نهائي العار.. تفاصيل هجوم جماهير ريفر بليت على حافلة بوكا جونيورز

  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
صحيفة ماركا

شاهد العالم بدهشة ما حدث قبل انطلاقة مباراة إياب نهائي كوبا ليبرتادوريس بين ريفر بليت وبوكا جونيورز الأرجنتينيين على ملعب (المونومنتال). قبل ساعتين من المباراة ، عندما اقتربت حافلة البوكا من ملعب العدو الأبدي ، تلقت وابل من الحجارة، والزجاجات، وتم تطويق حافلة المنافس الأبدي الذي لم تتمكن الشرطة من حمايته.

في نفس الوقت في الملعب، كان مشجعو ريفر بليت يغنون، ويشجعون، لاعبيهم الذين يجرون عمليات الإحماء في محاولة لتحفيز أنفسهم على مباراة حياتهم ، بعد التعادل (2ـ2) في “لا بومبونيرا”. فيما كانت حافلة بوكا تخوض معركة حياة أو موت لدخول الملعب، ليس للعب المباراة، بل للنجاة بحياة لاعبي فريقها. انفجرت النوافذ ، وأصيب العديد من اللاعبين، واشتبكت الشرطة مع مثيري الشغب، وغرقت المدينة في أحداث شغب مؤسفة اضطرت معها الشرطة لإطلاق الغاز المسيل للدموع، في لحظات أصبحت فيها بوينس آيرس مدينة بدون قانون.

وأصابت الأشياء التي أخطأت حافلة بوكا بعض جماهير ريفر بليت التي كانت على الجانب الآخر من الشارع ، والتي أسقطت جرحى بسبب النيران الصديقة. واستغل البعض الفوضى لنهب السيارات التي كانت متوقفة في المنطقة المجاورة.

أخيرا وصل لاعبو بوكا إلى النفق المؤدي للملعب كما لو كانوا قادمين من معركة. غثيان، ودموع، وخوف… في صور لاتليق بنهائي كبير. تم الاعتناء بالعديد منهم من طرف الطاقم الطبي. تأخرت المباراة لساعة، ثم ساعة أخرى، وأخرى. وأخيرا ، بعد خمس ساعات مع انتظار الجمهور ، تم تأجيلها.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة