بطولة العالم للجوجيتسو

انطلقت صباح يوم السبت 16 نوفمبر منافسات بطولة العالم للجوجيتسو 2019، والتي تستضيفها مبادلة أرينا في مدينة زايد الرياضية.

وانطلقت منافسات اليوم الأول في تمام الساعة التاسعة صباحاً مع منافسات الناشئين في فئتي تحت 18 عاماً وتحت 21 عاماً من مختلف فئات الأحزمة والوزن.

وتوافد عشاق رياضة الجوجيتسو من جميع أنحاء العالم إلى مدرجات صالة مبادلة أرينا لحضور نزالات اليوم الأول لبطولة العالم للجوجيتسو وتشجيع أبنائهم وذويهم من نجوم اللعبة المشاركين ضمن المنتخب الوطني.

وشارك منتخبنا الوطني بـ76 لاعب من البنين والبنات من مختلف فئات الأحزمة والوزن لينضموا لأكثر من 1500 لاعب ولاعبة من 69 دولة على بساط منافسات البطولة.

أجواء حماسية

وشهدت البطولة، التي ينظمها الاتحاد الدولي ويستضيفها اتحاد الإمارات للجوجيتسو، أجواءً حماسية خلال النزالات لفئتي تحت 18 عاماً البنين والبنات، وتحت 21 سنة للبنات.

وتابع الجمهور أقوى النزالات بين نجوم اللعبة العالميين، فيما سجل لاعبو منتخب الإمارات أداءً ألهب حماسة الجماهير الذين تعالت أصواتهم وهتافاتهم لتشجيع نجوم منتخبهم، فيما ارتفعت أعلام الإمارات عالياً في المدرجات في تعبيرٍ عن الروح الوطنية العالية التي تعززها اللعبة.

ومنذ لحظة دخول الصالة، يمكن الشعور بشغف المشجعين بلعبة الجوجيتسو، حيث قال محمد الشَحي وهو والد اللاعب خالد الشحي: “انتظرت بفارغ الصبر هذا اليوم، لأنني أعشق رياضة الجوجيتسو بإلهامٍ من محبة ودعم سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لهذه اللعبة. ولقد واكبت التحضيرات التي قام بها لاعبونا قبل البطولة من خلال تشجيع ابني خالد على تكريس الوقت والجهد للتدرب بالشكل الملائم والمشاركة في المعسكر التدريبي، ليدخل بساط المنافسة اليوم بجاهزيةٍ كافية لرفع راية الإمارات على منصة التتويج”.

تشجيع جماهيري كبير

ولم يقتصر الحضور الجماهيري على ذوي اللاعبين، حيث استقطبت البطولة عشّاق الجوجيتسو من مختلف الأعمار لتشجيع أبطال المنتخبات المشاركة. وقال محمد طلال الكعبي البالغ من العمر 15 سنة: “كل الآمال معلّقة على الأداء المميز للاعبي منتخبنا الذين نؤمن بقدرتهم على حصد الميداليات وصعود منصة التتويج كما عودونا دائماً. وكلاعب متدرب وعاشق لهذه الرياضة النبيلة، جئت اليوم لأشجع منتخبنا وأتعلَم من مهارات المحترفين العالميين”.

من جانبهن، حرصت عاشقات الجوجيتسو على الوقوف بجانب لاعبات ولاعبي منتخبنا الوطني ، حيث سجّلن حضوراً لافتاً خلال منافسات اليوم الأول من البطولة. وقالت غلا عبد الناصر الصبيحي: “جئت اليوم لأشجع منتخبنا الوطني، إذ تلعب أختي أسماء ضمن صفوف المنتخب في فئة تحت 21 عاماً وتحمل الحزام البنفسجي. وتابعت عن كثّب تمرينات أختي على مدى الأسابيع الثلاثة الماضية حيث بذلت الكثير من الجهد لتحسين أدائها وتقديم أفضل ما لديها على بساط المنافسة. وكما علّمنا المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، بأن التصميم والإصرار هو سبيل النجاح، ما زلنا على العهد في رياضة الجوجيتسو، لا نخاف التحديات ولا نعترف بالمستحيل، وخير دليل على ذلك التطورّ الكبير الذي شهدته اللعبة على أرض الإمارات”.

وحرصت عهود الكعبي، وهي إحدى لاعبات المنتخب من فئة تحت 18 عاماً، على الوقوف بين صفوف المشجعين خلال الفترات التي تفصل بين نزالاتها ، وقالت: “بالنسبة لي الجوجيتسو أكثر من لعبة، فهي نهجٌ للحياة، إذ تعودنا اللعبة على الانضباط والتصميم على تحقيق النجاح. ومن أهم القيم التي عودتنا عليها الجوجيتسو هي قيم التسامح، والتي نعيشها في الإمارات هذا العام ضمن روح عام التسامح، حيث نحرص على تجسيد هذه القيم على بساط المنافسة وعلى مدرجات المشجعين. وأنا على ثقةٍ بقدرة لاعبات ولاعبي منتخبنا على الوصول لمنصة التتويج ورفع علم الإمارات الأغلى على قلوبنا كما اعتاد نجوم الإمارات في جميع المجالات”.

وتستمر منافسات بطولة العالم للجوجيتسو على أرض مبادلة أرينا في مدينة زايد الرياضية في أبوظبي حتى 24 نوفمبر الجاري، حيث تُقام البطولة للمرة الأولى في تاريخها بشكلٍ مجمّع لجميع الفئات في دولةٍ واحدة، ما يؤكد على المكانة المتقدّمة التي حققتها أبوظبي في رياضة الجوجيتسو، إذ باتت الموطن العالمي لهذه اللعبة ومقر الاتحاد الآسيوي ومحط ثقة الاتحاد الدولي، بفضل تاريخها الحافل بالنجاحات على مدى العقد الماضي في تنظيم البطولات المحلية والعالمية.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة