باجيو: ركلة الجزاء الضائعة ضد البرازيل لاحقتني في نومي

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
روبرتو باجيو لحظة إهدار ركلة الجزاء عام 1994

تعتبر إضاعة ركلة الجزاء اللحظة الأشهر في مسيرة المهاجم الإيطالي روبرتو باجيو، وذلك عندما أضاع حلم التتويج بلقب كأس العالم على منتخب بلاده في المباراة النهائية ضد البرازيل.

ويعتبر روبرتو باجيو واحداً من أفضل اللاعبين في تاريخ كرة القدم وإيطاليا، إن لم يكن الأفضل في بلاده على الإطلاق، ولعب بقميص “الأتزوري” في مونديال 1994، ووصل ببلاده إلى المباراة النهائية ضد البرازيل.

واستمر ذلك النهائي حتى ركلات الترجيح، ولكن لسوء الحظ فقد أضاع باجيو ركلة الجزاء التي منحت “راقصي السامبا” اللقب الرابع في تاريخ مشاركتهم في كأس العالم.

وظهر باجيو اليوم في إحدى الاحتفالات، وقال في تصريح لصحيفة “لا جازيتا ديلو سبورت” الإيطالية “لم أقم بإضاعة ركلة جزاء في حياتي سوى مرة واحدة، لم تكن الأخيرة لكنها الانقلاب الأكبر في مسيرتي، لقد شاهدتها في نومي، لا تزال تلك اللحظة تظهر في ذهني”.

وأضاف “كأي طفل كنت احلم بلعب نهائي كأس العالم بين إيطاليا والبرازيل، لكن الشيء الذي لم أحلم به أن ينتهي الأمر بإهدار ركلة جزاء، حاولت تعويض ذلك في مونديال 2002 وكان لدي آمل بذلك، لكني بقيت في المنزل، ربما أكون متعجرفاً إلا أني كنت أستحق المشاركة حتى لو كان هنالك شكوك حول لياقتي، لقد كنت أستحق التواجد في البطولة وأن كرة القدم تدين لي، هذا السبب الذي أبعدني عن الرياضة”.

باجيو يسترجع ذكريات رحيله عن فيورنتينا إلى يوفنتوس

وشهد عام 1990 رحيل اللاعب الملقب بـ “ذنب الخيل” أخباراً تتحدث عن رحيله عن صفوف فيورنتينا والانتقال إلى الغريم يوفنتوس، وهذا تسبب بأعمال شغب لثلاثة أيام في مدينة فلورنسا.

وتتطرق باجيو إلى هذا الأمر، بقوله “لم يقبل المشجعون أن انتقل إلى يوفنتوس، شعرت بالذنب كوني سبب كل هذا حتى لو كنت أخر شخص يلام”.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

مانشيني يؤكد رغبة منتخب إيطاليا في الفوز بكأس الأمم الأوروبية

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
مانشيني

موقع سبورت 360- أثنى روبيرتو مانشيني مدرب المنتخب الإيطالي على فريقه وأعلن أن الوقت قد حان لإنهاء الجفاف على مستوى بطولة الأمم الأوروبية التي لم يحقهها الآتزوري إلا مرة واحدة في عام 1968.

وأصبح فريق مانشيني قريباً من التأهل إلى نهائيات كأس الأمم الأوروبية في الصيف المقبل في حالة الفوز على اليونان في مباراة اليوم وتعثر فنلندا.

وقال المدير الفني القدير في مؤتمره الصحفي قبل مباراة اليونان : “يجب أن نتأهل ولا أعتقد أن الأمر سيكون سهلاً للغاية..عندما توليت تدريب المنتخب لم أكن أعرف ما سيحدث ولكن كان من المهم أن نقوم بتغيير أسلوبنا ونصنع أسلوباً انتصارياً جديداً في طريقة اللعب وأن أتعرف على اللاعبين عن قرب”.

إيطاليا مع مانشيني بعقلية انتصارية جديدة

أضاف مدرب إنتر ميلان و مانشستر سيتي السابق : “لم أواجه مشكلة على الإطلاق حتى عندما خسرنا أمام بطل العالم أو أمام أبطال أوروبا..ففي مباراة البرتغال مثلاً قمنا بتغيير عشرة لاعبين وأردنا أن نواصل عملية التطور ورأيت أن اللاعبين لديهم الرغبة في الفوز”.

وعن مواجهة اليونان المرتقبة على ملعب الأولمبيكو هذا المساء قال : “لن يكون الأمر سهلاً ضد اليونان فقد قاموا بتغيير المدرب والخطة والعديد من اللاعبين..سنرى كيف سيلعبون أمامنا وبأي خطة..لكننا لن نقوم بتغيير إعدادنا لهذه المباراة وهدفنا واضح وهو تحقيق الانتصار”.

وعن نظرته للمستقبل قال : “الآن نحن سنُركز كلياً على بطولة الأمم الأوروبية القادمة لأنها أول بطولة امامنا وبعدها بالتأكيد سوف تتجه أنظارنا إلى كأس العالم..ولكن هدفنا الرئيسي هي بطولة أوروبا التي لم نفز بها سوى مرة واحدة منذ 50 عاماً”.

واختتم حديثه بالتعليق عن اختيار نجم سامبدوريا و يوفنتوس السابق جيانلوكا فيالي ليكون رئيساً لوفد المتطوعين في بطولة الأمم الأوروبية فقال : “لا أعرف ما سيحدث بعد شهر من الآن ولكني مسرور جداً لأن رئيس الاتحاد فكر بانتداب فيالي..لقد كان زميلي في سامبدوريا لسنوات عديدة ويسعدني أنا والطاقم الفني والإداري العمل معه وكذلك اللاعبين..وأعتقد أن بإمكانه مساعدتنا..لقد كبر الآن!”.

الأكثر مشاهدة

فيلم خاص عن قصة حياة النجم الإيطالي روبيرتو باجيو

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
باجيو مع دِل بييرو و زانيتي

موقع سبورت 360- قررت شركة نيتفيلكس لصناعة الأفلام والمسليلات إخراج مجموعة من الأفلام الوثائقية لعدد من نجوم رياضة كرة القدم على مر التاريخ.

واختارت الشركة روبيرتو باجيو الذي يعتبر أبرز لاعب إيطالي ارتدى القميص رقم 10 وأشهر اللاعبين في أوروبا على الإطلاق لصناعة فيلم عن حياته ومسيرته المهنية كجزء من اتفاقية تم توقيعها مع شبكة ميدياسيت الإيطالية.

وسيكون الفيلم تحت عنوان “ذيل الحصان الإلهي” وهو اللقب الأشهر لنجم يوفنتوس و ميلان وإنتر ميلان السابق وسيتم اختيار الممثل صاحب الـ26 عاماً أندريا آركانييلي لتمثيل دور باجيو.

فيلم يرصد معاناة باجيو وقصة نجاحه في ملاعب الكالتشيو

وستكون القصة عبارة عن شاب متواضع لديه موهبة لا حدود لها قام بتغيير كرة القدم الإيطالية بفضل موهبته الخالصة والمدهشة..فقد نجح باجيو في ترك بصمة كبيرة مع كل الفرق التي لعب لها إضافة إلى المنتخب الإيطالي رغم معاناته على الصعيد الشخصي.

ولم يتم الإعلان بعد عن تاريخ عرض الفيلم الذي سيُغطي مسيرة دامت 22 عاماً للنجم الكبير لكن من المُرجح أن تتم رؤيته على الأكثر في بداية عام 2021.

وسيتطرق العمل الذي سيقوم بصناعته المخرج ليتيزيا إلى الفترة الأولى التي قضاها مع فيتشنيزا أيضاً حيث كان لاعباً مجهولاً ولكنه نجح بمهاراته الفنية غير العادية أن يحقق النجاح في كل الملاعب التي صال وجال فيها.

الأكثر مشاهدة