أفضل 5 مباريات ريمونتادا في دوري الأبطال هذا الموسم

  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Getty Images

موقع سبورت 360 ـ ربما تكون نسخة دوري أبطال أوروبا هذا الموسم (2019ـ2018) الأكثر إثارة منذ افتتاحها في موسم 1992/1993، ومن دون شك أكثر شيء من المرجح أن يتذكره المشجعون هو مباريات ريمونتادا العديدة التي شهدتها هذه النسخة.

تميز دوري الأبطال دائمًا ببعض مباريات ريمونتادا الخالدة ، من فوز ليفربول ضد ميلان في نهائي 2004/2005، إلى برشلونة ضد باريس سان جيرمان في موسم (2016/2017) ، لكن هذا الموسم من المسابقة كانت استثنائي في قلب النتائج وأعطى مباريات ونتائج لا تصدق.

إليكم أفضل 5 مباريات ريمونتادا في دوري الأبطال هذا الموسم:

5. أياكس ضد ريال مدريد في دور 16:

979ff-15574943918809-800

على الرغم من تقديم أداء ممتاز والتعادل مرتين مع بايرن ميونخ في دور المجموعات ، لم يكن أحد يرشح أياكس لزعزعة حامل اللقب في 3 سنوات الأخيرة توالياً ريال مدريد في دور الـ 16.

ووفت مباراة الذهاب على ملعب يوهان كرويف بالتوقعات على الرغم من أداء أياكس الجيد، بانتصار ريال مدربد بهدفين لواحد، حيث سجل حكيم زياش للنادي الهولندي، ووقع أسينسيو، وبنزيما، على هدفي ريال مدريد.

مع تلقي هدفين على ملعبه كانت تظهر مهمة أياكس صعبة للغاية على ملعب سانتياجو بيرنابيو، لكن بطريقة ما وبشكل لا يصدق قلب الفريق الهولندي الشاب النتيجة بريمونتادا للتاريخ بفوزه (4ـ1)، وعبور تاريخي إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

4. يوفنتوس ضد أتلتيكو مدريد في دور 16:

9c414-15574944311762-800

في واحدة من أجمل مباريات ريمونتادا في دوري أبطال أوروبا، يوفنتوس متسلحاً بمهاجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو المتوج باللقب مع ريال مدريد توالياً في آخر 3 سنوات، يواجه أتلتيكو مدريد في دور 16.

وفرض رجال دييجو سيميوني أنفسهم في مباراة الذهاب على ملعب واندا متروپولیتانو بتفوقهم بهدفين لصفر عن طريق دييجو جودين، وخوسيه خيمينيز. في مباراة الإياب في تورينو فرض كريستيانو رونالدو نفسه بطلاً لريمونتادا تاريخية بتوقيعه على هاتريك قاد به السيدة العجوز إلى ربع النهائي بالفوز (3ـ0).

3. باريس سان جيرمان ضد مانشستر يونايتد في دور 16:

a895a-15574944698316-800

دخل مانشستر يونايتد دور 16 ليواجه باريس سان جيرمان في وضع سيء للغاية بإقالة مدربه جوزيه مورينيو وتعيين أولي جنار سولشاير مدرباً مؤقتاً. النادي الباريسي دخل مرشحاً فوق العادة لتجاوز النادي الإنجليزي بسهولة، بعد توقيعه على 17 هدفاً في دور المجموعات أكثر من أي فريق آخر.

وعززت مباراة الذهاب على أولدترافورد التوقعات بفوز سان جيرمان بهدفين لصفر عن طريق كيليان مبابي، وكيمبيمبي، وتم طرد بول بوجبا، وأصيب كل من جيسي لينجارد، وأنتوني مارسيال. وكان أمام رجال سولشاير جبل لتسلقه في ملعب حديقة الأمراء إياباً.

وبعد مرور دقيقيتن جعل روميلو لوكاكو المستحيل ممكناً بتوقيعه على أول الأهداف، لكن الأمل قد تلاشى عندما سمح أحد المدافعين البطيئين لخوان بيرنات بتسجيل هدف لصالح باريس سان جيرمان، مما جعل اليونايتد بحاجة إلى هدفين آخرين على الأقل للتأهل.

إلا أن لوكاكو أعاد فريقه للمباراة بهدف ثانٍ بعد نصف ساعة تقريباً من عمر الشوط الأول بفضل خطأ فادح من حارس المرمى الأسطوري جيانلويجي بوفون.

وواصل اليونايتد الضغط لكن يظهر أن المباراة كانت بعيدة عن متناولهم. ولكن بطريقة ما ، ومع اقتراب الوقت الضائع من نهايته ، أعلن الحكم عن ضربة جزاء لصالح الضيوف بعد اصطدام تسديدة البديل دالوت بيد كيمبمبي داخل منطقة الجزاء حولها راشفورد إلى هدف ثالث أكمل به ريمونتادا الشياطين الحمر.

2. ليفربول ضد برشلونة في نصف النهائي:

8f371-15574945140742-800

لقن ليفربول الإنجليزي ضيفه برشلونة الإسباني درساً في فنون الكرة محققا “ريمونتادا” تاريخية بالفوز عليه برباعية نظيفة في إياب نصف نهائي دوري الأبطال.

وعلى ملعب (أنفيلد رود)، ورغم الغيابات التي عانى منها الفريق الإنجليزي المتمثلة في الثلاثي المصري محمد صلاح والبرازيلي روبرتو فيرمينو والغيني نابي كيتا، إلا أن كتيبة “الريدز” تمكنت من قلب تأخرها بنتيجة الذهاب (3ـ0)، لفوز تاريخي برباعية نظيفة، ليحجز الفريق بطاقة النهائي للموسم الثاني على التوالي.

لم يهدر أصحاب الأرض وقتا كثيراً من أجل تمهيد الطريق للانتفاضة التاريخية وتقدموا بهدف مبكر منذ الدقيقة 7 بقدم البلجيكي ديفوك أوريجي بعد أن تابع تسديدة القائد جوردان هندرسون المرتدة من تير شتيجن بسهولة داخل الشباك.

وفي الشوط الثاني، كانت كل فصول إثارة كرة القدم حاضرة داخل المستطيل الأخضر، عندما أضاف ليفربول الهدف الثاني في الدقيقة 54 بقدم الهولندي جورجينيو فاينالدوم الذي حول عرضية ألكسندر أرنولد الأرضية بتسديدة قوية لم يتمكن تير شتيجن من التصدي لها لتتهادى الكرة داخل الشباك.

لم تكد تمر دقيقتين حتى استمرت حالة الانفجار داخل ملعب (الأنفيلد)، ومن جديد عن طريق البديل فاينالدوم الذي ارتقى فوق الجميع وحول برأسه عرضية شيردان شاكيري في شباك تير شتيجن الذي اكتفى بمتابعة الكرة وهي تستقر داخل شباكه، ليعادلوا بذلك نتيجة مباراة الذهاب.

وفي الوقت الذي كان يحاول فيه برشلونة تسجيل هدف يحول به واجهة بطاقة النهائي، جاءت صدمة الهدف الرابع لتمزق شباك البلاوجرانا في الدقيقة 79 بعد أن استغل أرنولد حالة توهان لاعبي برشلونة ليلعب ركلة ركنية داخل المنطقة حولها أوريجي بقدمه في الشباك.

حاول لاعبو برشلونة فيما تبقى من وقت تسجيل هدف يقتنصون به بطاقة النهائي، إلا أن محاولاتهم لم تفلح، ليحقق “الريدز” تأهلا تاريخياً للنهائي للعام الثاني على التوالي.

1. توتنهام ضد أياكس في نصف النهائي:

36ae5-15574945786123-800

تقمص النجم البرازيلي لوكاس مورا دور البطولة بعد أن سجل ثلاثة أهداف “هاتريك” قاد بها فريقه توتنهام هوتسبر لتحقيق “ريمونتادا” إنجليزية أخرى والضحية هذه المرة أياكس أمستردام الهولندي الذي كان متقدماً بهدفين دون رد، ليخسر في النهاية (2ـ3) في اللقاء المثير الذي جمعهما في إياب نصف نهائي دوري الأبطال.

وبعد أن خسر في عقر داره بهدف نظيف في مباراة الذهاب على ملعب (توتنهام هوتسبر ستاديوم)، حجز “السبيرز” بطاقة التأهل التاريخي لنهائي التشامبيونز ليچ لأول مرة في تاريخهم بإجمالي المواجهتين (3ـ3) وبأفضلية الأهداف خارج الأرض.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة