الصورة من comicbook

تفاجئت جماهير المصارعة الحرة بظهور رئيس WWE فينس مكمان في عرض الرو الأخير من اجل إعلان مثير للغاية.

حيث قرر فينس مكمان إيقاف بيكي لينش 60 يوما عن العمل بسبب ما بدر منها تجاه ابنته ستيفاني مكمان وزوجها تريبل إتش.

وبالتالي فإن قرار الإيقاف يبعد بيكي ينش عن راسلمينيا وهو ما دفع فينس مكمان لإيجاد البديل المناسب لها وهي النجمة تشارلوت لمواجهة روندا روزي في مهرجان راسلمينيا 35.

ولكن الصحفي ديف ميلتزر كتب تقرير على موقع Wrestling Observer Radio ذكر فيه أن قرار فينس مكمان بإيقاف بيكي لينش كان متفق عليه منذ فترة طويلة.

وأكد ميلتزر أن المسئولين أرادوا أن يقحموا تشارلوت في سيناريو عداوة روندا روزي وبيكي لينش وأن هناك سيناريو خاص سيتم من أجل عودة بيكي لينش من الإيقاف ومواجهة روندا روزي.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة