5 أسباب تجعل بوروسيا دورتموند الخيار الأمثل لعودة مورينيو

  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
جوزيه مورينيو

موقع سبورت 360 – تناقلت وسائل الإعلام العالمية خبر ارتباط جوزيه مورينيو المدير الفني البرتغالي المخضرم بتولي تدريب فريق نادي بوروسيا دورتموند الألماني خلفاً للسويسري لوسيان فافر.

ورغم النتائج الجيدة التي يحققها فافر، إلا أن صحيفة بيلد الألمانية ذكرت أن مجلس إدارة نادي البوندسليجا يضع عينه على الرجل الخاص ليكون على رأس العارضة الفنية في سيجنال إيدونا بارك في حالة رحيل صاحب الـ 61 عاماً.

وابتعد المو عن التدريب منذ تعرضه للإقالة في ديسمبر من العام الماضي من تدريب مانشستر يونايتد الإنجليزي بسبب سوء النتائج، وتوتر العلاقة مع نائب الرئيس التنفيذي للنادي، إد ودوارد بسبب عدم توفير الصفقات المطلوبة بالنسبة لمدرب تشيلسي الأسبق.

مورينيو أكد في تصريح سابق أنه يتعلم اللغة الألمانية وحريص على أن يصل إلى مرحلة استعمال اللغة بطلاقة، وربما تعمل صداقته مع الرئيس التنفيذي لدورتموند، هانز يواكيم فاتزكه دوراً في تولي البرتغالي تدريب أسود الفيستيفاليا.

5 أسباب تجعل بوروسيا دورتموند الخيار الأمثل لعودة جوزيه مورينيو

إذا حللنا الأمر، سنجد أن هناك الكثير من الأسباب التي تجعل دورتموند خياراً ممتازاً بالنسبة لمورينيو من أجل العودة إلى التدريب، نسردها على النحو التالي:

جوزيه مورينيو

1- دوري جديد

التدريب في الدوري الألماني من المؤكد أنه سيكون أحد العوامل المشجعة لمورينيو للعمل وبذل الجهد، ففي حالة تحقيق لقب البوندسليجا، سيكون قد حقق الدوري في 5 بلدان مختلفة، وهو سيكون إنجازاً ضخماً للبرتغالي.

2- أجواء جماهيرية مذهلة

لا أتصور أن هناك مدرب في العالم لا يريد تولي المسؤولية الفنية لبوروسيا دورتموند بسبب جمهورهم.

أجواء سيجنال إيدونا بارك دائماً ما تكون خلابة وتصنع الحدث، ومن العوامل الجاذبة لأي مدرب.

3- سخونة الدوري الألماني

اعتدنا في السنوات القليلة الأخيرة أن يهيمن بايرن ميونخ على لقب الدوري الألماني ولكن هذا الموسم، جنون يحدث في البوندسليجا.

نعم، بعد انتهاء 8 جولات من عمر الدوري هذا الموسم، الفارق بين هوفنهايم صاحب المركز الحادي عشر في جدول الترتيب وبوروسيا مونشنجلادباخ المتصدر هو 5 نقاط فقط !.

هذه السخونة والأجواء التنافسية العالية ستكون محفزة جداً لمورينيو، حتى لو لم يتولى المسؤولية هذا الموسم، إلا أن التنافسية ستستمر في الأعوام المقبلة مع تراجع مستوى البايرن.

جوزيه مورينيو

4- تاريخ أوروبي ضعيف

بوروسيا دورتموند لم يحقق سوى لقبين أوروبيين طوال تاريخه، وليس من الفرق التي عادة ما تتواجد في الأدوار الأخيرة من دوري أبطال أوروبا، وبالتالي فإن جوزيه مورينيو سيكون على موعد مع التاريخ في حال نجح في قيادة أسود الفيستيفاليا للوصول بعيداً في دوري الأبطال ولاسيما لو حقق ذات الأذنين.

5- وجود لاعبين تخدم أسلوبه

الجميع يعرف أسلوب اللعب الذي يحبذه مورينيو، الدفاع بشكل جيد وإغلاق المساحات والاعتماد على الهجمات المرتدة، وهذا هو نفس الأسلوب الذي يعتمد عليه فافر حالياً وينفذه اللاعبون بشكل مميز، ويكفي المباراة التي قدمها الفريق ضد برشلونة الإسباني في دوري الأبطال هذا الموسم.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة