دروس كروية من الملاعب المصرية.. كيف سيلعب منتخب أجيري؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – انشغل الرأي العام الرياضي والشارع الكروي المصري بالقائمة التي أعلنها المكسيكي خافيير أجيري المدير الفني لمنتخب مصر لمباراتي غينيا وتنزانيا ومن ثم بطولة أمم أفريقيا 2019، والتي شهدت غيابات صادمة وانضمام بعض اللاعبين أيضا محل خلاف.

لكن الجدل المثار بشأن القائمة طغى بشكل أكبر على أي تساؤلات حول ما يمكن أن يقدمه أجيري مع المنتخب والمستوى الفني للفراعنة تحت قيادته.

بداية مطمئنة

لا شك أن أجيري بدد الشك باليقين بأن المنتخب يلعب كرة هجومية تحت قيادته، وعلى الرغم من تعرضه لخسارة ودية أمام نيجيريا، إلا أن الفوز على منتخبات أخرى – رغم تواضع مستواها – مثل النيجر “6-0” وإي سواتيني “4-1″ و”2-0” بالإضافة للفوز على تونس 3-2 بات مقنعا بعمل المدرب المكسيكي لاسيما على الصعيد الهجومي.

مثلث هجومي تقليدي أم حل جديد؟

في خيارات أجيري الهجومية هناك 3 مهاجمين صرحاء فقط وهم أحمد علي وأحمد حسن كوكا ومروان محسن، ولو استبعد أحدهم من القائمة النهائية فإنه قد يلعب بمثلث هجومي تقليدي يتمثل في على سبيل المثال (محمد صلاح وتريزيجيه جناحين وكوكا رأس حربة) ثم يأتي من الخلف صانع لعب مثل وليد سليمان أو حتى عبدالله السعيد أو عمرو وردة

Egypt-Mali-2017-2

غزال وليبرو الوسط

بانضمام علي غزال تعود فكرة الاعتماد على لاعب في خط الوسط يقوم بدور الليبرو أي أنه مدافع متقدم خلفي ثنائي قلب الدفاع (أحمد حجازي – محمود علاء) على سبيل المثال، لكنه بذلك سيخسر دور لاعب خط وسط يمكن أن يقوم بمهاجم هجومية أكثر وسيزيد من عزلة المثلث الهجومي عن باقي اللاعبين.

كل هذه أسئلة ربما تجيب عنها وديتي تنزانيا وغينيا حيث لا توجد فرص أخرى أمام أجيري للإفصاح عن فلسفته بشكل صريح قبل البطولة.

هل اختفت طريقة “باصي لصلاح”؟

Mohamed-salah-Egypt

أطلق بعض المشجعين لفترات طويلة في عهد المدرب السابق هيكتور كوبر، على منتخب مصر لقب “منتخب باصي لصلاح” على اعتبار أن خطة المدرب الأرجنتيني تتلخص في التمرير لمحمد صلاح من أي بقعة في الملعب حتى يعتمد على انطلاقاته وسرعاته خلف المدافعين ويخلق المساحات ومن ثم الخطورة والأهداف.. وعندما يكون صلاح تحت رقابة لصيقة تفشل باقي الحلول الأخرى للمنتخب، لكن لا يبدو من الوهلة الأولى أن أجيري ينتهج نفس الأسلوب، لكن إذا كان صلاح لا يزال النجم الأبرز للفراعنة، فهل يلجأ المكسيكي لنفس الطريقة؟

الأكثر مشاهدة

تلميحات ساخرة من الحضري وعواد على قائمة منتخب مصر

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – أطلق عصام الحضري حارس مرمى فريق النجوم وقائد منتخب مصر السابق، ومحمد عواد حارس مرمى الوحدة السعودي، والإسماعيلي السابق، تلميحات ساخرة تواكبت مع إعلان المكسيكي خافيير أجييري مدرب الفراعنة عن القائمة الأولية لكأس أمم أفريقيا.

ولم يكن يتوقع أن يتواجد الحضري في قائمة المنتخب بعدما أعلن الحارس صاحب الـ 45 عاما بنفسه الاعتزال الدولي نهاية العام الماضي في أعقاب تحقيقه رقما تاريخيا كأكبر لاعب يشارك في كأس العالم، لكنه مع ذلك نشر تغريدة عبر حسابه على “تويتر” تحمل صورة الممثل الكوميدي المصري عادل إمام وعلامات الدهشة الشديدة على وجهه، بينما جاءت تعليقات المغردين لتربط ما نشره الحضري بقائمة المنتخب وتحفظه على الاختيارات.

أما عواد الذي كان يتوقع أن يجد لنفسه مكانا في القائمة بعد موسم مميز مع الوحدة، فاكتفى بنشر تغريدة تحمل إشارة ضحك وتصفيق، في تمليح ساخر عن خيارات الجهاز الفني التي شملت 4 حراس ليس هو من بينهم.

الأكثر مشاهدة

ملاحظات على قائمة مصر الأولية لكأس الأمم الأفريقية

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – ما أن أعلن المكسيكي خافيير أجييري المدير الفني لمنتخب مصر عن القائمة الأولية للفراعنة لمواجهتي تنزانيا وغينيا وديا استعدادا لكأس أمم أفريقيا التي تنطلق بعد شهر من الآن حتى بدأت علامات الاستفهام حول بعض الخيارات.

بطبيعة الحال يتحمل أي مدير فني مسؤولية اختياراته ورهانه على مجموعة اللاعبين، لكن هناك أسماءً تألقت في الفترة الأخيرة، كان يتوقع الجميع أن تجمد لنفسها مكانا بين العناصر المختارة، في المقابل هناك لاعبون لم يكن متوقعا لهم التواجد بالقائمة لعدم تقديم المردود الفني المناسب لبطولة كبيرة بحجم أمم أفريقيا التي تستضيفها مصر.

لاعبون لا يشاركون!

محمد النني لاعب خط وسط أرسنال الإنجليزي، لم يشارك طيلة هذا الموسم مع أرسنال سوى في عدد قليل من المباريات في ظل قناعة المدرب الإسباني أوناي إيمري ببدلائه في مركز خط الوسط، الأمر الذي جعله يبتعد عن المشاركة سواء في الدوري أو حتى في الدوري الأوروبي البطولة التي وصل فيها أرسنال إلى المباراة النهائية، ربما تكون الخبرات وراء ضم اللاعب إلى القائمة رغم عدم مشاركته بانتظام.

أيضا ينطبق الأمر نفسه على مروان محسن مهاجم الأهلي الذي بجانب الخلاف على مستواه الفني في الفترة الأخيرة فإنه ليس المهاجم الأساسي لدى مدربه الأوروجواياني مارتن لاسارتي الذي اعتاد على الدفع بالمغربي وليد أزارو في المباريات.

– غيابات غير مفهومة

الغياب الأبرز ربما يعد عبدالله جمعة الظهير الأيسر للزمالك، والذي فضل الجهاز الفني عدم ضمه لحساب أيمن أشرف لاعب الأهلي – الذي يشارك مع فريق كقلب دفاع وليس كظهير أيسر – بالإضافة إلى أحمد أبوالفتوح الظهير الأيسر لسموحة.. جمعة يقدم مستويات جيدة للغاية مع الزمالك وفي آخر اللقاءات بالدوري والكونفدرالية كان أفضل عناصر فريقه، صحيح أنه لا يلعب في مركزه الأساسي كجناح، لكنه تألق كظهير وأحسن أداء الواجبات الدفاعية بشكل تدريجي.

محمد عواد حارس الوحدة السعودي أيضا يعد من بين الغيابات غير المفهومة، إذ أنه أحد نجوم فريقه في دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين هذا الموسم، مع ذلك تواصل غيابه عن المنتخب بعدما كان يستحق التواجد أيضا في كأس العالم وتم استبعاده.

بدرجة أقل من جمعة وعواد، ربما يكون كهربا أيضا من بين الغيابات الواضحة عن منتخب مصر، إلا أن تذبذب مستوى اللاعب في الفترة الأخيرة ربما يفسر قرار عدم ضمه.

محمد هاني لاعب الأهلي وظهيره الأيمن كان من بين العناصر التي تجيد وقتما تحصل على فرصة، لكن يبدو أن تقييم اللاعب انحصر على أدائه في مباراة صن داونز فقط!.

خيارات موفقة

أصاب الجهاز الفني للمنتخب بضم أحمد علي مهاجم المقاولون العرب وهداف الدوري، اللاعب صاحب الـ 34 عاما، يجد لنفسه مكانا في القائمة الأولية، ليكون بذلك رسالة واضحة أن من يتألق سيجد مكافأة تألقه، أيضا أحمد نبيل دونجا لاعب وسط بيراميدز، بعدما قدم مستويات جيدة للغاية مع فريقه، وكذلك زميله أحمد أيمن منصور.

الأكثر مشاهدة