لدغة كينو تقود بيراميدز للفوز على الأهلي في الدوري المصري

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

كرر فريق بيراميدز فوزه على الأهلي وتغلب عليه بهدف دون رد في المباراة المؤجلة بينهما من الجولة الـ 25 للدوري المصري الممتاز.

سجل الهدف الوحيد، البرازيلي كينو في الدقيقة 14 من تسديدة رائعة في الزاوية البعيدة.

لم تتشهد بداية المباراة أي تحضير من الفريقين، حيث جاءت سريعة وحماسية.

لكن بيراميدز أيضا لم ينتظر كثيرا حتى هز شباك الأهلي، بتسديدة رائعة من البرازيلي كينو في الزاوية البعيدة للحارس محمد الشناوي في الدقيقة 14.

تقدم بيراميدز زاد في سرعة إيقاع المباراة، لكنه زاد من تسرع لاعبي الأهلي أيضا بحثا عن التعويض، حيث أهدر الفريق العديد من الفرص السهلة على المرمى، أبرزها عن طريق المغربي وليد أزارو الذي تسلم إحدى الكرات خلف المدافعين، لكنه استلم الكرة بشكل خاطئ لتصل إلى يد الحارس أحمد الشناوي الذي تألق في إبعاد أكثر من محاولة خطيرة.

أيضا صالح جمعة حصل على فرصة خطيرة في مواجهة المرمى لكنه لم يستغلها بالشكل الأمثل، وأرسل أحمد فتحي أكثر من كرة عرضية لم يتعامل معها زملائه بطريقة صحيحة.

مال بيراميدز للدفاع بعد الهدف، لكنه لم يدافع بشكل جيد، ليشكل الأحمر خطورة مستمرة على مرماه.

واضطر مارتن لاسارتي مدرب الأهلي لإجراء تبديل حيث شارك حمدي فتحي في وسط الملعب بدلا من حسام عاشور، رغبة في التعويض وزيادة الفعالية الهجومية.

سيناريو الشوط الثاني في بدايته لم يختلف كثيرا حيث استمر الأهلي في إهدار الفرص السهلة، بينما اعتمد بيراميدز على التمريرات الطولية والدقيقة من عبدالله السعيد ودونجا ومهارات كينو في الهجمات المرتدة.

وأهدر أزارو محاولة خطيرة من رأسية في الدقيقة 54 لتعلو عارضة الشناوي من رأسية.

وفي الدقيقة 57، استبدل لاسارتي جناحه حسين الشحات ليدفع بالنيجيري جونيور أجايي أملا في تعديل الحال.

وتصدى محمد الشناوي حارس الأهلي رأسية خطيرة من محمد فاروق بدون رقابة دفاعية في الدقيقة 63.

ورد عليه شناوي بيراميدز ليتصدى فرصة خطيرة في الدقيقة 68 من جيرالدو.

ودفع لاسارتي بتبديل غريب حيث شارك مروان محسن في الدقيقة 74 بدلا من صالح جمعة أحد أنشط اللاعبين.

وغلب التسرع على أداء الأهلي فضلا عن الشد العصبي في كل توقف للاعب أو كرة مشتركة، ما أدى إلى فقدان اللاعبين للتركيز.

رفع هذا الفوز رصيد بيراميدز إلى 60 نقطة في المركز الثاني بفارق الأهداف عن الزمالك الذي يمتلك نفس الرصيد ولعب مباراتين أقل.

أما الأهلي فتراجع للمركز الثالث وله 58 نقطة كما لعب أيضا مباراتين أقل من بيراميدز.

الأكثر مشاهدة

لم يكن الفوز الذي حققه الزمالك على حساب الإسماعيلي مجرد انتصار بطعم الصدارة ولو مؤقتة للفريق الأبيض.

حيث استطاع الأبيض أن يحصد عدة مكاسب من خلال فوزه على أبناء العمومة بهدفين دون رد.

وشهدت المباراة التي أقيمت على استاد السويس عدة مشاهد مميزة أبرزها..

1- أوباما بالتخصص يتخلص من الضغوط

يواصل يوسف أوباما تألقه أمام الإسماعيلي تحديدا، فبعدما سجل هدفين في شباك الإسماعيلي خلال آخر مباراة جمعت الفريقين، وكانت بالدور نصف النهائي لكأس مصر الموسم الماضي، عاد اللاعب ليضيف هدفا جديدا إلى رصيده في شباك الدراويش، ويتخلص من الضغوط الواقعة عليه والانتقادات التي يتعرض لها في الفترة الأخيرة.

2- كسر العقدة

6 مباريات متتالية في الدوري لم ينجح فيها الزمالك في الفوز على الإسماعيلي، الأمر الذي تسبب في وجود انطباع لدى جماهير الأبيض بأن زمن التفوق على الدراويش في هذه المسابقة قد ولى

3- السعيد يحرج جروس

لولا إصابة خالد بوطيب لما اضطر السويسري كريستيان جروس مدرب الزمالك لاستبدال مهاجمه المغربي، ليحل عمر السعيد بديلا له ويسجل هدف فريقه الأول، كما صنع الهدف الثاني، ليثبت أنه الأحق بالمكان الأساسي في التشكيل.

4- تكتيك جديد

طوال الشوط الأول اعتمد الزمالك على تكتيك لم يكن مألوفا في الكثير من المواقف لدى الزمالك وهو التمريرات الطولية خلف المدافعين، لكن المثير أن تلك الطريقة بدت أكثر فاعلية من أوقات مضت استعان فيها الزمالك بها.

5- تبديلات غريبة

أجرى جروس تبديلات مبكرة على غير عادته، كما أن نوعية التغييرات مختلفة أيضا، فليس معتادا أن يسحب المدرب السويسري أوباما الذي لطالما اعتمد عليه لمدة 90 دقيقة، فضلا عن استبداله بلاعب وسط دفاعي، في تغيير نادر بأن يلجأ مدرب الزمالك لتأمين وسط الملعب الدفاعي، بدلا من التبديلات التقليدية والمعتادة له.. وأكمل جروس تبديلاته الغريبة بأن دفع بعبدالله جمعة الظهير الأيسر على حساب محمد عبدالسلام الظهير الأيمن، ليلعب جمعة الدقائق الأخيرة كظهير أيمن.

الأكثر مشاهدة

اقتنص فريق الزمالك فوزا ثمينا على حساب مضيفه الإسماعيلي بهدفين دون رد ضمن منافسات الجولة العاشرة المؤجلة بين الفريقين في الدوري المصري الممتاز.

سجل هدفي الزمالك البديل عمر السعيد في الدقيقة 36، ويوسف أوباما في الدقيقة 47، ليستعيد الأبيض صدارة الدوري بشكل مؤقت.

ونجح الزمالك في كسر عقدة عدم الفوز على بيراميدز في منافسات الدوري لـ 6 مباريات متتالية.

بدأ الشوط الأول بتحفظ نسبي من الفريقين رغم السرعة في الأداء ونقل الكرة، إلا ان المحاولات لم ترق لمستوى الخطورة، إلا أن الإسماعيلي بدأ بمرور الوقت في اكتساب الثقة، وضغط على دفاع الزمالك ما أدى إلى فقدان لاعبي الأبيض أكثر من كرة بسبب التمريرات الخاطئة.

وجاءت أول ملامح الخطورة للزمالك في الدقيقة العاشرة من ركلة حرة حصل عليها إبراهيم حسن ونفذها اللاعب نفسه من حدود منطقة الجزاء جهة اليمين لكن الحارس محمد فوزي أمسك بالكرة.

وحصل إبراهيم حسن على فرصة ذهبية من انفراد في الدقيقة 12، بعد تمريرة من زيزو لكن الحارس تألق وتصدى لها.

ثم أهدر أسهل منها المغربي خالد بوطيب انفرادا بالمرمى حيث سدد الكرة ساقطة خلف المرمى في الدقيقة 15.

وفي الدقيقة 18 كادت أن تهتز شباك الإسماعيلي بكرة أمام خط المرمى ابعدها الدفاع، لترتد بهجمة سريعة للإسماعيلي وشبه انفراد لعبدالرحمن مجدي الذي تباطأ ليبعدها الدفاع الزملكاوي

Zamalek

وخسر الزمالك جهود مهاجم المغربي بوطيب الذي تلقى إصابة في الركبة، ليتم استبداله في الدقيقة 25 بنزول عمر السعيد.

وما أن شارك السعيد حتى نجح في تسجيل هدف من كرة سبقها ارتباك دفاعي للدراويش، حيث سدد كرة أرضية سكنت الشباك في الدقيقة 36.

ومع بداية الشوط الثاني نجح الزمالك في إضافة الهدف الثاني الذي جاء من تمريرة رائعة عن طريق عمر السعيد إلى يوسف أوباما ليجد الأخير نفسه منفردا بالمرمى ويسجل في شباك الإسماعيلي.

وبعد تقدم الزمالك بثنائية ضغط الإسماعيلي بكل قوة بحثا عن التعديل، لكنه ترك مساحات في دفاعته كادت أن تتسبب في قتل المباراة بهدف ثالث للأبيض خاصة بعدما حصل أحمد زيزو على فرصة محققة من انفراد سددها فوق المرمى، وأخرى من تمريرة فشل في السيطرة عليها.

وأجرى جروس تبديلا غير معتاد في الدقيقة 58 بنزول محمود عبدالعزيز “زيزو” في وسط الملعب لغلق المساحات بدلا من يوسف أوباما.

وكاد الزمالك أن يزيد الغلة التهديفية في مناسبات عديدة من خلال التمريرات خلف المدافعين، فضلا عن تراجع الأداء البدني للإسماعيلي.

وأضاع محمد إبراهيم فرصة سهلة بكرة ساقطة فوق المرمى من مسافة قريبة في الدقيقة 72، بينما سبقه إبراهيم بتسديدة أنقذها الحارس.

وأجرى جروس تبديلا ثالثا في آخر الدقائق بنزول عبدالله جمعة بدلا من محمد عبدالسلام، حيث دفع السويسري بظهيره الأيسر في مركز الظهير الأيمن.

الفوز رفع رصيده الزمالك إلى 60 نقطة في صدارة الترتيب مؤقتا انتظارا لمباراة الأهلي مع بيراميدز، مساء اليوم.

الأكثر مشاهدة