أبرز 10 نجوم سيغيبون عن كأس العالم

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

تستعد روسيا لاحتضان كأس العالم في الصيف المقبل ، وهناك منتخبات نجحت في حسم التأهل إلى أكبر عرس كروي في العالم ، وهناك منتخبات أخرى لازالت تحاول الظهور بصورة جيدة من أجل التواجد في مونديال بلاد الثلج .. وبين هذه وتلك ، هناك منتخبات فشلت في العبور إلى روسيا .

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

ويواجه العديد من نجوم كرة القدم ، صيفًا مجانيًا في العام القادم ، بعد أن فشلت بلدانهم في التأهل إلى كأس العالم 2018 .. وسنستعرض في هذا التقرير أبرز النجوم التي سيغيب نورها عن المونديال القادم .

جاريث بيل :

جاريث بيل

جاريث بيل

النجم الويلزي الذي وصل إلى الدور نصف النهائي في يورو 2016 كان غير قادر على مساعدة منتخب بلاده هذه المرة بسبب إصابته في آخر مبارتين حاسمتين .

ولن يكون جاريث بيل متواجدًا في كأس العالم 2018 كما غاب عن مونديال البرازيل .

رياض محرز :

رياض محرز

رياض محرز

لن يكون هناك كأس العالم لنجم ليستر سيتي ، رياض محرز ، حيث فشل المنتخب الجزائري في تحقيق التأهل بعدما كان متواجدًا في مونديال جنوب إفريقيا ، ومونديال البرازيل .

وخسر المنتخب الجزائري 4 مباريات وتعادل في مباراة وحيدة ، ليقبع في المركز الأخير برصيد نقطة واحدة ، خلف نيجيريا وزامبيا والكاميرون .

أريين روبن :

أريين روبن

أريين روبن

روبن الذي لعب نهائي كأس العالم 2010 ، ووصل لنصف نهائي مونديال 2014 ، لن يكون حاضرًا في مونديال روسيا ، ليختتم مشواره مع الطواحين بأسوأ طريقة ممكنة ، حيث فشل في لعب يورو 2016 أيضًا .

ورغم أن المنتخب البرتقالي فاز على السويد بهدفين نظيفين من توقيع روبن بنفسه ، إلا أنه انتصار لم يسمح لهولندا في العبور إلى روسيا .

أليكسيس سانشيز :

أليكسيس سانشيز وداني ألفيس

أليكسيس سانشيز وداني ألفيس

بعد أن فازت تشيلي على التوالي بكوبا أمريكا في 2015 و 2016 ، ورغم الأداء الرائع الذي قدمه زملاء سانشيز في مونديال البرازيل ،إلا أنهم لن يكونوا متواجدين في روسيا في العام المقبل .

الخسارة بنتيجة 3-0 ضد البرازيل ، جعلت تشيلي يعود للمركز السادس ، وهو مركز غير مؤهل لكأس العالم وحتى للملحق .

سجل سانشيز 7 أهداف في التصفيات ، لكن هذا الرقم لم يكون كافيًا ليلعب أكبر عرس كروي في العالم .

أرتورو فيدال :

أرتورو فيدال

أرتورو فيدال

لم يكن سانشيز هو النجم الوحيد من تشيلي الذي سيغيب عن المونديال ، بل هناك أرتورو فيدال أيضًا .

حاول فيدال مساعدة منتخب بلاده بعد أن سجل 6 أهداف في التصفيات ، لكن رجال خوان أنطونيو بيزي فشلوا في العبور ، ليخفقوا في التأهل للمونديال لأول مرة منذ عام 2006 .

بيير إيميريك أوباميونج :

بيير إمريك أوباميونج

بيير إمريك أوباميونج

كان نجم بوروسيا دورتموند يرغب في مساعدة منتخب بلاده في التأهل إلى كأس العالم المرة الأولى في التاريخ .. ولكن بعد الوصول إلى الجولة الثالثة من التصفيات الإفريقية ، أصبح باب العبور مسدودًا على الجابونيين .

وفشل أوباميونج في التسجيل في المرحلة النهائية من التصفيات ، ولكن قد تكون لديه فرصة أخرى للتأهل للمونديال في غضون خمس سنوات المقبلة خصوصًا أنه لازال في سن الـ24 .

إدين دزيكو :

إدين دزيكو ضد مروان فيلايني

إدين دزيكو ضد مروان فيلايني

فشل منتخب البوسنة والهرسك في خطف بطاقة التأهل نحو الملحق الأوروبي ، لأن بلجيكا قد سيطرت على المجموعة الثامنة ، ليبقى الصراع بين اليونان والبوسنة حول المركز الثاني .

وكان نجم روما ، إدين دزيكو ، قد سجل خمسة أهداف لمنتخب وطنه ، لكنها لم تكن كافية لحسم السباق مع المنتخب اليوناني .

جان أوبلاك :

جان أوبلاك

جان أوبلاك

سيغيب حامي عرين أتلتيكو مدريد عن كأس العالم في روسيا ، حيث فشل منتخب سلوفينيا في تحسين مركزه بالمجموعة السادسة ، إذ احتل المركز الرابع خلف إنجلترا وسلوفاكيا واسكوتلندا ، وسيكون على أوبلاك انتظار فرصة أخرى مستقبلًا للتواجد في مونديال 2022 .

كريستيان بوليسيتش :

كريستيان بوليسيتش

كريستيان بوليسيتش

رغم أن الموهبة بوليسيتش البالغ من العمر 19 سنة ، سجل 5 أهداف في التصفيات إلا أنها لم تكن كافية لمنتخب بلاده في التأهل إلى كأس العالم .

خسارة الولايات المتحدة الأمريكية في الجولة الأخيرة لم تؤهله للعب الملحق على الأقل ، بل رمت به خارج المونديال تمامًا .

أرون رامسي :

أرون رامسي

أرون رامسي

نختتم قائمتنا بنجم آرسنال ومنتخب ويلز ، أرون رامسي ، الذي قدم أداءً ممتازًا في اليورو الأخير ، لكنه سيكون غائبًا عن المونديال بعد اخفاق ويلز في حجز تذكرة التأهل لكأس العالم .

شاهد أيضاً.. كريستيانو رونالدو ثعلب مربع العمليات:

الأكثر مشاهدة

ماهي النتائج التي تؤهل الأرجنتين إلى كأس العالم؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
ليونيل ميسي

يواجه ميسي وزملائه احتمالا حقيقيا بالغياب عن كأس العالم بروسيا الصيف القادم للمرة الأولى منذ 1970.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

وتعقدت مهمة الأرجنتين في التأهل للمونديال بعد التعادل (0ـ0) في الجولة السابقة (ما قبل الأخيرة)، ليجد رفاق ميسي أنفسهم في المركز السادس في مجموعة أمريكا الجنوبية المؤهلة للحدث الأبرز في كرة القدم.

المجموعة التي تضم 10 منتخبات من أمريكا الجنوبية يتأهل منها 4 أوائل المجموعة فيما يخوض صاحب المركز 5 الملحق ضد نيوزيلندا.

ويواجه ميسي ورفاقه ليلة الثلاثاء، خارج ملعبهم منتخب الإكوادور، مع ضرورة تحقيق الفوز الذي من المحتمل أن يكون كافيا لخطف بطاقة العبور للمونديال.

وقد تأهلت البرازيل لروسيا بالفعل ببتعادها في الصدارة بـ 38 نقطة، في حين أن منتخب أوروجواي الثاني (28 نقطة) يحتاج إلى التعادل في الجولة الأخيرة ضد بوليفيا للحاق بالسيليساو.

وتأتي شيلي في المرتبة الثالثة مع كولومبيا الرابعة، بنفس عدد النقاط (26 نقطة). أما بيرو فتحتل المركز الخامس بـ 25 نقطة، بينما الأرجنتين تأتي سادسا بنفس عدد النقاط.

هذا يعني أن التعادل سيأهل ميسي ورفاقه، إذا فازت كولومبيا على بيرو، وباراجواي فشلت في الفوز على أرضها ضد فنزويلا. الأرجنيتن أيضا قد تقفز فوق شيلي، وكولومبيا، في حال هزيمتهما بفارق هدفين.

هناك طريقة آخرى يمكن أن تأهل الأرجنتين للملحق حتى في حال الهزيمة ضد الإكوادور، إذا فشلت باراجواي في الفوز على بوليفيا، وتغلبت كولومبيا على بيرو.

Screen-Shot-2017-10-08-at-104214

شاهد أيضاً.. كريستيانو رونالدو ثعلب مربع العمليات:


الأكثر مشاهدة

أعلى 5 مدربين مبالغ بهم في تاريخ كرة القدم

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو

يواصل العديد من المدربين أمثال أنطونيو كونتي، زين الدين زيدان، بيب جوارديولا وجوزيه مورينيو تأكيد مكانتهم كأكبر المدربين في أوروبا خلال الوقت الحالي ، وذلك بعد أن فاز جميعهم بجوائز على المستوى المحلي والأوروبي والقاري مع أنديتهم.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

ومع ذلك، فقد استمر العديد من المدبرين الآخرين في الانخفاض على المستوى الفني والتكتيكي في تقدير الكثير من مشجعي كرة القدم ، مؤكدين أن وسائل الإعلام والصحف بالغت إلى حد “الإفراط” في تضخيم هؤلاء أمام الشارع الرياضي.

وهنا نستعرض 5 مدربين يقعون في هذه الفئة:

* الألماني توماس توخيل.

توماس توخيل

توماس توخيل

اشتهر المدرب توماس توخيل بشكل رئيسي خلال الفترة التي تولى بها إدارة بوروسيا دورتموند ، لكنه حقق بالكاد ناجحاً خلال مسيرته مع فريق أسود الفاستيفال بحيث حصد نسبة 62.96٪ بالمئة من الانتصارات خلال عهده مع النادي.

واحتل دورتموند المركز الثالث في موسمه الثاني مع توماس توخيل في الدوري الألماني ، رغم أن تحدي بايرن ميونخ على المستوى المحلي كان واحد من أكبر التحديات التي يواجهها بعد الغياب عن لقب البوندسليجا خلال السنوات الأخيرة.

وعلى المستوى الأوروبي ، فلم يحقق بوروسيا دورتموند شيئاً يذكر في دوري أبطال أوروبا خلال الموسم الأول والثاني مع المدرب توماس توخيل ، حيث خرج في الموسم الأول من ثمن النهائي ، فيما وصل في موسمه الثاني للدور ربع النهائي.

* الإسباني أوناي إيمري.

أوناي إيمري

أوناي إيمري

رغم النتيجة الساحقة التي حققها باريس سان جيرمان 4-0 على برشلونة في ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا في موسم 2016-2017 ، إلا أن الإياب الذي شهد فوز برشلونة 6-1 كان بمثابة كابوس لن ينساه المدرب أوناي إيمري على الإطلاق.

صحيح أن المدرب أوناي إيمري قاد إشبيلية للفوز بثلاث ألقاب متتالية في الدوري الأوروبي لكرة القدم ، لكن كوكبة اللاعبين الذين يملكهم في فريقه على مدى الموسم الماضي في باريس سان جيرمان يؤكد بأنه لم يحقق أي نجاح حتى الآن.

ويمكن التأكيد بأن الفوز بلقب الدوري الفرنسي في كل موسم ليس هو الهدف المنشود بالمقارنة مع الثروات التي يملكها باريس سان جيرمان من حيث اللاعبين والنجوم ، وهو أمر يؤكد بأن فترة المدرب الإسباني في باريس كانت سيئة للغاية.

ومع ذلك يجب أن ننتظر ماذا سيفعل أوناي إيمري مع نيمار دا سيلفا، كيليان مبابي وداني ألفيس ، ولكن كارثة النادي الباريسي في كامب نو والفشل بالتتويج بالدوري الفرنسي في الموسم الماضي يؤكد بقوة أن إيمري جرى تضخيمه أكثر من اللازم.

* الإنجليزي هاري ريدناب.

هاري ريدناب

هاري ريدناب

في وقت من الأوقات ضغط مشجعو منتخب إنجلترا بشكل مكثف على مسؤولي الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم من أجل تعيين هاري ريدناب قبل مجيء روي هودجسون مدرب في عام 2012 ، ولكن كل شيء يؤكد بأن هؤلاء المشجعين سعداء بعدم تعيينه.

ولم يحصل ريدناب على نسبة فوز أكثر من 50 بالمئة مع توتنهام خلال مسيرته التدريبية في الدوري الإنجليزي ، لكن الغريب أنه حصل على الكثير من الإشادة من الصحف والجماهير التي اعتبرت أن فترته التدريبية كانت تصدق رغم تواضع احصائياته.

في الآونة الأخيرة، فقد تولى هاري ريدناب مسؤولية تدريب برمنجهام وساعده في البقاء على قيد الحياة في دوري الدرجة الأولى الإنجليزي في نهاية الموسم الماضي ، لكنه تعاقد هذا الصيف مع 14 لاعباً وتعرض لستة هزائم متتالية وجرى اقالته من منصبه.

ولا يزال هناك الكثير من الجماهير التي تعتقد بأن هاري ريدناب من المدربين المخضرمين في كرة القدم ، وهو أيضاً ما لا تعتقده شريحة كبيرة من الجماهير وخصوصاً في إنجلترا ، حيث يؤكدون بأن سمعته انخفضت بشكل كبير جداً في السنوات القليلة الماضية.

* الهولندي رونالد كومان.

رونالد كومان

رونالد كومان

استطلاعات الرأي التي أجراها مركز أبحاث مقرب جداً من نادي إيفرتون الإنجليزي كانت بمثابة الفضيجة عندما تعلق الأمر بسؤال عما إذا كان رونالد كومان هو المدرب المناسب لقيادة الفريق ، حيث جاءت نتائج التصويت بكلمة “لا” بنسبة قدرها 79 بالمئة.

وخلال مشواره التدريبي في ستة من النوادي الثمانية التي أشرف عليها سابقا ، فقج أمضى كومان عامين أو أقل مع هذه الأندية مما يشير إلى أنه ليس رجل المهمات طويلة الأجل ، في حين أن وضعه الحالي في إيفرتون يمكن أن يسير في هذا الاتجاه.

ورغم بعض النجاح البسيط والفوز بثلاثة ألقاب في الدوري الهولندي ، مع الأخذ بعين الاعتبار أن المنافسة هناك محصورة بين أياكس وآيندهوفن ، إلا أن مشوار كومان في الدوري الإنجليزي مع ساوثامبتون وإيفرتون لم تكن جذاباً من حيث المستوى.

* الألماني يورجن كلوب.

يورجن كلوب

يورجن كلوب

تمكن المدرب يورجن كلوب من الحصول على الكثير من الأضواء خلال مسيرته التدريبية مع بوروسيا دورتموند التي شهدت منافسة قوية مع بايرن ميونخ محلياً وحتى أوروبياً ، لكنه فشل في الحصول على نفس القدر من الأضواء بعد انتقاله إلى الدوري الإنجليزي.

وفشل المدرب الألماني في الوفاء بالوعود التي أطلقها حتى الآن بالمنافسة على الصعيد المحلي ، بحيث حصل ليفربول في الموسم الماضي على المركز الرابع في الدوري الإنجليزي ، فيما يحتل الآن المركز السابع وبفارق سبع نقاط كاملة عن الفريق المتصدر.

وفي الوقت الحالي ، يواصل يورجن كلوب السقوط ضد أندية أقل شأناً في الترتيب العام للدوري الإنجليزي بسبب إهمال القضايا الدفاعية ، بما في ذلك رفض العروض المغرية من برشلونة لبيع فيليب كوتينيو ، والتي كانت كفيلة في معالجة المسائل الدفاعية.

ويمكن القول أن المدرب يورجن كلوب من أكثر المدربين المبالغ بهم في كرة القدم خلال الوقت الحالي ، وهو الشيء الذي يتفق عليه مجموعة كبيرة من جماهير ليفربول الذين يعتقدون أن عدم المنافسة على الألقاب الرئيسية ستعني رحيله في نهاية الموسم.

للتواصل مع الكاتب ..

الإيميل .. [email protected]

الأكثر مشاهدة