بالأرقام.. التكافؤ يسيطر على مواجهة دورتموند وبايرن ميونخ

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 ـ يستعد بايرن ميونخ لاستضافة بوروسيا دورتموند على ملعب أليانز أرينا، غدًا السبت، في إطار منافسات الجولة الـ28 من الدوري الألماني.

ويدخل البايرن المباراة في المركز الثاني، بعدما فرط في الصدارة بعد تعادله المفاجئ مع فرايبورج (1ـ1)، في الجولة الماضية، ليمنح دورتموند فرصة التفوق بفارق نقطتين.

ويواجه النادي البافاري تحدياً قوياً في مباراة ستحدد معالم بطل الدوري الألماني لهذا الموسم، حيث أن الخسارة ستجعل رجال المدرب الكرواتي نيكو كوفاتش يبتعدون عن رجال المدرب السويسري لوسيان فافر بفارق 5 نقاط مع تبقي 6 مباريات فقط على نهاية الدوري الألماني، فيما الانتصار سيجعلهم يتصدرون بفارق نقطة واحدة عن بوروسيا دورتموند.

Getty Images

Getty Images

وسيكون التكافؤ عنوان كلاسيكو ألمانيا بين بايرن ميونخ، وبورسيا دورتموند، حيث حقق كلا الفريقين 19 انتصاراً لكل منهما في الدوري الألماني هذا الموسم، في 27 مباراة، مقابل خسارتين لبوروسيا دورتموند، و6 تعادلات، و4 خسائر للنادي البافاري، و4 تعادلات.

ويتفوق بايرن ميونخ بشكل طفيف على بوروسيا دورتموند هجومياً، بتسجيلهم لـ 69 هدفاً، مقابل 66 هدفاً لأسود فيستفاليا، فيما يتفوق النادي البافاري دفاعياً أيضاً باستقباله 28 هدفاً، أقل بهدفين عن دورتموند.

ويتساوى الفريقين تقريباً في نسبة حصد النقاط في المباريات 27 السابقة، حيث يجني بايرن ميونخ 2.26 نقطة في كل مباراة، في حين يحقق دورتموند 2.33 نقطة في كل مباراة.

Getty Images

Getty Images

وفي إحصائية مثيرة يعتبر بدلاء بوروسيا دورتموند أكثر فاعلية من بدلاء بايرن ميونخ، حيث سجل بدلاء دورتموند 16 هدفاً، مقابل 4 أهداف فقط لبدلاء بايرن ميونخ. واعتمد المدربين معاً على 23 لاعباً هذا الموسم.

وتاريخياً كانت اليد العليا لبايرن ميونخ في المواجهات المباشرة، حيث تقابل الفريقين في 121 مباراة في جميع البطولات، حقق فيها النادي البافاري 58 انتصاراً، مقابل 33 فوزاً لدورتموند، فيما حكم التعادل 30 مباراة.

وفي الدوري الألماني تقابل الفريقين في 99 مباراة، فاز بايرن ميونخ في 45 منها، مقابل 25 انتصار لدورتموند، و29 تعادل بين الطرفين.

لمتابعة آخر الأخبار والتغطيات لأبرز الأحداث الرياضية العالمية قوموا بتحميل تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

ماذا يحتاج يوفنتوس ليتوج بالدوري الإيطالي رسمياً يوم السبت؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Getty Images

موقع سبورت 360 ـ يمكن أن يتوج نادي يوفنتوس الإيطالي رسمياً يوم السبت بطلاً للدوري الإيطالي ، لكنهم يحتاجون إلى نتيجتين للوصول للقبهم الثامن توالياً في البطولة.

ويحتاج يوفنتوس للفوز على ميلان يوم السبت على ملعبه أليانز ستاديوم لحساب الجولة 31 من الدوري الإيطالي، على آمل خسارة نابولي أمام جنوى بعد 26 ساعة ونصف، ليصبح بطل إيطاليا للموسم الثامن على التوالي.

على الرغم من أنه لا يزال هناك 21 نقطة للعب عليها ، فازت السيدة العجوز على بارتينوبي في المواجهات المباشرة، مما يمنحهم ميزة التفوق في مواجهاتهما هذا الموسم.

الباينكونيري لديه 26 انتصاراً، وثلاثة تعادلات، وهزيمة واحدة فقط، بعد 30 مباراة ، ولم يحرز أي فريق في تاريخ الدوري الإيطالي تقدماً بفارق 18 نقطة على صاحب المركز الثاني في هذه المرحلة من الموسم.

وحتى لو نجح نابولي في التغلب على جنوى ، فإن يوفنتوس سيكون قادرًا على الفوز بسكوديتو بالانتصار على سبال في نهاية الأسبوع المقبل.

من جهته، سيصبح ماكس أليجري أول مدرب على الإطلاق يفوز بخمسة ألقاب متتالية في الدوري الإيطالي ، على الرغم من أنه سيظل متخلفًا عن الرقم القياسي البالغ سبعة ألقاب المسجل باسم جيوفاني تراباتوني.

ثمانية انتصارات في مبارياتهم الثمانية المتبقية لن تجعل يوفنتوس فقط يسجل رقماً قياسياً جديداً يبلغ 105 نقاط، بفارق ثلاث نقاط عن يوفنتوس أنطونيو كونتي 102 في موسم (2013ـ14)، ولكن سيتفوق أيضاً على إنتر ميلان صاحب 15 فوزاً خارج ملعبه في موسم واحد .

لمتابعة آخر الأخبار والتغطيات لأبرز الأحداث الرياضية العالمية قوموا بتحميل تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

أفكار مهمة من فوز برشلونة على إسبانيول

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Getty Images

موقع سبورت 360 ـ واصل النجم الأرجنتيني سحره بعد أن سجل هدفين قاد بهما فريقه برشلونة لحسم دربي كتالونيا على حساب إسبانيول برشلونة في اللقاء الذي أقيم السبت على ملعب (كامب نو) ضمن الجولة الـ29 من الدوري الإسباني.

وبعد شوط أول سلبي بين الفريقين، جاءت الإنفراجة في الدقيقة 71 وبالتخصص من ركلة ثابتة من على حدود المنطقة نفذها ‘ليو’ ببراعة من فوق الحائط البشري لتسكن الشباك. وعاد البرغوت الأرجنتيني في آخر الدقائق ليوقع على هدف ثانٍ له وللبلاوجرانا إثر هجمة مرتدة سريعة من جهة اليسار عن طريق فيليبي مالكوم الذي اخترق منطقة الجزاء، ثم هيأ الكرة لميسي القادم من الخلف والذي استقبل الكرة بتسديدة مباشرة داخل الشباك.

ـ يعتبر المكسب الأكبر لبرشلونة في مباراة اليوم هو النقاط الثلاثة، في حين لم يرقى الأداء للمستوى المطلوب، كما كان متوقعاً، بالنظر إلى الطابع الذي تحمله دائماً المباراة التي تأتي بعد التوقف الدولي، والتي يصعب الفوز بها ، وأكثر عند الأخذ بعين الاعتبار أنها كانت مباراة دربي. لكن عموماً حقق برشلونة المطلوب وقطع خطوة جديدة نحو حسم لقب الليجا.

ـ لم يكن برشلونة فعالاً أمام الدفاع العميق لإسبانيول ، وتأثير غياب ديمبيلي كان ملحوظاً حتى لو بذل سيميدو قصارى جهده في الجانب الأيمن ، وكان كوتينيو في الغالب ثقب أسود على الجانب الأيسر، حتى غير فالفيردي مركزه، وتحسن في النصف الثاني من الجولة الثانية.

ـ دخول مالكوم أعطى السرعة، والحدة، لأسلوب لعب برشلونة. أدائه المميز في كل مرة حصل فيها على فرصة اللعب، وعدم ثقة فالفيردي فيه بالشكل الكافي، يبقى لغزاً محيراً حتى الآن هذا الموسم. ساعد ميسي كثيراً اليوم، وقدم عرضًا كبيرًا ، وهو أمر لم يستطع كوتينيو فعله. في الجزء الأكثر حسماً من الموسم ، لا ينبغي أن يواصل فالفيردي البدء بكوتينيو.

ـ يستحق فالفيردي الثناء على كيفية تعامله مع المباراة اليوم، إدارته لتغييرات التي عرفتها المباراة، وتبديلاته، تستحق الثناء.

لمتابعة آخر الأخبار والتغطيات لأبرز الأحداث الرياضية العالمية قوموا بتحميل تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة