3 أمور تورط اتحاد الكرة المصري في أزمة صلاح وعدم التصويت لـ “الأفضل”

فريق سبورت 360 22:27 24/09/2019
  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – توزعت الاتهامات على أطراف عدة فيما يتعلق بأزمة عدم اعتماد الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” صوت قائد ومدرب منتخب مصر، لجائزة الأفضل.

وتم اختيار الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة كأفضل لاعب في العالم، بينما حل محمد صلاح نجم ليفربول ومنتخب مصر رابعا، علما بأن صوت قائد الفراعنة والمدير الفني لم يعتمده الفيفا.

وأشارت مصادر إلى ان اتحاد الكرة المصري أخطأ فيما يتعلق بإجراءات اعتماد صوت المدرب والقائد، على الرغم من تأكيد أحمد المحمدي قائد المنتخب المصري على أنه أرسل صوته لاتحاد الكرة ورشح محمد صلاح للجائزة.

ولعل بعض الأمور تثبت عدم سلامة موقف اتحاد الكرة في هذا الشأن أبرزها..

1- تأخر الرد

انتظر اتحاد الكرة المصري طويلا ليوضح موقفه بعدما تنبين أمس الاثنين بعد حفل الأفضل، أنه لم يتم اعتماد تصويت مصر كمدرب وقائد للمنتخب.. حيث جاء رد الجبلاية متأخرا بعدما أثار محمد صلاح أزمة بإزالة هويته كلاعب لمنتخب مصر من السيرة الذاتية الخاصة به عبر حسابه على “تويتر”.

2- غياب الشفافية

أول بيان أصدره اتحاد الكرة المصري أكد فيه أنه سيحقق في الأمر، وعلى الأرجح لن يفصح عن نتيجة التحقيق، علما بأن الأمور تبدو واضحة وهي أن هناك خطأ في اعتماد الصوت لأن المدير النفي السابق، أجيري لم يوقع على تصويته.

3- تناقد مواقف

شوقي غريب مدرب منتخب مصر الأولمبي، أكد أنه هو من قام بالتصويت بدلا من أجيري بعدما رحل المكسيكي عن قيادة الفراعنة في أعقاب الخسارة من جنوب أفريقيا بدور الـ 16 لكأس أمم أفريقيا، لكنه لا يعلم مصير صوته، في حين تشير رواية أخرى إلى ان أجيري صوت بالفعل، لكن صوته لم يعتمد بسبب عدم توقيعه على التصويت الخاص به، وهو أمر لا يعتمده الفيفا دون توقيع صاحب الصوت، وأن من قام بالتصويت إداري الاتحاد

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة