بروك ليسنر

سبورت 360- كان بروك ليسنر، أسطورة المُصارعة الحرة، هو النجم الأبرز في عرض رويال رامبل الذي أقيم يوم الأحد الماضي لأكثر من سبب.

خسر ليسنر في بداية العرض أمام بوبي لاشلي في مُباراة حزام WWE بعد تدخل غريمه رومان رينز الذي انهال عليه بالضرب ليُمهد الطريق لمُنافسه لاشلي لحصد اللقب.

ليسنر يستعد بقوة لمُواجهة رينز في راسلمينيا

وعاد ليسنر كمُنافس غير مُتوقع في مُباراة رامبل ليفوز في النهاية بعد نزال ضد عدد من المُصارعين كان آخرهم على الحلبة درو ماكنتاير الذي عاد للتنافس بعد ابتعادٍ بسبب الإصابة في عرض Day1.

وقال ديف ميلتزر، الصحفي المعني بأخبار المُصارعة، إن الاتفاق كان يقضي أن يهزم ليسنر الجميع في تلك المُباراة، وجاء ذلك تنفيذاً لرغبته في تقوية مركزه قبل المُباراة المُرتقبة التي تنتظره ضد الغريم رومان رينز.

وأشار ميلتزر، في تصريحات نقلها موقع sportskeeda إلى أنه وعلى الرغم من رغبة الاتحاد في حماية ماكنتاير إلا أن تعجلهم لإخراج البث المُباشر جعلهم لا يقومون بالكثير في هذا الصدد الأمر الذي تسبب في الإقصاء السريع له في النهاية.

وينتظر عُشاق المصارعة حول العالم اللقاء الناري المرتقب الذي يجمع بين ليسنر ورينز في عرض راسلمينيا 38 والمُقرر إقامته يوم الأحد المُوافق 3 إبريل المُقبل.

شاهد أيضًا