ليفربول لم يخسر كوتينيو .. كلوب تخلص منه من أجل محمد صلاح

  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

نجاح أخبار نادي ليفربول الاقتصادي والرياضي هذا الموسم بسبب شخص واحد فقط وهو الألماني يورجن كلوب مدرب الفريق الذي تحدى الصعاب وخلق فريقًا قويًا بالرغم من حديث البعض أنه سيتأثر عقب رحيل النجوم.

وفردت صحيفة “Elpais” الفرنسية تقريرًا مفصلاً عن كيفية نجاح مشروع “كلوب – ليفربول”، والعوامل التي أدت لتحقيق ذلك.

استراتيجية كلوب ومشكلة كوتينيو

jurgen-klopp-reveals-why-liverpool-had-no-choice-but-to-sell-philippe-coutinho-to-barcelona

وأشارت الصحيفة أن المدرب الألماني وضع استراتيجية في شهر مايو من عام 2017، تجعل الفريق الإنجليزي يتوج بلقبي البريميرليج، ودوري أبطال أوروبا.

وأكملت الصحيفة أن بعد موسم من التجربة، خرج كلوب بالاستنتاج الأهم وهو ضرورة اللعب بطريقة 4/3/3 كي يغطي اللاعبون الملعب بشكلٍ أفضل.

كلوب يميل أكثر للمدرسة الألمانية، وهي الاعتماد على استغلال المساحات بمنطقة المنافس، والانتشار الواسع في الملعب، وتغطيته بأفضل شكل، لذلك فطريقة 4/3/3 هي المثالية بالنسبة للمدرب.

هذا التفكير جعل كلوب يلعب بالثلاثي ماني، وفيرمينيو، وكوتينيو في الموسم الماضي كثلاثي هجومي، وخلفهم هندرسون، وفينالدون، وإيمري كان.

ولكن المشكلة التي واجهت كلوب هي لياقة البرازيلي كوتينيو البدنية، واستحالة القيام بعملية الضغط العالي على الفريق الخصم، والهجوم السريع في الهجمة المرتدة.

وحاول كلوب إصلاح هذه المشكلة، باللعب بطريقة 4/2/3/1 وإراحة كوتينيو من إنهاكه بدنيًا، ولكن هذا جاء على حساب قوة خط الوسط، وتعرض الفريق لهزائم متكررة، لذلك صرف النظر المدرب الألماني عنها.

كوتينيو حسب الصحيفة كان يجد صعوبة في استرداد انفاسه والركض من جديد، حيث كان يأخذ نصف دقيقة، وهي بالنسبة لكلوب وقت طويل للغاية.

محمد صلاح هو الحل

Klopp-Salah

وأضافت الصحيفة أن كلوب حين علم بأن محمد صلاح سينضم لصفوف ليفربول لم يمانع، ورحب بالفكرة، ولكن تعمقت مشكلة كوتينيو، حيث أصبح من الضروري مشاركة البرازيلي كوتينيو في مركز خط الوسط.

يورجن كلوب بدأ يستوعب أن تواجد كوتينيو في مركز خط الوسط، سيضعف المردود الدفاعي، وتنفيذ أسلوب الضغط العالي على الخصم، لذلك بعد أن علم برغبة برشلونة الإسباني في التعاقد مع اللاعب البرازيلي، طلب من إدارة أن تماطل في الصفقة من أجل الحصول على أفضل سعر في النجم البرازيلي.

اللاعب البرازيلي الموهوب إذا قارنته بزملائه في خط الوسط “تشامبرلين، وهندرسون، وكان، ولالانا، وفينالدوم”، سنجد بأنه صاحب المردود الأقل من الناحية البدنية، لذلك كان يجب التضحية باللاعب من أجل استمرار استراتيجية كلوب التي أتت بثمارها بعد ذلك.

وبالفعل حدث ذلك، وتم بيع فيليبي كوتينيو بمبلغ 160 مليون يورو، كثالث أغلى لاعب في تاريخ كرة القدم بعد مواطنه نيمار دا سيلفا لاعب باريس سان جيرمان الفرنسي، وكيليان مبابي زميل نيمار.

محمد صلاح أصبح العنصر الثالث في خط الهجوم، بجانب فيرمينيو، وماني، وطبق فلفسة كلوب الذي كان يحلم بها منذ توليه تدريب ليفربول، ونجح أيضًا في التألق بشكل واضح هذا الموسم بتسجيله 41 هدفًا، وصناعته ثلاثة عشر آخرين، وهذا إذا تمت مقارنة هذه الأرقام بما قدمه كوتينيو مع الريدز، حيث سجل 14 هدف، وصنع تسعة آخرين.

والآن ليفربول أصبح يقدم مستويات مميزة، ونجح في اقصاء مانشستر سيتي من مسابقة دوري أبطال أوروبا، والآن هو في نصف النهائي، وسيلعب أمام روما الإيطالي، مساء غد الثلاثاء، لذلك كان خروج كوتينيو، والتعاقد مع محمد صلاح هو أفضل سيناريو حدث للريدز هذا الموسم.

شاهد .. صلاح يحقق أمنية الطفل في حفل جائزة أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي


تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة