أكثر 7 لاعبين مكروهين من جماهير أنديتهم

رامي جرادات 16:55 09/04/2017
  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
جيريمي ماثيو

هناك لاعبين يعدون معشوقين جماهير أنديتهم أمثال كريستيانو رونالدو، ليونيل ميسي، أنتوان جريزمان، إدين هازارد وغيرهم الكثير، في المقابل هناك لاعبين منبوذين من عشاق أنديتهم لأسباب مختلفة، إما لمستواهم السيئ أو لتصادم بين الطرفين.

في هذا التقرير نستعرض لكم أكثر 7 لاعبين مكروهين في العالم من جماهير الفرق التي يلعبون لها.

جيريمي ماثيو

أجمعت جماهير برشلونة أن المدافع الفرنسي لا يصلح للعب بفريق مثل البرسا، فهفواته الكثيرة والتي كلفت الفريق العديد من النقاط في الدوري جعلت من ماثيو لاعب منبوذ في النادي الكاتالوني، والجميع يطالب برحيله وعدم إقحامه في المباريات.

دانيلو

على غرار ماثيو، يصنف دانيلو بالنسبة لجماهير ريال مدريد “كارثة كروية”، فهو الذي تسبب في إقصاء الفريق من كأس الملك، وأحرز هدفين عكسيين في شباك فريقه، ولا يمكن حصر الهفوات الدفاعية التي يرتكبها في كل مباراة.

ماورو إيكاردي

أحياناً المستوى السيئ لا يكون السبب في كره الجماهير للاعب، ومن أبرز الأمثلة ماورو إيكاردي الذي يعد نجم إنتر ميلان الأول ومنقذ الفريق في العديد من المناسبات، لكن في الوقت ذاته هو لاعب غير مرغوب به من جماهير النيراتزوري، ويعود ذلك إلى القصة التي ذكرها في كتاب سيرته الذاتية عندما هاجم رابطة الألتراس.

ماريو جوتزه

النجم الألماني تحول من معشوق جماهير بوروسيا دورتموند إلى لاعب منبوذ، وذلك بعد أن قرر الرحيل عن الفريق عام 2013 ووقع للغريم التقليدي بايرن ميونخ، هذه الخطوة اعتبرتها جماهير دورتموند بمثابة الخيانة للفريق.

وبعد تجربة فاشلة في بايرن ميونخ، قرر جوتزه العودة إلى الفريق الذي قدمه للعالم، لكنه لم يكن مرحباً به رغم أن النادي تعاقد معه مجدداً، وما زاد الأمور سوءاً هو المستوى المخيب الذي ظهر عليه في الموسم الحالي.

مروان فيلاني

جماهير مانشستر يونايتد لا تكره النجم البلجيكي فقط، بل تعتبر أنه لاعب لا يصلح لممارسة كرة القدم من الأساس، ورغم تحسن مستواه في الفترة الأخيرة مع المدرب جوزيه مورينيو، لكن المشاعر السلبية ما زالت موجودة عند عشاق الشياطين الحمر.

كريم بنزيما – فرنسا

هناك انقسام بين جماهير ريال مدريد بخصوص بنزيما، فالبعض يرى أنه مهاجم بمواصفات فريدة والبعض الآخر يطالب برحيله، لكن الوضع مختلف بالنسبة للبنز في فرنسا، حيث أعربت الجماهير عن رضاها من قرار استبعاده من المنتخب بسبب تورطه بقضية ابتزاز فالبوينا، فجميع الاستفتاءات التي أجرتها الصحف الفرنسية توضح أن نسبة كبيرة لا ترغب بتواجده بمنتخب الديوك، وربما لا تكون قضية ابتزاز فالبوينا هي السبب الرئيسي في هذا الكره، بل كونه من جذور عربية ويحمل الديانة الإسلامية.

ستيفان الشعراوي

ربما يحظى بحب جماهير روما في الوطن العربي كونه من أصول مصرية، لكن الوضع مختلف في إيطاليا، فمستوى اللاعب السيء هذا الموسم دفع الجماهير لإطلاق صافرات الاستهجان عليه في العديد من المباريات.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة