دي روسي يستعد للعودة إلى منتخب إيطاليا بعد عامين من الاعتزال

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
دانييلي دي روسي

موقع سبورت 360 – اقترب أسطورة نادي روما الإيطالي دانييلي دي روسي من العودة إلى تشكيلة منتخب إيطاليا بقيادة المدرب روبرتو مانشيني حسبما أفادت تقارير صحفية اليوم الأربعاء.

واعتزل لاعب خط الوسط على الصعيد الدولي في تشرين الثاني / نوفمبر 2017 بعد هزيمة إيطاليا المفاجئة أمام منتخب السويد ، والتي منعته من المشاركة في نهائيات كأس العالم 2018.

ومع ذلك ، فقد زعمت صحيفة “رومانيستا” الإيطالية أن روبرتو مانشيني سيستدعي اللاعب البالغ من العمر 36 عاماً للمشاركة في تصفيات يورو 2020 ضد اليونان وليختنشتاين في أكتوبر.

وسيكون لقاء منتخب إيطاليا ضد اليونان يوم 12 أكتوبر مناسبة خاصة جداً بالنسبة إلى دي روسي ، حيث من الممكن أن يتأهل فريقه إلى يورو 2020 في حال الفوز في المباراة على ملعب الأوليمبيكو.

ولعب دي روسي الذي انضم مؤخراً إلى بوكا جونيورز الأرجنتيني ما مجموعه 117 مباراة مع منتخب بلاده وسجل 21 هدفاً ، بالإضافة إلى حصوله على لقب كأس العالم 2006 في ألمانيا.

تجدر الإشارة إلى أن دي روسي رفض فرصة الانتقال إلى العمل الإداري مع نادي روما ، وأصر على أنه يريد مواصلة مغامرة جديدة في مكان آخر ، وهو ما تحقق بالانتقال للعب في الأرجنتين.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

بونوتشي: مانشيني وراء ما تقدمه إيطاليا

علي خليفة 12:05 09/09/2019
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
روبرتو مانشيني في مباراة إيطاليا وفنلندا

موقع سبورت 360 – اعترف مدافع يوفنتوس والمنتخب الإيطالي، ليوناردو بونوتشي، بأن الفضل يعود للمدرب روبرتو مانشيني في الوصول إلى ما وصلت إليه “بلاده” في الوقت الحالي.

واستطاعت إيطاليا تخطي الجولة السادسة من التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس أمم أوروبا 2020 بالعلامة الكاملة، بعد الفوز بست مباريات متتالية أخرها على فنلندا أمس الأحد بهدفين مقابل هدف.

وتحدث بونوتشي عقب المباراة، بقوله “روبرتو مانشيني يستحق الكثير من الفضل لجلبه أفكاراً دقيقة، هو من ساعدنا على تطبيقها خلال الأشهر الماضية، نلعب كرة قدم مثيرة ونستمتع بها أيضاً، من الطبيعي أن نتلقى بعض الهجمات المضادة عندما نلعب بهذا النهج، إلا أننا نستمتع على كل حال”.

وأضاف “يجب علينا اللعب جيداً وألا نمنح المنافس كرة بثمن بخيس، رد فعلنا بعد التعادل الفنلندي دل على عقلية عظيمة، نحن على الطريق الصحيح، علينا أن نضحي ونجتهد ونتبع أفكار مانشيني، يمكن لإيطاليا الذهاب بعيداً أيضاً”.

وعرج بونوتشي في حديثه إلى طرد ألكسندر كاربيتيان في مباراة أرمينيا قبل الماضية، والذي تسبب بشن الأخير هجوماً عنيفاً عليه، وطالب من ليوناردو الاعتذار.

وعلق اللاعب على ذلك، بقوله “تعرضت لضربة بالكوع فعلاً، هذه الأشياء تحدث في المباريات ولا داعي للاعتذار، لم أكن أفكر حتى في حقيقه التسبب بطرده”.

الأكثر مشاهدة

مانشيني: خلقنا المشاكل لأنفسنا وأريد ملعباً ممتلئاً أمام اليونان

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
روبيرتو مانشيني

موقع سبورت 360- أبدى روبيرتو مانشيني إنزعاجه من الأخطاء التي وقع بها منتخب إيطاليا رغم فوزه الصعب خارج ميدانه على فنلندا.

انتصر المنتخب الأزرق بهدفين لهدف سجلهما تشيرو إيموبيلي وجورجينيو من ركلة جزاء وبذلك حقق الآتزوري انتصاره السادس على التوالي في مجموعته بتصفيات كأس الأمم الأوروبية وانتصاره السابع على التوالي دولياً.

قال مدرب المنتخب الوطني الإيطالي لشبكة راي سبورت بعد نهاية اللقاء: “كانت هناك بعض المعاناة ولكننا خلقناها لأنفسنا..نحن سيطرنا على المباراة لكن كنّا نفقد الكرة بسهولة..الأولاد لعبوا جيداً لكن كانت هناك بعض الخطورة عندما كانت النتيجة 1/1″.

أضاف: ” علينا أن نحاول التحسن فهذه المباريات صعبة وتجعلنا أقوى..من الجيد حقاً أن نسيطر على المباراة خارج ملعبنا رغم قيامنا بخمس تغييرات على التشكيلة الأساسية”.

واصل مانشيني: “هدفنا هو الهجوم على الدوام وهذا يعني أنك ستعطي الخصم بعض الفرص..لقد أعطيناهم ركلة جزاء ما كان ينبغي ارتكابها ولذا قاموا بزيادة الضغط علينا ولكننا عدنا للتقدم للأمام وصنعنا بعض الفرص للتسجيل لذا فقد كان أدءاً جيداً منّا”.

وفي الختام وجه دعوة للجماهير الإيطالية لحضور مباراة اليونان القادمة الحاسمة لأجل التأهل لأمم أوروبا يوم 12 أكتوبر القادم: “المباراة القادمة قد تضمن لنا التأهل إلى النهائيات ولذا فنحن نأمل في أن يكون ملعب الأولمبيكو دي روما ممتلئاً عن آخره..مثلما كان الأمر في نهائيات كأس العالم 1990 عندما كنت صغيراً حينها!”.

الأكثر مشاهدة