتادا العديدة التي شهدتها هذه النسخة.

تميز دوري الأبطال دائمًا ببعض مباريات ريمونتادا الخالدة ، من فوز ليفربول ضد ميلان في نهائي 2004/2005، إلى برشلونة ضد باريس سان جيرمان في موسم (2016/2017) ، لكن هذا الموسم من المسابقة كانت استثنائي في قلب النتائج وأعطى مباريات ونتائج لا تصدق.

إليكم أفضل 5 مباريات ريمونتادا في دوري الأبطال هذا الموسم:

5. أياكس ضد ريال مدريد في دور 16:

979ff-15574943918809-800

على الرغم من تقديم أداء ممتاز والتعادل مرتين مع بايرن ميونخ في دور المجموعات ، لم يكن أحد يرشح أياكس لزعزعة حامل اللقب في 3 سنوات الأخيرة توالياً ريال مدريد في دور الـ 16.

ووفت مباراة الذهاب على ملعب يوهان كرويف بالتوقعات على الرغم من أداء أياكس الجيد، بانتصار ريال مدربد بهدفين لواحد، حيث سجل حكيم زياش للنادي الهولندي، ووقع أسينسيو، وبنزيما، على هدفي ريال مدريد.

مع تلقي هدفين على ملعبه كانت تظهر مهمة أياكس صعبة للغاية على ملعب سانتياجو بيرنابيو، لكن بطريقة ما وبشكل لا يصدق قلب الفريق الهولندي الشاب النتيجة بريمونتادا للتاريخ بفوزه (4ـ1)، وعبور تاريخي إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

4. يوفنتوس ضد أتلتيكو مدريد في دور 16:

9c414-15574944311762-800

في واحدة من أجمل مباريات ريمونتادا في دوري أبطال أوروبا، يوفنتوس متسلحاً بمهاجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو المتوج باللقب مع ريال مدريد توالياً في آخر 3 سنوات، يواجه أتلتيكو مدريد في دور 16.

وفرض رجال دييجو سيميوني أنفسهم في مباراة الذهاب على ملعب واندا متروپولیتانو بتفوقهم بهدفين لصفر عن طريق دييجو جودين، وخوسيه خيمينيز. في مباراة الإياب في تورينو فرض كريستيانو رونالدو نفسه بطلاً لريمونتادا تاريخية بتوقيعه على هاتريك قاد به السيدة العجوز إلى ربع النهائي بالفوز (3ـ0).

3. باريس سان جيرمان ضد مانشستر يونايتد في دور 16:

a895a-15574944698316-800

دخل مانشستر يونايتد دور 16 ليواجه باريس سان جيرمان في وضع سيء للغاية بإقالة مدربه جوزيه مورينيو وتعيين أولي جنار سولشاير مدرباً مؤقتاً. النادي الباريسي دخل مرشحاً فوق العادة لتجاوز النادي الإنجليزي بسهولة، بعد توقيعه على 17 هدفاً في دور المجموعات أكثر من أي فريق آخر.

وعززت مباراة الذهاب على أولدترافورد التوقعات بفوز سان جيرمان بهدفين لصفر عن طريق كيليان مبابي، وكيمبيمبي، وتم طرد بول بوجبا، وأصيب كل من جيسي لينجارد، وأنتوني مارسيال. وكان أمام رجال سولشاير جبل لتسلقه في ملعب حديقة الأمراء إياباً.

وبعد مرور دقيقيتن جعل روميلو لوكاكو المستحيل ممكناً بتوقيعه على أول الأهداف، لكن الأمل قد تلاشى عندما سمح أحد المدافعين البطيئين لخوان بيرنات بتسجيل هدف لصالح باريس سان جيرمان، مما جعل اليونايتد بحاجة إلى هدفين آخرين على الأقل للتأهل.

إلا أن لوكاكو أعاد فريقه للمباراة بهدف ثانٍ بعد نصف ساعة تقريباً من عمر الشوط الأول بفضل خطأ فادح من حارس المرمى الأسطوري جيانلويجي بوفون.

وواصل اليونايتد الضغط لكن يظهر أن المباراة كانت بعيدة عن متناولهم. ولكن بطريقة ما ، ومع اقتراب الوقت الضائع من نهايته ، أعلن الحكم عن ضربة جزاء لصالح الضيوف بعد اصطدام تسديدة البديل دالوت بيد كيمبمبي داخل منطقة الجزاء حولها راشفورد إلى هدف ثالث أكمل به ريمونتادا الشياطين الحمر.

2. ليفربول ضد برشلونة في نصف النهائي:

8f371-15574945140742-800

لقن ليفربول الإنجليزي ضيفه برشلونة الإسباني درساً في فنون الكرة محققا “ريمونتادا” تاريخية بالفوز عليه برباعية نظيفة في إياب نصف نهائي دوري الأبطال.

وعلى ملعب (أنفيلد رود)، ورغم الغيابات التي عانى منها الفريق الإنجليزي المتمثلة في الثلاثي المصري محمد صلاح والبرازيلي روبرتو فيرمينو والغيني نابي كيتا، إلا أن كتيبة “الريدز” تمكنت من قلب تأخرها بنتيجة الذهاب (3ـ0)، لفوز تاريخي برباعية نظيفة، ليحجز الفريق بطاقة النهائي للموسم الثاني على التوالي.

لم يهدر أصحاب الأرض وقتا كثيراً من أجل تمهيد الطريق للانتفاضة التاريخية وتقدموا بهدف مبكر منذ الدقيقة 7 بقدم البلجيكي ديفوك أوريجي بعد أن تابع تسديدة القائد جوردان هندرسون المرتدة من تير شتيجن بسهولة داخل الشباك.

وفي الشوط الثاني، كانت كل فصول إثارة كرة القدم حاضرة داخل المستطيل الأخضر، عندما أضاف ليفربول الهدف الثاني في الدقيقة 54 بقدم الهولندي جورجينيو فاينالدوم الذي حول عرضية ألكسندر أرنولد الأرضية بتسديدة قوية لم يتمكن تير شتيجن من التصدي لها لتتهادى الكرة داخل الشباك.

لم تكد تمر دقيقتين حتى استمرت حالة الانفجار داخل ملعب (الأنفيلد)، ومن جديد عن طريق البديل فاينالدوم الذي ارتقى فوق الجميع وحول برأسه عرضية شيردان شاكيري في شباك تير شتيجن الذي اكتفى بمتابعة الكرة وهي تستقر داخل شباكه، ليعادلوا بذلك نتيجة مباراة الذهاب.

وفي الوقت الذي كان يحاول فيه برشلونة تسجيل هدف يحول به واجهة بطاقة النهائي، جاءت صدمة الهدف الرابع لتمزق شباك البلاوجرانا في الدقيقة 79 بعد أن استغل أرنولد حالة توهان لاعبي برشلونة ليلعب ركلة ركنية داخل المنطقة حولها أوريجي بقدمه في الشباك.

حاول لاعبو برشلونة فيما تبقى من وقت تسجيل هدف يقتنصون به بطاقة النهائي، إلا أن محاولاتهم لم تفلح، ليحقق “الريدز” تأهلا تاريخياً للنهائي للعام الثاني على التوالي.

1. توتنهام ضد أياكس في نصف النهائي:

36ae5-15574945786123-800

تقمص النجم البرازيلي لوكاس مورا دور البطولة بعد أن سجل ثلاثة أهداف “هاتريك” قاد بها فريقه توتنهام هوتسبر لتحقيق “ريمونتادا” إنجليزية أخرى والضحية هذه المرة أياكس أمستردام الهولندي الذي كان متقدماً بهدفين دون رد، ليخسر في النهاية (2ـ3) في اللقاء المثير الذي جمعهما في إياب نصف نهائي دوري الأبطال.

وبعد أن خسر في عقر داره بهدف نظيف في مباراة الذهاب على ملعب (توتنهام هوتسبر ستاديوم)، حجز “السبيرز” بطاقة التأهل التاريخي لنهائي التشامبيونز ليچ لأول مرة في تاريخهم بإجمالي المواجهتين (3ـ3) وبأفضلية الأهداف خارج الأرض.

الأكثر مشاهدة