إيدين هازارد

موقع سبورت 360 –  لم ينجح ، مردود أقل من المتوقع ، وبداية غير موفقة ، تعليقات كثيرة ظهرت في الشارع الرياضي الإسباني بعد انضمام البلجيكي إيدين هازارد لفريق ريال مدريد بأربعة أشهر.

اللاعب المميز انضم للوس بلانكوس في الميركاتو الصيفي الماضي قادماً من صفوف تشيلسي الإنجليزي ليكون الجالاكتيكوس الجديد في سانتياجو بيرنابيو.

ريال مدريد أدرك ضرورة التعاقد مع جالاكتيكوس بعد رحيل كريستيانو رونالدو عن الفريق ، قبل أكثر من عام ، رحيل رونالدو ترك فجوة كبيرة في النادي الملكي ، الفريق و بين جمهور اللوس بلانكوس.

شبح رونالدو يطارد الجميع

و مازال شبح رونالدو يطارد الجماهير المدريدية في المباريات و في أكثر من لقاء مازال هناك من يتذكره و يدرك أنه لو كان موجوداً في الفريق لكانت محصلة المباراة شيء آخر.

إيدين هازارد

إيدين هازارد

و بعد موسم بدون رونالدو ، حول جمهور ولاعبي ريال مدريد أنظارهم صوب هازارد بوصفه النجم الجديد للفريق على أمل الحصول على خليفة كريستيانو فيه.

و بالرغم من تألق هازارد بشكل لافت مع الفريق اللندني ، إلا إنه و بكل بساطة ، ليس كريستيانو رونالدو و لا يمكن أن يكون صاروخ ماديرا.

خطأ ريال مدريد الأكبر ، إدارة و جماهير ، يكمن في النظر لهازارد على أنه رونالدو الجديد في الفريق ، ما جعل تلك النظرة تُحمله ضغوطاً إضافية أثرت على مردوده بالسلب.

هازارد حاسم ولكن..

بالطبع هازارد يملك القدرة على حسم المباريات بالأهداف و التحركات و لكن لا يمكن أن تكون الكفة متساوية بينهما فما كان يعنيه رونالدو لريال مدريد لا يمكن شرحه بالكلمات ، و ما حققه في الميدان ليس متاحاً للجميع كي يفعله من جديد.

زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد مع إيدين هازارد

زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد مع إيدين هازارد

إيدين لاعب عظيم بمهارات إستثنائية ، هذا أمر لا خلاف عليه ، موهوب كبير و قد يحقق الكثير لريال مدريد ، لكنه ليس رونالدو الهداف الذي يضمن معه الفريق 40 هدفاً على الأقل كل موسم و هو الشيء الذي افتقده اللوس بلانكوس منذ رحيل البرتغالي ليوفنتوس الإيطالي.

هازارد لن يكون إلا نفسه

التحدي الذي يواجهه نجم الشياطين الحمر ليس سهلاً أبداً لأن كريستيانو أسطورة في ريال مدريد ، بغض النظر عن تفريط النادي في خدماته بسبب المطالب المادية ، و النادي نفسه بالاشتراك مع الجمهور كان السبب في وضع البلجيكي في خانة خلافة رونالدو في فجوة لا يستطيع نجم البلوز السابق سدها.

هازارد أمام أتلتيكو مدريد

هازارد أمام أتلتيكو مدريد

عصر كريستيانو أصبح جزء من الماضي و على ريال مدريد أن يدرك الخطأ و أن يترك هازارد ليتألق دون المقارنة أو الحديث عن خلافة رونالدو و عاجلاً أم آجلاً سيتألق مع الريال و سيقوده للفوز بالألقاب و سيكون هازارد ريال مدريد وليس كريستيانو الريال الجديد.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة