ماذا لو لم يرحل جوزيه مورينيو عن مانشستر يونايتد ؟

  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
جوزيه مورينيو مدرب فريق توتنهام هوتسبير الإنجليزي

سبورت 360 – بعد رحيل السير أليكس فيرجسون عن تدريب مانشستر يونايتد الإنجليزي، كان ينتظر البرتغالي جوزيه مورينيو فقط أن يفكر اليونايتد في ضمه حتى يأتي مسرعاً ويعرض خدماته على الشياطين الحمر.

ولكن الأمور لم تسر كما خُطط لها من قبل مورينيو بالتعاقد مع ديفيد مويس، لينتهي حلم البرتغالي بتدريب مانشستر يونايتد.

الفرصة عادت لمورينيو من جديد، وبالفعل حدث ما كان يتمناه وهو أن يتولى تدريب مانشستر يونايتد، ولكن الظروف لم تقف بجانب البرتغالي ليرحل بعدها بموسمين أو بمعنى أصح يتم إقالته من تدريب الفريق بعد دخوله في صدامات مع إدارة اليونايتد بسبب عدم تنفيذ طلباته بالتعاقد مع الصفقات التي يحتاجها.

حلقة اليوم من فقرة “ماذا لو” الأسبوعية ستجيب عن هذا السؤال “ماذا لو لم يرحل مورينيو عن تدريب مانشستر يونايتد؟”، وما النتائج التي يترتب عليها هذا الأمر؟

رحيل بوجبا

GettyImages-1036093534

بالتأكيد استمرار جوزيه مورينيو سيعني على الفور رحيل الفرنسي بول بوجبا عن صفوف مانشستر يونايتد سواء في سوق الانتقالات الشتوية عام 2019، أو في الصيف الماضي.

بوجبا وجوزيه مورينيو قبل رحيل الأخير وصل بهما الأمر لطريقٍ مسدود، وكان من المستحيل أن يظل الثنائي في نفس الفريق، لذلك استمرار المدرب البرتغالي يعني رحيل الفرنسي وتحقيق حلمه بالانتقال للعب في ريال مدريد الإسباني.

لوكاكو – راشفورد “ثنائية اليونايتد مع مورينيو”

GettyImages-894231332

استمرار جوزيه مورينيو قد يجعل البلجيكي روميلو لوكاكو يستمر مع مانشستر يونايتد، ويشكل ثنائية هجومية مميزة مع ماركوس راشفورد الذي يعتبر هو نجم الشياطين الحمر الأول هذا الموسم.

النرويجي أولي جونار سولشاير مدرب اليونايتد الحالي كان السبب في رحيل لوكاكو، ولكن استمرار مورينيو يعني بالتبعية استمرار النجم البلجيكي الذي كان سيحل العديد من المشاكل الهجومية للشياطين الحمر هذا الموسم.

مورينيو السبب وليس الإدارة!

GettyImages-576581180

عدم رحيل البرتغالي جوزيه مورينيو عن مانشستر يونايتد كان سيجعل الجميع يظن أن المدرب هو السبب الرئيسي وقد يكون الوحيد في ظهور الفريق بهذا الأداء المتذبذب.

عندما رحل مورينيو، ظهرت إدارة مانشستر يونايتد على حقيقتها بفشلها في حسم أهدافها في أي ميركاتو سواء شتوي أو صيفي في ظل استمرار إد وودوارد الذي يفشل دائماً في التعاقد مع الصفقات التي يحتاجها الفريق.

الآن الجميع يطالب برحيل إد وودوارد عن النادي، والتعاقد مع مدير رياضي يجيد التعامل مع الصفقات التي يحتاجها الفريق، وتنفيذ مطالب المدرب.

وداعاً سولشاير

GettyImages-1203401384

تواجد جوزيه مورينيو على رأس إدارة الفريق كان سيجعل الإدارة لا تفكر حتى في اسم النرويجي أولي جونار سولشاير ليتولى تدريب اليونايتد.

كان أولي جونار سولشاير سيبقى فقط أحد نجوم اليونايتد السابقين، ولن يتعرض للانتقادات التي تحدث له في الآونة الأخيرة بسبب الأداء المتذبذب الذي يقدمه الشياطين الحمر مع النرويجي.

برونو فيرنانديز صفقة اليونايتد الصيفية

GettyImages-1203515139

استمرار جوزيه مورينيو كان سيجعل اليونايتد يتحرك في الصيف ويتعاقد مع البرتغالي برونو فيرنانديز نجم لشبونة البرتغالي، بدلاً من الظفر بخدماته في الميركاتو الشتوي من أجل التأقلم مع اليونايتد منذ بداية الموسم، والاستفادة منه في خط الوسط.

وأيضاً كان سيبحث مورينيو عن التعاقد مع لاعب وسط آخر بديلاً لبوجبا، بالإضافة لمدافع آخر بجانب هاري ماجواير، ووان بيساكا.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة