بعد رحيله عن بيراميدز.. هل يتولى البدري تدريب منتخب مصر؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 –  بدأت مؤشرات تظهر بشأن إمكانية تولي حسام البدري، رئيس نادي بيراميدز الذي اعتذر اليوم عن عدم الاستمرار في منصبه، تدريب منتخب مصر.

واستقال البدري من رئاسة بيراميدز، وهو العمل الإداري الذي أبعده مؤقتا عن مجال التدريب، علما بأنه كان يتولى تدريب الفريق الأحمر في 2017، ورحل بعد فترة قصيرة من تولي مجلس الإدارة الحالي برئاسة محمود الخطيب مقاليد القلعة الحمراء.

البدري الذي رحب بفكرة تدريب منتخب مصر، في وقت سابق، عندما سُئل عن الأمر – خاصة في ظل ترشيحات لمدرب وطني الفترة المقبلة خلفا للمكسيكي خافيير أجيري – ربما يكون الأقرب فعليا لتولي المهمة.

السبب في ذلك هو أن شخصية البدري ونجاحاته السابقة مع الأهلي ربما تقربه من قيادة المنتخب في مرحلة حرجة، بعد إخفاق بطولة كأس أمم أفريقيا والخسارة في دور الـ16 من جنوب أفريقيا، وكذلك بعد الاعتراضات التي لاقاها ترشيح اسم “المعلم” حسن شحاتة، وأغلبها بسبب عامل السن، وكذلك عدم التوافق حول ترشيح حسام حسن، كونه انفعالي وربما تصعب شخصيته من تولي المهمة.

تجارب البدري السابقة، لاسيما مع الأهلي تشير إلى نجاحاته حيث أن آخر ولاية له كمدرب للفريق الأحمر حقق فيها 68 فوزا من أصل 95 مباراة وتعادل في 19 وخسر في 8 فقط، ونسبة الأهداف التي كان قد سجلها الفريق تحت قيادته بلغت 2.35 هدف في المباراة وهو معدل مرتفع.

كذلك فاز بثنائية الدوري والكأس وأيضا كأس السوبر.

في ولايته السابقة موسم 2011-2012 حقق البدري نتائج مميزة أيضا أبرزها الفوز بدوري أبطال أفريقيا والتأهل لكأس العالم للأندية واحتلال المركز الرابع.

– تجربة دولية

يمتلك البدري تجربة وحيدة على مستوى المنتخبات تلك التي قاد فيها المنتخب الاولمبي المصري، في 2013-2014 وحتى 2015-2016 لكن المنتخب أخفق في الوصول إلى الأولمبياد آنذاك ولم يكن ذلك الجيل هو الأفضل للمنتخب الأولمبي.

يذكر أن ملف اختيار المدير الفني الجديد لمنتخب مصر، يبقى عالقا في ظل استقالة مجلس إدارة اتحاد الكرة بالكامل عقب الخروج الأفريقي، وإدارة الاتحاد بواسطة المدير التنفيذي حاليا، بينما تدرس وزارة الشباب والرياضة الخيار الأمثل لملف المدرب الجديد في ظل حاجة الفراعنة لمدرب قبل ارتباطات سبتمبر وأكتوبر.

الأكثر مشاهدة

دروس كروية من الملاعب المصرية.. مواصفات مدرب الفراعنة القادم

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – تبدأ الكرة المصرية رحلة البحث عن مدير فني جديد للمنتخب الأول في أعقاب انتكاسة كأس أمم أفريقيا 2019، والخسارة في دور الـ 16 على يد جنوب أفريقيا، وهي الهزيمة التي أطاحت بالمدرب المكسيكي خافيير أجيري بعد أقل من عام على تعيينه.

أجيري الذي خلف الأرجنتيني هيكتور كوبر في قيادة الفراعنة، ترك منصبه خاويا ليصبح اتحاد الكرة الحالي الذي يديره المدير التنفيذي ثروت سويلم بعد استقالة أعضاء مجلس الإدارة مطالب بحسم ملف المدرب الجديد، قبل موعد تصفيات أمم أفريقيا 2021 وتصفيات مونديال 2022، وكذلك الوديات الدولية.

منتخب مصر في رحلة البحث عن المدرب ربما تميل الكفة هذه المرة للمدرب الوطني بعدما رأى الغالبية العظمى من المصريين أن كوبر وأجيري لم يقدما الإضافة، فالاول رغم التأهل لنهائي أمم أفريقيا 2017 والتأهل بعد غياب سنوات لنهائيات كأس العالم، لم يكن مقنعا على المستوى الفني في ظل الفلسفة الدفاعية البحتة، أما الثاني فلم يكن للمنتخب أي شكل تحت قيادته خاصة في فترة بطولة كأس الأمم، رغم البداية الجيدة والانتصارات الكبرى – وإن جاءت على حساب منتخبات متواضعة مثل النيجر وإي سواتيني – .

ولعل أبرز المواصفات التي يجب أن تتوفر في المدير الفني الجديد لمصر يجب أن تتمثل في..

– كرة هجومية “متوازنة”

Cuper-egypt-stuff

في بداية حقبة أجيري تفاءل البعض بالكرة الهجومية التي يقدمها المنتخب تحت قيادته، لكن سرعان مع سارت الأمور بشكل عشوائي، وهو الامر الذي يفرض ضرورة أن يكون المدرب القادم لديه فكر واضح أثبته عمليا في تجاربه السابقة، بحيث يلعب كرة هجومية ومتوازنة في نفس الوقت دون ترهل دفاعي أو ثغرات مثلما حدث مع أجيري.

– معاملة النجوم

salah-cuper

على رأسهم محمد صلاح بالتأكيد، وإذا كان المدرب القادم وطني فربما تكون المهمة أكبر بأن ينجح في إخراج أفضل ما لدى هؤلاء النجوم، دون أن يشعر بقية اللاعبين أن هناك تفرقة أو معاملة خاصة.. معاملة النجوم لا تشمل الجزء الانضباطي فقط خارج الملعب، ولكن أيضا بداخله وكيفية توظيفهم للاستفادة من أفضل ما لديهم، الامر الذي فشل فيه أجيري، بينما نجح فيه كوبر ولكن بعدما كان الاعتماد الكلي على نجم ليفربول.

– استعادة الروح

أبرز المهام الشاقة التي سيتعين على المدير الفني الجديد القيام به، احياء الروح القتالية لدى اللاعبين، والتأكيد على أن فكرة اللعب لمنتخب مصر وحمل قميصه شرف وليس فترة راحة لمن اللعب على مستوى الأندية، وعاب المحللون والمتابعون على المنتخب الحالي غياب الروح وعدم الاكتراث، الأمر الذي أكد عليه المدرب العام السابق هاني رمزي في تصريحاته مؤخرا.

– محو الصورة الذهنية

amr-warda

الصورة الذهنية للجيل الحالي من اللاعبين ليست جيدة على الإطلاق بسبب البطولة الأخيرة، وحتى ردة الفعل من اللاعبين بعدها، فضلا عن الانتقادات الفنية التي تصاحب الانتقادات السلوكية، لذا فهو لزاما على المدرب الجديد البدأ في محو تلك الصورة الذهنية وتقريب المنتخب من جماهيره.

– أقوى من الجبلاية

أهم صفة في المدرب القادم أن يكون أكثر قوة من اتحاد الكرة ويفرض كلمته من حيث معسكرات الإعداد واستدعاء الدوليين دون الخضوع لسطوة الجبلاية والاندية الكبرى مثل الأهلي والزمالك، وكذلك فيما يتعلق باختياراته أن تكون بمحض إرادته دون فرض أسماء بعينها.

المباريات الودية أيضا لطالما ظلت ملفا شائكا في السنوات الماضية في ظل اتفاقات مشبوهة على وديات غير مفيدة أو بعيدة عن المدرسة الفنية المطلوبة.

الأكثر مشاهدة

الكاف يدعو منتخب مصر لحضور نهائي كأس الأمم الأفريقية

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – وجه الاتحاد الأفريقي لكرة القدم الدعوة لمنتخب مصر من أجل حضور نهائي كأس الأمم الأفريقية المقام مساء الجمعة بين الجزائر والسنغال.

وتقام المباراة على ملعب استاد القاهرة حيث يبحث المنتخب الجزائري عن ثاني تتويجاته القارية بعد لقب، بعد اللقب الذي حققه عام 1990، بينما يتطلع منتخب السنغال لأول ظهور له على منصات التتويج والفوز بلقب البطولة.

وكان منتخب مصر قد ودع كأس أمم أفريقيا من دور الت 16 بالخسارة أمام جنوب أفريقيا بهدف دون رد، بعدما تصدر مجموعته في وقت سابق بالفوز في 3 لقاءات تباعا على زيمبابوي 1-0 والكونغو 2-0 ثم أوغندا بنفس النتيجة.

وربما يكون من الصعب تجميع لاعبي منتخب مصر الذين بدأ بعضهم في الانخراط ضمن تدريبات فرقهم، بينما يقضي آخرون فترة عطلة صيفية خارج البلاد استعدادا للموسم الجديد.

الأكثر مشاهدة