حقق فريق الزمالك فوزا صعبا على مصر المقاصة بهدف دون رد ضمن منافسات الأسبوع الثاني من الدوري المصري الممتاز.

وسجل هدف المباراة الوحيد أحمد سيد “زيزو” في الدقيقة 56، من مجهود فردي بهجمة مرتدة، بينما لم يقدم الفريقان مباراة مميزة فنيا.

الشوط الأول بدأ بأفضلية من المقاصة الذي حاول استكشاف طريق مرمى الزمالك مبكرا، وأتيحت له فرصتين من ركلتين حرتين بحدود منطقة الجزاء أبعدهما الدفاع.

بمرور الوقت فرض الزمالك سيطرته ولكن دون خطورة حقيقية، وحاول المدرب ميتشو خلق حلول بديلة في ظل التأمين الدفاعي الجيد من لاعبي المقاصة وغلق المساحات أمام أصحاب المهارات إمام عاشور وشيكابالا وفرجاني ساسي، ليبقى مصطفى محمد رأس الحربة معزولا عن باقي اللاعبين.

واضطر بالفعل شيكابالا للانتقال إلى الجبهة اليسرى ليفقد تأثيره أكثر فأكثر.

أبرز المحاولات كانت من تسديدة غير موفقة من إمام عاشور الذي تم استبداله مبكرا في الدقيقة 37 ليخرج غاضبا ويشارك بدلا منه المغربي خالد بوطيب، بينما حاول أيضا طارق حامد وشيكابالا بتسديدات تصدى لها محمود حمدي حارس المقاصة بشكل جيد.

وغلب التوتر في بعض الأحيان على الالتحامات والكرات المشتركة بين اللاعبين.

في الشوط الثاني تغير الحال، ولجأ المقاصة لدفاع متراجع للغاية، لكن الزمالك الذي كان أكثر هجوما وتقدما لم يترجم ذلك حتى بمحاولات خطيرة، في ظل الستارة الدفاعية من المدرب ميدو التي غزلت خطوط الفريق الأبيض عن بعضها البعض.

وأتيحت أول فرصة لفرجاني ساسي في الدقيقة 51 من استغلال لارتباك دفاعي من المقاصة لكنه سدد خارج إطار المرمى، تبعه مصطفى محمد بتسديدة أخرى عالية وبعيدة في الدقيقة 52.

وفي الدقيقة 56، كسر أحمد سيد “زيزو” الصمت التهديفي ونجح في تسجيل أول الأهداف للزمالك، من مجهود فردي وهجمة مرتدة سريعة، حيث تقدم معتمدا على رقابة مدافعي المقاصة لشيكابالا وخالد بوطيب، ليفتح لنفسه طريقة ويسدد بيسراه في الشباك.

الهدف فتح شهية الزمالك وضغط هجوميا سعيا للمزيد، بينما بدأ المقاصة يخرج من مناطقه الدفاعية تدريجيا بعدما فشل في الحفاظ على النتيجة سلبية.

واضطر ميتشو للدفع بالمغربي الآخر أشرف بن شرقي بديلا لشيكابالا الذي تعرض لإصابة، في الدقيقة 63.

وانقذ عواد مرمى الزمالك من فرصة التعادل للمقاصة عن طريق البديل محمد إبراهيم من بينية رائعة أهداها له زميله ميدو جابر خلف المدافعين، ليبعدها حارس الأبيض في الدقيقة 64.

عاد الأداء عشوائيا من الفريقين على غرار الشوط الأول، وفضل الزمالك في استغلال مساحات كبيرة في دفاع المقاصة، بل أن الفريق الفيومي كاد يباغت الأبيض.

وفي الدقيقة 74 دفع ميتشو بثالث التبديلات حيث شارك محمود عبدالعزيز بدلا من أحمد سيد “زيزو”.

ارتكن الزمالك للدفاع في آخر ربع ساعة بدون مبرر، وضغط المقاصة بكل خطوطه، وكان قريبا من التسجيل في الدقيقة 84، بكرة تسببت ارتباك دفاعي قبل أن تتحول إلى ركنية.

مرت الدقائق الأخيرة بردا وسلاما على الزمالك الذي تراجع أدائه دفاعيا وهجوميا ليخطف 3 نقاط ثمينة رفعت رصيده إلى 6 نقاط في المركز الثالث خلف بيراميدز والأهلي.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة