ليسنر يدمر ابن ميستريو

كشف اتحاد WWE في بيان رسمي له على موقعه الإلكتروني عن إصابة المصارع المكسيكي الكبير ري ميستريو وابنه دومينيك من جراء الهجوم الذي نفذه الوحش البشري بروك ليسنر عليهما في عرض الرو الأخير.

وقالت WWE في بيانها إن ميستريو وابنه خضعا للعديد من الفحوصات في المستشفى ولكنهما خرجا منها.

وكان ميستريو قد ظهر بشكل مفاجئ وهو يربط ذراعه في عرض سماك داون الذي أقيم فجر اليوم الأربعاء 5 أكتوبر، بعد مواجهة بروك ليسنر ضد كوفي كينجستون والتي حسمها ليسنر سريعا وفاز باللقب الاتحاد.

وكانت صدمة ليسنر ليست في ظهور ميستريو وإنما كانت في تواجد المقاتل الشهير وقاهر ليسنر في اتحاد الفنون القتالية المختلطة UFC، النجم كين فيلاسكيز.

حيث دخل فيلاسكيز الحلبة بشكل سريع وقام بالهجوم على ليسنر بضربات ولكمات متتالية، وما كان من الأخير إلا أن هرب مسرعا إلى مدخل الصالة خارج الحلبة.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة