ماذا قدم حسام البدري مع منتخب مصر “لاعباً”؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360- أعلن الاتحاد المصري لكرة القدم، تعيين حسام البدري مديرا فنيا للمنتخب الوطني الأول وتكليفه بتشكيل جهازه الفني المعاون والعرض على مجلس الإدارة.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

“سبورت 360” يرصد في التقرير التالي أرقام حسام البدري مع منتخب مصر لاعباً.

حسام البدري لعب في  منتخب مصر في الفترة من 1981 – حتى 1985،، شارك في 11 مباراة، سجل هدفا واحدا

20

المباراة الأولى له مع منتخب مصر أمام كينيا في  يوم 4 أبريل 1981، وانتهت بفوز الفراعنة بنتيجة 5-3، في تصفيات كأس أمم أفريقيا.

المباراة الثانية، أمام كينيا أيضا وانتهت بفوز الفراعنة بنتيجة 2- صفر، سجلها كل من حسام البدري  ومحمود الخطيب.

المباراة الثالثة أمام منتخب المغرب في 26 أبريل 1981، وانتهت بفوز أسود الأطلس بهدف دون رد، في تصفيات كأس العالم، كما شارك للمرة الرابعة مع منتخب مصر أمام المغرب في مباراة الإياب يوم 8 مايو 1981، والتى انتهت بالتعادل السلبي بين المنتخبين.

المباراة الخامسة كانت أمام المجر وانتهت بفوز الأخير بثنائية نظيفة ودياً يوم 23 يناير 1983.

وشارك حسام البدري للمرة السادسة مع الفراعنة في المباراة الودية أمام نيجيريا يوم 20  فبراير 1983، والتى انتهت بالتعادل الإيجابي 1-1، سجل هدف الفراعنة وقتها مختار مختار.

المباراة السابعة للبدري مع منتخب مصر أمام الكاميرون، وانتهت بفوز الأسود الغير مروضة بثنائية ودية، يوم 23 فبراير 1983.

بعدها بثلاثة أيام شارك البدري مجدداً مع الفراعنة أمام الكاميرون، وانتهت المباراة الودية بالتعادل االإيجابي بنتيجة 1-1.

و في أبريل 1983 ، شارك حسام البدري للمرة التاسعة مع منتخب مصر في المباراة الودية التى جمعته بنظيره العراقي، وانتهت بفوز الفراعنة بهدف دون رد.

و في 29 مايو 1983، شارك حسام البدري بديلأ لعلي شحاتة في مباراة مصر الودية أمام الكاميرون، التى انتهت بفوز الفراعنة برباعية نظيفة.

و شارك للمرة الأخيرة مع منتخب مصر أمام السودان يوم 4 يونيو 1983، في تصفيات دورة الألعاب الأوليمبية، وانتهت المباراة بالتعادل السلبي بين المنتخبين.

الأكثر مشاهدة

أسباب رجحت اختيار البدري مدربا لمنتخب مصر

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – على عكس الكثير من التكهنات التي انتشرت في الفترة الماضية جاء تعيين حسام البدري مديرا فنيا لمنتخب مصر، لتبدأ حقبة جديدة مع المدرب الوطني.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

البدري الذي ينهي احتلالا أرجنتينيا مكسيكيا بعد حقبتي هيكتور كوبر وخافيير اجيري، سيقود المرحلة المقبلة في تاريخ منتخب مصر بطموحات كبيرة وترقب اكبر لما يمكن أن يقدمه مدرب الأهلي الأسبق ورئيس بيراميدز السابق.

وجاء اختيار البدري مدربا لمنتخب مصر مدعوما بعدة أسباب تفسر القرار الصادر عن اللجنة المؤقتة لإدارة اتحاد الكرة المصري..

– خبرة تدريبية

بالمقارنة مع بعض المرشحين يبدو البدري أكثر أكثر خبرة خاصة إذا كنا بصدد الحديث عن ايهاب جلال وحسام حسن كابرز المنافسين للبدري على هذا المنصب.. البدري بدأ العمل في 2005 كمساعد وتدرج في المهام التدريبية وصولا لمنصب الرجل الأول  في 2009 وهي فترة تزامن فيها تولي حسام حسن وايهاب جلال قيادة أندية في الدوري، لكن مدرب الأهلي السابق يتميز بكونه حصل على القاب وبطولات، وهي تتويجات كبرى أيضا أبرزها دوري ابطال افريقيا.

– قوة شخصية

يتسم حسام البدري بقوة شخصيته حيث أنه فرض نفسه بأسلوبه وشخصيته في ولاياته التدريبية مع الأهلي، ويجيد التعامل مع اللاعبين، ولعل الفترة الحالية لمنتخب مصر بحاجة لمدرب قوي الشخصية بيتعامل بشكل جيد مع اللاعبين، ولعل حالة الانفلات في كأس العالم 2018 وأمن أفريقيا 2019 خير شاهد على حاجة الفراعنة الانضباط.

– فرصة للشباب

في فتراته التدريبية مع الأهلي راهن البدري على عدة نجوم أثبتوا تالقهم لاحقا مثل كريم نيدفيد وايضا احمد حمدي وحتى من قبل تريزيجيه وأحمد شكري وأيمن أشرف.

واذا كان المنتخب بحاجة لتجديد الدماء في الفترة المقبلة فإن البدري ربما يكون المدرب الأنسب

الأكثر مشاهدة

ماذا قدم حسام البدري في مشواره التدريبي قبل توليه قيادة الفراعنة؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

موقع سبورت 360 – حسم الاتحاد المصري لكرة القدم، الجدل المطول حول هوية المدير الفني الجديد للمنتخب الأول، بعدما اختار مدرب الأهلي الأسبق، حسام البدري، الذي يبدأ رحلة جديدة على مستوى المنتخبات بعدما كان قد أشرف على تدريب المنتخب الأولمبي المصري في وقت سابق.

البدري في مشواره التدريبي في 2005 عندما عمل مديرا للكرة مع المدير الفني البرتغالي مانويل جوزيه، قبل أن يتحول إلى المدير الفني ويشغل منصب الرجل الأول في 2009.

تجربة البدري الأولى كمدير فني للأهلي لم تدم طويلا حيث رحل في 2010، ليتولى تدريب المريخ السوداني وحقق معه لقب الدوري السوداني، ثم عاد إلى مصر من بوابة إنبي حيث قاده في موسم 2011-2012،  قبل أن يعود إلى حيث بدأ النادي الأهلي، والذي حقق معه نتائج مميزة بالفوز بالدوري ودوري أبطال أفريقيا وكذلك كأس السوبر الأفريقي.

لكن البدري فضل الرحيل وخوض تحد جديد في ليبيا وتحديدا مع أهلي طرابلس في 2013، لكنها أيضا تجربة كانت قصيرة، حيث عاد إلى مصر عن طريق المنتخب الأولمبي الذي قاده لكنه لم ينجح في الصعود به إلى أولمبياد لندن 2016 علما بأن هذا الجيل ضم عناصر مميزة مثل رمضان صبحي ومصطفى فتحي وكهربا.

hossam-ghaly-badry

البدري كان على موعد مع ولاية ثالثة مع الأهلي، شأنه كشأن استاذه، البرتغالي مانويل جوزيه، الذي قام بنفس الأمر مع القلعة الحمراء، وأيضا حقق البدري النجاح في الولاية الثالثة، بثلاثية محلية الدوري والكأس والسوبر، لكنه رحل في نهاية الموسم لينتقل بشكل مفاجئ إلى بيراميدز ولكن في منصب إداري وليس فني.

لعب الأهلي تحت قيادة البدري 181 مباراة فاز في 119 منها مقابل 40 تعادل و22 هزيمة فقط، وسجل الفريق 315 هدفا ومقابل 133 في شباكه.

الأكثر مشاهدة