نيجيريا تهزم تونس بهدف وتخطف المركز الثالث في كأس أمم أفريقيا

فريق سبورت 360 00:51 18/07/2019
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – أنهى منتخب نيجيريا مشاركته في بطولة كأس الأمم الأفريقية 2019، محتلا المركز الثالث بتغلبه على تونس بهدف دون ردز

هدف المباراة الوحيد سجله النيجيري أوديون إيجالو، هداف البطولة برصيد 5 أهداف حاليا، بعدما استغل خطأ ساذج بين الحارس معز بن شريفية، ومدافعه مهدي مرياح، ليقود نيجيريا للتقدم الذي استمر حتى النهاية.

سيطر منتخب تونس على مجريات اللعب بشكل كبير لكنه لم يستفد من هذه السيطرة واكتفى بالاستحواذ السلبي، وساعد على ذلك الضغط القوي الذي مارسه منتخب نيجيريا على حامل الكرة من نسور قرطاج.

وفقد منتخب تونس جهود مهاجم طه ياسين الخنيسي قبل نهاية الشوط الأول لإصابة عضلية، قبل أن يتعرض لمثلها أوديون إيجالو أيضا.

وفي الشوط الثاني استمرت المباراة على نفس المنوال، لكن جهود أنشط لاعبي تونس وهبي الخزري، ذهبت سدى ولم تسفر عن جديد.

فوز نيجيريا بالمركز الثالث، يأتي للمرة الثامنة في تاريخ النسور الخضراء، بعدما كانت آخر مرة في نسخة 2010.

وبالعودة إلى مصر أيضا في 2006 حين استضافت البطولة، حققت نيجيريا المركز الثالث بالفوز على السنغال.

أما منتخب تونس فاحتل المركز الرابع للمرة الثالثة في تاريخه بعد نسخة 1978 في غانا و2000 في غانا ونيجيريا.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

رقم سلبي لحراس مرمى تونس في كأس أمم أفريقيا

فريق سبورت 360 00:13 18/07/2019
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – اصطدمت مشاركة منتخب غانا في النسخة الحالية من بطولة كاس الأمم الأفريقية برقم سلبي على مستوى حراسة المرمى.

وفي الوقت الذي أصبح فيه المنتخب التونسي هو الوحيد بين 24 منتخبا الذي يدفع بحراسه الثلاثة في مباريات البطولة، فإنه أيضا يمتلك رقما سلبيا ممثل في تلقي الحراس الثلاثة أهدافا في مباريات البطولة.

وبدأ منتخب تونس مشواره في البطولة معتمدا على حارس الشباب السعودي فاروق بن مصطفى، قبل أن تهتز شباكه بهدف يتحمل جزء كبير من المسؤولية عنه في مباراة أنجولا، ليحول المدرب الفرنسي آلان جيريس بعدها اختياره للحارس معز حسن الذي يدافع عن الإفريقي التونسي، لكنه لم يكن أفضل حالا من سابقه، وسجلا هدفا بطريق الخطأ في مرماه أمام مالي لكنه احتفظ بنظافة شباكه أمام موريتانيا.

وفي الدور نصف النهائي رغم تألق معز لكن شباكه استقبلت هدفا بخطأ ساذج بعدما فشل في إبعاد الكرة بالشكل المناسب لتصطدم براس المدافع ديلان برون وتسكن الشباك.

وفي مباراة تحديد المركز الثالث تواصلت أخطاء الحراس حيث شارك الحارس الثالث معز بن شريفية، ليتسبب في هدف من خطأ إثر كرة مشتركة مع الدفاع.

الأكثر مشاهدة

النيران الصديقة تطيح بتونس وتؤهل السنغال لنهائي كأس أمم أفريقيا

فريق سبورت 360 22:34 14/07/2019
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – في واحدة من أفضل مباريات البطولة، وأكثرها إثارة وتشويقا، تأهل منتخب السنغال إلى نهائي كأس أمم أفريقيا لأول مرة منذ 17 عاما، على حساب منتخب تونس، بتغلبه عليه بهدف دون رد في الدور نصف النهائي.

على ملعب الدفاع الجوي بالقاهرة، كانت المباراة وفية بالعهود، من حيث الإثارة طيلة 90 دقيقة خاصة في الشوط الثاني، بينما امتدت وقت الحسم حتى الأشواط الإضافي لفض الاشتباك بينهما.

وفي الشوط الأول كان منتخب السنغال أكثر تنظيما وخطورة حتى وإن استحوذ نسور قرطاج على الكرة بشكل أكبر في الكثير من الأوقات.

وتصدى القائم لفرصة خطيرة من سابالي لاعب السنغال، بينما أهدر زميله ساديو ماني مهاجم ليفربول انفرادا صريحا بالمرمى بعدما راوغ الحارس وسدد خارج الملعب.

في الشوط الثاني تحسن وضع المنتخب التونسي وبات أكثر قوة هجومية خاصة مع ضغط لاعبيه على دفاع السنغال والاعتماد على انطلاقات المدافعين خلف الدفاع.

إلا أن طه ياسين الخنيسي أهدر أكثر من فرصة محققة، خاصةمن انفرادين بالمرمى، إذ سدد كرة خارج المرمى وفي الثانية تدخل الحارس جوميز.

وفي الدقيقة 74 حصل منتخب تونس على ركلة جزاء، من تسديدة فرجاني ساسي نتيجة لمسة يد، لكن نجم الزمالك سدد الكرة بسهولة شديدة في يد الحارس ذو الأصول الإيطالية

وما هي إلا 6 دقائق، حتى احتسب الحكم الإثيوبي باملاك تيسيما ركلة جزاء للسنغال، لكن تواصلت الإثارة وتصدى معز حسن لتسديدة هنري سايفت لينقذ نسور قرطاج.

وفي الأشوط الإضافية نجح منتخب السنغال تحديدا في الدقيقة 100 من افتتاح التسجيل بالنيران الصديقة بعدما أبعد الحارس معز الكرة بقبضة يده لتصطدم برأس المدافع ديلان براون وتسكن الشباك.

ضغط التوانسة بعد الهدف سعيا للتعديل وأجرى المدرب بعض التعديلات، أملا في العودة للمباراة.

وفي الدقيقة 115 أشار الحكم بركلة جزاء إثر لمسة يد ضمن إدريسا جاي لاعب السنغال، لكن بعد اللجوء إلى الفار ألغى القرار وسط صدمة تونسية.

الأكثر مشاهدة