لماذا يجب أن يقلق الزمالك من فوز بيراميدز على الأهلي؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – مثل فوز فريق بيراميدز على الأهلي بهدف دون رد مساء الخميس ضمن منافسات الدوري الممتاز، حدثا سعيدا بالنسبة للزمالك وجماهيره، الذين احتفلوا بعودة الفريق الأبيض لصدارة الترتيب مرة أخرى بعدما فقدها الجولة الماضية.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

فوز بيراميدز على الأهلي ربما يكون قد أعاد الزمالك للقمة مرة أخرى، لكنه في المقابل يضع ضغطا جديدا على الفارس الأبيض، حيث أن التعادل لو كان قد حدث بين الفريقين أمس – الأهلي وبيراميدز – لكان هو الخيار الأمثل للزمالك حسابيا، حيث سيتعطل الفريقان في السباق نحو الصدارة، ولو بشكل محدود في المقابل يضمن الأبيض الصدارة ولو بفارق نقطة.

إلا أن فوز بيراميدز قد جعله أكثر شراسة ورغبة في مواصلة الانتصارات، خاصة أن مباراته القادمة ستكون أمام الزمالك، ما يعني أنه أمام فرصة لتحقيق نتيجة إيجابية ومن ثم مواصلة مطاردة حلمه في الفوز بالدوري، والذي أعلنه صراحة مدربه الأرجنتيني رامون دياز.

ولا شك أن خسارة الأهلي لا تعد مؤثرة في مشواره نحو اللقب، حيث أنه مازال قريبا للغاية، إذ يتخلف عن الزمالك وبيراميدز بفارق نقطتين فقط، وعلى مدار تاريخ بطولة الدوري لم يسلم الفريق الأحمر الراية إلا مع صافرة نهاية آخر مباراة بالجولة الأخيرة للدوري، ما يعني أن السباق بات أكثر احتداما، وزاده اشتعالا ما يحققه بيراميدز وتزايد طموحه نحو مزاحمة الكبيرين الأهلي والزمالك على صدارة الترتيب.

وحال تعثر الزمالك أمام بيراميدز في المباراة القادمة، ستكون المنافسة على القمة أكثر اشتعالا حتى ولو كان الفريق حديث العهد قد لعب مباراتين أكثر من الأهلي والزمالك.

الأكثر مشاهدة

لدغة كينو تقود بيراميدز للفوز على الأهلي في الدوري المصري

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

كرر فريق بيراميدز فوزه على الأهلي وتغلب عليه بهدف دون رد في المباراة المؤجلة بينهما من الجولة الـ 25 للدوري المصري الممتاز.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

سجل الهدف الوحيد، البرازيلي كينو في الدقيقة 14 من تسديدة رائعة في الزاوية البعيدة.

لم تتشهد بداية المباراة أي تحضير من الفريقين، حيث جاءت سريعة وحماسية.

لكن بيراميدز أيضا لم ينتظر كثيرا حتى هز شباك الأهلي، بتسديدة رائعة من البرازيلي كينو في الزاوية البعيدة للحارس محمد الشناوي في الدقيقة 14.

تقدم بيراميدز زاد في سرعة إيقاع المباراة، لكنه زاد من تسرع لاعبي الأهلي أيضا بحثا عن التعويض، حيث أهدر الفريق العديد من الفرص السهلة على المرمى، أبرزها عن طريق المغربي وليد أزارو الذي تسلم إحدى الكرات خلف المدافعين، لكنه استلم الكرة بشكل خاطئ لتصل إلى يد الحارس أحمد الشناوي الذي تألق في إبعاد أكثر من محاولة خطيرة.

أيضا صالح جمعة حصل على فرصة خطيرة في مواجهة المرمى لكنه لم يستغلها بالشكل الأمثل، وأرسل أحمد فتحي أكثر من كرة عرضية لم يتعامل معها زملائه بطريقة صحيحة.

مال بيراميدز للدفاع بعد الهدف، لكنه لم يدافع بشكل جيد، ليشكل الأحمر خطورة مستمرة على مرماه.

واضطر مارتن لاسارتي مدرب الأهلي لإجراء تبديل حيث شارك حمدي فتحي في وسط الملعب بدلا من حسام عاشور، رغبة في التعويض وزيادة الفعالية الهجومية.

سيناريو الشوط الثاني في بدايته لم يختلف كثيرا حيث استمر الأهلي في إهدار الفرص السهلة، بينما اعتمد بيراميدز على التمريرات الطولية والدقيقة من عبدالله السعيد ودونجا ومهارات كينو في الهجمات المرتدة.

وأهدر أزارو محاولة خطيرة من رأسية في الدقيقة 54 لتعلو عارضة الشناوي من رأسية.

وفي الدقيقة 57، استبدل لاسارتي جناحه حسين الشحات ليدفع بالنيجيري جونيور أجايي أملا في تعديل الحال.

وتصدى محمد الشناوي حارس الأهلي رأسية خطيرة من محمد فاروق بدون رقابة دفاعية في الدقيقة 63.

ورد عليه شناوي بيراميدز ليتصدى فرصة خطيرة في الدقيقة 68 من جيرالدو.

ودفع لاسارتي بتبديل غريب حيث شارك مروان محسن في الدقيقة 74 بدلا من صالح جمعة أحد أنشط اللاعبين.

وغلب التسرع على أداء الأهلي فضلا عن الشد العصبي في كل توقف للاعب أو كرة مشتركة، ما أدى إلى فقدان اللاعبين للتركيز.

رفع هذا الفوز رصيد بيراميدز إلى 60 نقطة في المركز الثاني بفارق الأهداف عن الزمالك الذي يمتلك نفس الرصيد ولعب مباراتين أقل.

أما الأهلي فتراجع للمركز الثالث وله 58 نقطة كما لعب أيضا مباراتين أقل من بيراميدز.

الأكثر مشاهدة

لم يكن الفوز الذي حققه الزمالك على حساب الإسماعيلي مجرد انتصار بطعم الصدارة ولو مؤقتة للفريق الأبيض.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

حيث استطاع الأبيض أن يحصد عدة مكاسب من خلال فوزه على أبناء العمومة بهدفين دون رد.

وشهدت المباراة التي أقيمت على استاد السويس عدة مشاهد مميزة أبرزها..

1- أوباما بالتخصص يتخلص من الضغوط

يواصل يوسف أوباما تألقه أمام الإسماعيلي تحديدا، فبعدما سجل هدفين في شباك الإسماعيلي خلال آخر مباراة جمعت الفريقين، وكانت بالدور نصف النهائي لكأس مصر الموسم الماضي، عاد اللاعب ليضيف هدفا جديدا إلى رصيده في شباك الدراويش، ويتخلص من الضغوط الواقعة عليه والانتقادات التي يتعرض لها في الفترة الأخيرة.

2- كسر العقدة

6 مباريات متتالية في الدوري لم ينجح فيها الزمالك في الفوز على الإسماعيلي، الأمر الذي تسبب في وجود انطباع لدى جماهير الأبيض بأن زمن التفوق على الدراويش في هذه المسابقة قد ولى

3- السعيد يحرج جروس

لولا إصابة خالد بوطيب لما اضطر السويسري كريستيان جروس مدرب الزمالك لاستبدال مهاجمه المغربي، ليحل عمر السعيد بديلا له ويسجل هدف فريقه الأول، كما صنع الهدف الثاني، ليثبت أنه الأحق بالمكان الأساسي في التشكيل.

4- تكتيك جديد

طوال الشوط الأول اعتمد الزمالك على تكتيك لم يكن مألوفا في الكثير من المواقف لدى الزمالك وهو التمريرات الطولية خلف المدافعين، لكن المثير أن تلك الطريقة بدت أكثر فاعلية من أوقات مضت استعان فيها الزمالك بها.

5- تبديلات غريبة

أجرى جروس تبديلات مبكرة على غير عادته، كما أن نوعية التغييرات مختلفة أيضا، فليس معتادا أن يسحب المدرب السويسري أوباما الذي لطالما اعتمد عليه لمدة 90 دقيقة، فضلا عن استبداله بلاعب وسط دفاعي، في تغيير نادر بأن يلجأ مدرب الزمالك لتأمين وسط الملعب الدفاعي، بدلا من التبديلات التقليدية والمعتادة له.. وأكمل جروس تبديلاته الغريبة بأن دفع بعبدالله جمعة الظهير الأيسر على حساب محمد عبدالسلام الظهير الأيمن، ليلعب جمعة الدقائق الأخيرة كظهير أيمن.

الأكثر مشاهدة