ريفير بلايت يضع قدمًا في نهائي كوبا ليبارتدورس بعد الفوز على بوكا جونيورز

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
فيرنانديز صاحب الهدف الثاني

موقع سبورت 360 – وضع ريفير بلايت قدمًا في نهائي بطولة كأس ليبارتدورس لأبطال أمريكا الجنوبية في نسختها الحالية لعام 2019 بعد أن فاز ذهاب على غريمه التقليدي والتاريخي بوكا جونيورز بهدفين مقابل لا شئ.

وقد أقيم لقاء الذهاب بين الفريقين في ملعب “مونومنتال” الخاص بنادي ريفير بلايت حيث انتهى اللقاء بتلك النتيجة مع أفضلية واضحة لأصحاب الأرض طوال اللقاء.

الهدف الأول جاء عن طريق المهاجم الكولومبي رافاييل سانتوس بورري صاحب ال24 عام عن طريق ركلة جزاء احتسبها حكم الڤار في الدقيقة 8 من عمر المباراة.

وكان الشوط الأول عنيفا بعض الشئ من دفاع بوكا جونيورز الذي تلقى 3 من لاعبيه بطاقات صفراء ولكن الضيوف كادوا أن ينهوا الشوط الأول بنتيجة التعادل حيث أضاعوا هجمة مرتدة خطيرة على مرمى الحارس ارماني.

وفي الشوط الثاني وبالتحديد في الدقيقة 70 من عمر اللقاء تمكن نجم اللقاء بين الفريقين، إيجناسيو فيرنانديز من تسجيل الهدف الثاني بعد هجمة منظمة ورائعة بينه وبين ماتياس سواريز مهاجم الفريق يختمها فيرنانديز في الشباك.

وقد شهدت المباراة نهاية عنيفة كعادتها بطرد اللاعب كابالدو متوسط ميدان بوكا جونيورز الذي سيغيب عن الفريق في لقاء الإياب الذي سيقام في ال23 من الشهر الجاري.

أهداف اللقاء:

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

لوتارو مارتينيز يدخل تاريخ منتخب الأرجنتين

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
لوتارو مارتينيز

موقع سبورت 360- أصبح لوتارو مارتينيز أول لاعب كرة قدم أرجنتيني يسجل ثلاثة أهداف في مرمى المكسيك في مباراة واحدة منذ عام 1930.

حدث ذلك بعد أن نجح هداف إنتر ميلان الشاب أن يسجل أول هاتريك له رفقة منتخب الأرجنتين في ظرف 16 دقيقة من أحداث الشوط الأول في المباراة التي انتهت بفوز راقصي التانجو برباعية نظيفة في المباراة الدولية الودية التي أقيمت ليلة أمس.

وعادل بذلك الرقم الخاص بمهاجم نابولي وجنوى القديم جولييرمو ستابيلي عام 1930 عندما سجل 3 أهداف في منتخب المكسيك أيضاً”.

وكان مارتينيز قد تم استبداله بين الشوطين ودخل في مكانه مهاجم يوفنتوس باولو ديبالا.

وفي تصريحاته قال ليونيل سكالوني مدرب منتخب الأرجنتين :”كنا نُخطط لاستبداله بين الشوطين قبل المباراة..وهذا لم يكن عادلاً بعد الثلاثية التي سجلها..ولكنه وصل إلينا وهو يعاني من كدمة”.

وأضاف سكالوني ضاحكاً: “أتمنى أن تكون لديه دائماً مشكلة عضلية إذا كان ذلك يعني أنه سيسجل هاتريك”.

وأصبح برصيد نجم النيراتزوري 6 أهداف دولية في 12 مباراة لعبها مع الأرجنتين.

الأكثر مشاهدة

موقع سبورت 360 – يُعتبر دييجو أرماندو مارادونا، أحد أفضل اللاعبين في تاريخ كرة القدم، وذلك بسبب الإنجازات التي بصم عليها طوال الفترة التي قضاها كلاعب في مختلف الملاعب الأوروبية واللاتينية.

وشق مارادونا طريقه إلى ملعب كرة القدم في سن العاشرة وقدم أول مباراة احترافية له في 16 عاماً، وارتقى طوال مسيرة التي امتدت لأكثر من 21 عاماً، من كونه لاعب فريق عديم الخبرة إلى أحد أفضل اللاعبين في التاريخ.

ونستعرض معكم في هذا التقرير، أبرز الإنجازات التي حققها مارادونا، وعدد الأهداف التي سجلها في مسيرته:

إنجازات مارادونا:

يُشتهر مارادونا، بقدرته على خلق فرص لتسجيل الأهداف لنفسه وللآخرين، وقد نجح في قيادة عدة أندية للتتويج بمجموعة من الألقاب الجماعية. وكانت ذروة النجاح في مسيرته الكروية حينما كان لاعباً في صفوف منتخب الأرجنتين الفائز بكأس العالم 1986.

ويتضمن أداء مارادونا في مونديال المكسيك 1986، هدفين تاريخيين، في الانتصار الذي حققه راقصو التانجو على إنجلترا في ربع النهائي، فالهدف الأول سجله دييجو بشكل غير قانوني بواسطة يده اليسرى، وادعى اللاعب لاحقاً أنه كان من عمل “يد الله”.

أما الهدف الثاني فلم يتطلب أي مساعدة من قوى خارجة عن الطبيعة، سوى قدرة من نوع آخر وهي القدرة على المراوغة من أجل اجتياز مدافعي منتخب الأسود الثلاثة، وهو ما نجح فيه مارادونا، ليضع الكرة في الشباك بعدما راوغ نصف لاعبي إنجلترا.

وفاز مارادونا بالعديد من الألقاب مع الأندية التي لعب لها، ففي عام 1981، حصل على أول ميدالية في بطولة الدوري الأرجنتيني، وبعد موسم واحد انتقل إلى برشلونة لكنه لم يحقق معه أي لقب واكتفى بتسجيل 38 هدفاً، لينتقل بعد موسمين إلى نابولي في دوري الدرجة الأولى الإيطالي مقابل رقم قياسي عالمي بلغ 6.9 مليون يورو.

Getty

وكانت فترة وجوده ضمن صفوف نابولي هي الأكثر توهجاً، فلم يصل إلى ذروة مسيرته فحسب، بل ساعد النادي على تحقيق نجاح هائل، حيث قاد فريق الجنوب للفوز ببطولة الدوري الإيطالي مرتين خلال موسمي 1986/1987 و1989/1990.

كما نجح نابولي في الوصول إلى كأس إيطاليا عام 1987، والفوز ببطولة كأس الاتحاد الأوروبي في عام 1989، وكأس السوبر الإيطالي في عام 1990.

وفاز مارادونا بجائزة الكرة الذهبية في كأس العالم 1986، وفي عام 1999، تم منحه جائزة “دياموند كونيكس”، وهي واحدة من أعرق الجوائز الثقافية في الأرجنتين.

عدد أهداف مارادونا:

سجل مارادونا مع منتخب بلاده الأرجنتين 34 هدفاً في 91 مباراة، أما عن عدد أهداف مارادونا مع الأندية التي لعب لها، فقد سجل 312 هدفاً في 588 مباراة.

وسجل النجم الأسطوري 116 هدفاً مع أرجنتينوس جونيورز، و38 هدفاً مع برشلونة و115 هدفاً مع نابولي، بينما سجل 35 هدفاً بقميص بوكا جونيورز، و8 أهداف مع إشبيلية الإسباني.

الأكثر مشاهدة