شيكابالا لاعب نادي الزمالك

موقع سبورت 360 – يملك موهبة فذة لا مثيل لها في قدميه الساحرتين سحرا أسوا كرويا يسر الناظرين وعشاق كرة القدم الجميلة بل أصبح معشوق جماهير فريقه لأنه ولد ليكون لاعب كرة قدم.

شيكابالا موهبة العقد الأخير الضائعة

والحديث عن الفهد الأسمر، محمود عبد الرازق “شيكابالا”، لاعب نادي الزمالك الحالي الذي يتمتع بقدرات فنية رائعة لكنه لم يستغل موهبته بشكل المثالي في العقد الأخير.

والحقيقة بأنه أهدر موهبته الفذة بل أهدر موهبة كانت ستفيد المنتخب المصري وناديه الزمالك ونفسه أكثر من وضعه الحالي مع المارد الأبيض.

ويعد شيكابالا الموهبة الضائعة في العقد الأخير في سماء الكرة المصرية بسبب سلوكياته غير الناضجة ومقارنات كثيرة بينه وبين محمد أبو تريكة، أسطورة النادي الأهلي لكن نجم نادي الزمالك لم يحقق شيئا مما حققه الماجيكو.

البيئة المحيطة وراء ضياع موهبة شيكابالا

جاء إهدار لشيكابالا لموهبته الفذة في العقد الأخير لعدة عوامل أبرزها البيئة المحيطة به كانت سيئة للغاية التي دفعته لاتخاذ قرارات الرحيل عن نادي الزمالك نحو سبورتنج لشبونة م فسخ عقده مع الفريق البرتغالي ثم العودة للزمالك دون تخطيط أو دراية بأي شيء.

البيئة المحيطة ووكيل أعمال ناجح وقوي وراء طفرة محمد صلاح في أوروبا وتواجده في واحد من أعظم الفرق مثل ليفربول الذي لم يجيده شيكابالا صاحب الإمكانيات الكبيرة.

وسار شيكابالا وراء بعض الجهلة من أقاربه وأصدقائه في الفترة الماضية الذي تسبب في تأخره في العقد الأخير ولم يكن ذو دورا كبيرا مع المنتخب المصري أو نادي الزمالك لأنه مستواه غير ثابت ويتأثر بحديث الناس من حوله.

وشارك شيكابالا في 32 مباراة مع المنتخب المصري سجل هدفين الذي يعكس غيابه شمس الفهد الأسمر عن التألق مع الفراعنة.

شيكابالا الذي كان هداف موسم 2010-2011 في الدوري المصري برصيد 13 هدفا لم يساعد الأبيض في العقد الأخير بحصد أي لقب في البطولة منذ فوزه في البدايات بلقبين في 2002-2003 و2003-2004.

ولعب شيكابالا 182 مباراة في بطولة الدوري المصري كانت قابلة للزيادة لولا أخطائه إذا سجل 42 هدفا وصنع 45.

ويعاني حاليا محمود عبد الرازق شيكابالا من قلة المشاركة مع نادي الزمالك العائد له في الصيف الماضي بسبب الإصابة التي تعرض لها حيث إنه شارك في 5 مباريات دون تسجيل أو صناعة أي هدف.

2020 وأمال جديد

يأمل شيكابالا في استعادة مستواه القوي خلال 2020 ومساعدة نادي الزمالك في العودة لسكة البطولات المحلية والأفريقية في ظل المعاناة البيضاء هذا الموسم التي تسبب في رحيل الصربي ميتشو وقدوم باتريس كارتيرون.

لكنه إذا لم يظهر بصورة جيدة سيحدث مثل الماضي بالرحيل عن نادي الزمالك وهجوم مبتادل بينه وبين مرتضى منصور، رئيس النادي.

ويتوجب على شيكابالا التوقف في 2020 عن الانصياع وراء المقربين منه والتركيز على أهدافه في كرة القدم ومحاولة تصحيح ما حدث منه من أخطاء في العقد الأخير وأن يكون فعلا معشوق الجماهير البيضاء بترجمة ذلك على أرضية الملعب.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة