موقع سبورت 360 – استقر السويسري كريستيان جروس المدير الفني للزمالك بشكل كبير على محمد إبراهيم صانع ألعاب الفريق من أجل ملء الفراغ الذي تركه لاعب الوسط التونسي الدولي فرجاني ساسي الذي تعرض لإصابة مؤخرا.

إصابة ساسي التي تغيبه عن الفريق الأبيض لنهاية الموسم الحالي، خلفت حالة من القلق تجاه البديل المناسب له، خاصة أنه وصل إلى أوج تألقه وقمة مستواه وأصبح لا غنى عنه في تشكيل الفريق.

لكن اعتماد جروس في المباراة الماضية على محمد إبراهيم وظهوره بمستوى مميز، وكذلك في الدقائق التي لعبها أمام حسنية أغادير المغربي بعدما حل بديلا لساسي، قد أثبت أن الفريق ربما لا يعاني كثيرا في غياب التونسي المتألق.

وقدم محمد إبراهيم حلولا هجومية مميزة، لكنه مازال بحاجة إلى مزيد من الجماعية والتعاون مع زملائي، فهو لاعب مهاري بطبيعته، إلا أنه في الكثير من المواقف الهجومية يفضل الحل الفردي، الأمر الذي يجعله في بعض الأحيان يضيع فرصا هجومية مميزة على زملائه.

الأمر الثاني هو أن الجانب الدفاعي من محمد إبراهيم أقل من فرجاني ساسي، حيث أن إبراهيم ليس من نوعية اللاعبين الذين يجيدون الأدوار الدفاعية، الأمر الذي يجعله لا يساند زملائه في بعض الهجمات، وربما كان ذلك سببا لئلا يكون ضمن حسابات جروس من بداية الموسم.

وإذا تحسن إبراهيم على مستوى الأدوار الدفاعية وكذلك المزيد من الجماعية في الأداء ربما يكون الحل المثالي بالفعل لدى جروس، لتعويض غياب ساسي، خاصة أن محمود عبدالعزيز “زيزو” الذي كان يتم الاستعانة به كبديل لساسي في الكثير من المباريات لا يجيد الأدوار الهجومية مثلما يفعل إبراهيم وسيكون الدفع به من شأنه أن يجعل الزمالك يعتمد على ثنائي وسط دفاعي في مباريات تتطلب وجود واحد فقط.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة