وقفة 360.. كيف وقع المنتخب السعودي في فخ التعادل مع فلسطين؟

  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
المنتخب السعودي الأول لكرة القدم

سعودي 360 – وقع المنتخب السعودي الأول بقيادة المدرب الفرنسي هيرفي رينارد في فخ التعادل السلبي مع فلسطين وذلك خلال المباراة القوية التي جمعتهما مساء اليوم الثلاثاء في الجولة الرابعة من دور المجموعات من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى كأس العالم 2022 وأمم آسيا 2023.

منتخب السعودية كان قد دخل المباراة أملاً في حصد الثلاث نقاط خاصةً أنه في المباراتين الماضيتين قد تعادل مع اليمن 2-2 ثم حقق الفوز على سنغافورة بنتيجة 3-0 في المباراة الثانية.

أما منتخب فلسطين كان يطمح في استثمار عاملي الأرض والجمهور لصالحه لكن في الأخير حسم التعادل السلبي المباراة ليأخذ كل فريق نقطة واحدة من تلك الموقعة.

ونرصد لكم متابعينا الكرام عبر موقع “سبورت 360” الأسباب التي جعلت المنتخب السعودي ومدربه المخضرم رينارد يقع في فخ التعادل مع نظيره الفلسطيني:

1- أنانية هتان باهبري:

اعتمد الفرنسي رينارد على هتان باهبري أساسياً في تشكيلة منتخب السعودية ولكن اللاعب الموهوب اليوم كان أنانياً ويلعب بحلول فردية بشكل مبالغ فيه لذلك لم يستحسن التصرف في بعض الكرات التي وصلت إليه والاحتفاظ بها وقت أكثر من اللازم.

وكان يمكن أن يعتمد رينارد على لاعبين آخرين بدلاً من البدء بهتان مثل عبدالعزيز البيشي أو عبدالرحمن غريب أو هارون كمارا خاصةً أن دور اللاعب يتشابه بعض الشيء مع عبدالفتاح عسيري.

2- تخبط فني:

منتخب السعودية اليوم أمام فلسطين لم يكن منظماً فنياً وتكتيكياً بالشكل المطلوب منه وبالتالي لا توجد هجمة منظمة على مرمى الخصم أو تهديدات حقيقية بالتسديد أو غيره كما أن اختيارات رينارد للتشكيلة عليها علامات استفهام في ظل عدم وجود صانع ألعاب مميز ووجود بعض اللاعبين مثل سلمان الفرج وعبدالفتاح وباهبري أثر بشكل سلبي على الفريق الذي يمكن أن نصفه بأنه “بلا هوية”.

3- الاعتماد على الفرج وعطيف:

لم يقدم هذا الثنائي المطلوب منهم أو حتى المستوى الذي يقدمونه مع ناديهم الهلال في الدوري السعودي والبطولة الآسيوية وكان وجود سلبي للغاية ولكن على رينارد أن يختار ثنائي أفضل في المباريات القادمة خاصةً أن تلك الثنائية لم يعتمد عليها مدرب الهلال رازفان لوشيسكو من قبل في مبارياته الماضية.

بالإضافة إلى ذلك؛  لم تكن انطلاقات الأظهرة ذات جدوى مع فشل وصول الكرات للمهاجم علماً بأن الثلاثي يحيى الشهري وباهبري وعبدالفتاح لم يكن لهم فاعلية أو صناعة.

4- تبديلات متأخرة وغير منطقية:

انتظر هيرفي رينارد حتى الدقيقة 71 ليقوم بأولى تبديلات وسط المستوى المقلق وغير الجيد من لاعبي المنتخب السعودي وقام بإخراج يحيى الشهري الذي كان أفضل اللاعبين نسبياً ولكن المدرب الفرنسي كان يستوجب عليه إدخال عبدالعزيز البيشي في بداية الشوط الثاني من المباراة بدلاً من الانتظار للدقيقة 92!

وإليكم متابعينا ترتيب المجموعة الرابعة بعد مباراة السعودية وفلسطين:

1- أوزبكستان: 6 نقاط

2- السعودية: 5 نقاط

3- فلسطين: 4 نقاط

4- سنغافورة: 4 نقاط

5- اليمن: نقطتين

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة