سيرجيو راموس يكشف عن هدفه القادم مع منتخب إسبانيا

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
سيرجيو راموس

موقع سبورت 360 – يبدو أن سيرجيو راموس نجم فريق نادي ريال مدريد الإسباني ومنتخب إسبانيا لا يريد أن يكتفي بالإنجاز الذي تحقق خلال مباراة جزر الفارو اليوم.

واستضاف الماتادور الإسباني نظيره منتخب جزر الفارو على ملعب المولينون ونجح في تحقيق انتصار عريض بنتيجة 4 أهداف مقابل لا شيء.

وشهدت المباراة تسجيل رودريجو مورينو نجم فالنسيا الإسباني ثنائية في الدقيقتين 13 و50، كما أحرز باكو ألكاسير مهاجم بوروسيا دورتموند الألماني الحالي وبرشلونة الإسباني السابق ثنائية أخرى.

راموس عادل الليلة الرقم القياسي في عدد المشاركات مع منتخب إسبانيا، 167 مباراة، والمسجل باسم إيكر كاسياس، ولكن أكد اللاعب البالغ من العمر 33 عاماً أنه يستهدف الوصول للمباراة رقم 200 مع لا روخا، حيث صرح عقب نهاية المقابلة قائلاً “الأرقام القياسية موجودة لتتحطم”.

وأضاف “آمل أن يرافقني هذا الحماس والطموح دائماً وأن أصل إلى 200 مباراة وهذا هو الهدف”.

وتابع “عليك أن تجعل الأمر صعباً”.

كما تطرق راموس للحديث عن مدربه روبرت مورينو، فقال “أعتقد أنه مرتاح ونحن مسرورون معه”.

وأكمل “هو يعرف غرفة الملابس وطريقة لعبنا بشكل جيد. يمكنه مساعدتنا”.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

الصحافة الإسبانية تحتفي بـ سوسو بعد تألقه مع منتخب إسبانيا

علي خليفة 02:01 09/09/2019
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
سوسو

موقع سبورت 360 – كان النجم الإسباني سوسو، لاعب آي سي ميلان الإيطالي، حديثاً بالنسبة لصحيفة “ماركا” الإسبانية، التي أشادت بالمستوى الذي قدمه اللاعب في مواجهة جزر فارو، التي انتهت بفوز منتخب إسبانيا برباعية نظيفة ضمن الجولة السادسة من تصفيات كأس أمم أوروبا 2020.

وقدم سوسو مستوىً رائعاً خلال مباراة إسبانيا وجزر فارو، حيث قالت الصحيفة المدريدية عنه “أفضل ما شوهد في ملعب مولينون”.

ورغم أنه لم يسجل أو يصنع أي هدف إلا أن لاعب ميلان كان الخطر الدائم خلال المباراة، حيث سدد تسديدة قوية وطويلة من أجل تسجيل هدف له، لكن الكرة لم تدخل الشباك.

وشهدت الدقيقة 68 خروج سوسو من أرضية الملعب مقابل دخول سارابيا لاعب باريس سان جيرمان.

وكان سوسو قد أثار الجدل في نادي ميلان خلال الصيف الحالي مع وجود شائعات حول رحيله إلى روما الإيطالي، لكن النادي حافظ عليه في نهاية الأمر.

وكان سوسو نجم ميلان الأول خلال الموسم الحالي بعد سنوات على التوقيع معه مجاناً من ليفربول.

الأكثر مشاهدة

بلغة الأرقام .. إسبانيا لن تفوز اليوم على رومانيا !

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
منتخب إسبانيا يواجه رومانيا

موقع سبورت 360 – يحل مساء اليوم منتخب إسبانيا ضيفاً على رومانيا بملعب “آرينا ناسيونالا”، ضمن فعاليات الجولة الخامسة من المجموعة السادسة بتصفيات أوروبا المؤهلة لكأس الأمم الأوروبية “يورو” 2020.

ويتصدر منتخب إسبانيا جدول ترتيب المجموعة السادسة بالعلامة الكاملة 12 نقطة، بينما تتواجد رومانيا بالمركز الثالث برصيد سبع نقاط.

وستكون مباراة هي الأولى بالنسبة للمدرب روبيرتو مورينو بعد استلامه مهام المنتخب عقب اعتذار لويس إنريكي عن استكمال مسيرته مع اللاروخا، لذلك سيكون لقاءً هاماً بالنسبة له.

ولكن روبيرتو مورينو أمام أختبار صعب للغاية، عندما سيحل ضيفاً على رومانيا “لعنة اللاروخا” المستمرة.

لعنة رومانيا

منتخب إسبانيا أمام رومانيا

منتخب إسبانيا أمام رومانيا

وذكرت صحيفة “آس” الإسبانية بأن منتخب اللاروخا بالرغم من فارق الإمكانيات بينه وبين رومانيا، إلا أن الأخير يمثل عقدة كبيرة لإسبانيا على مدار التاريخ.

إسبانيا واجهت رومانيا من قبل 15 مرة، وفاز فقط اللاروخا في 5 مرات، وتعادل في مثلهم، وخسر في مثلهم أيضاً.

وأشارت الصحيفة أن إسبانيا لم يسبق لها وأن فازت على رومانيا في ملعبها، حيث خاضت 5 مباريات هناك ما بين تصفيات اليورو، وكأس العالم، وتعادلت في مباراتين، وخسرت ثلاثة.

وتعتبر رومانيا من المنتخبات التي فشلت إسبانيا في الفوز عليها بملعبها مثل السويد الذي فشل اللاروخا في الفوز عليها في أربع مناسبات ماضية، بالإضافة إلى كوستاريكا، وكرواتيا، وكولومبيا، وألمانيا الشرقية، والاتحاد السوفيتي، وأوروجواني.

وما يؤكد أن مهمة إسبانيا في الفوز بمباراة اليوم تبدو صعبة هو أن رومانيا لم تخسر على أرضها منذ عام 2014، حيث خاضت 13 لقاءً بدون أي هزيمة، وفقط يتفوق عليها في ذلك منتخبي المكسيك “16 مرة”، وكوريا الجنوبية “14 مرة”، لذلك ففوز اللاروخا اليوم يعني كسر لعنة دامت لسنوات عديدة منذ أول لقاء بينهما هناك عام 1962.

الأكثر مشاهدة