موقع سبورت 360 – فتح التعادل السلبي الذي حققه الزمالك مع مضيفه حسنية أغادير المغربي في ذهاب ربع نهائي بطولة الكونفدرالية الأفريقية الباب أمام أكثر من سيناريو في مباراة الإياب.

الزمالك الذي لعب مباراة دفاعية بحتة لم يجازف مدربه السويسري كريستيان جروس بالسعي وراء نتيجة إيجابية في ملعب المنافس الذي كان أبرز ما يميزه الخط الأمامي.

وربما يعتبر البعض أن اللعب بطريقة هجومية على ملعب المنافس مجازفة قد تكلف الزمالك تلقى أهدافا يصعب تعويضها سواء في المباراة نفسها أو إيابا، مثلما حدث في مباراة جورماهيا الكيني التي استقبل فيها الأبيض 4 أهداف.

إلا أن نتيجة التعادل السلبي في الأدوار الإقصائية أيضا مجازفة لا تقل خطورة عن اللعب الهجومي.

حسابات جروس في مثل هذه المباريات ربما تراعي أن مرحلة المجموعات قد انقضت وبدأت فترة اللعب الاقتصادي سعيا لتحقيق النتيجة المرجوة في مجموع اللقائين، لكنه أيضا ترك حظوظ فريقه معلقة على 90 دقيقة يجب أن يكون فيها الأداء الدفاعي في أفضل حالاته وليس كمباراة اليوم التي شهدت بعض الهفوات القاتلة، لولا رعونة مهاجمي أغادير وتوفيق الحارس جنش في إبعاد بعض الكرات.

نفس السيناريو تكرر مع فريق مغربي آخر وهو اتحاد طنجة الذي تقابل مع الزمالك في دور الـ 16 الإضافي للكونفدرالية تعادلا سلبيا في طنجة، ليأتي الحسم في برج العرب، ولكن بسيناريو صعب ومثير حيث تقدم الزمالك وتعادل الفريق المغربي، وهي نتيجة كافية له من أجل التأهل، قبل أن يسجل الأبيض هدفين متأخرين يحسم بهما فوزه الصعب.

ذلك السيناريو ربما يكون مرشح للتكرار خاصة أن حسنية أغادير بدا واضحا أنه أكثر قوة من اتحاد طنجة.

لمتابعة آخر الأخبار والتغطيات لأبرز الأحداث الرياضية العالمية قوموا بتحميل تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

نجم الزمالك السابق ينتقد جروس بعد التعادل مع حسنية أغادير

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – انتقد خالد الغندور نجم وقائد نادي الزمالك السابق، السويسري كريستيان جروس المدير الفني للفريق، بعد التعادل السلبي مع حسنية أغادير في ذهاب دور الثمانية لبطولة الكونفدرالية الأفريقية.

التعادل الذي جاء على ملعب الفريق المغربي، أرجأ حسم التأهل إلى مباراة الإياب لتبقى كل السيناريوهات متاحة.

وانتقد الغندور تأخر تبديلات جروس، بعدما دفع بأول أوراقه البديلة ممثلا في محمد عنتر بالدقيقة 79، في وقت تراجع فيه الأداء البدني للاعبي فريقه بشكل كبير.

وأضاف: “لا أفهم ما السر في ذلك!، حتى أن التغيير الثاني جاء في الدقيقة 87 وكان لديه تبديلا ثالثا لم يستغله دون سبب واضح”.

وتابع: “كان بمقدور جروس ان يستغل التبديل الثالث، حتى ولو على سبيل استهلاك الوقت، خاصة أن خالد بوطيب انهار بدنيا في آخر الدقائق”.

وواصل: “ما الضرر الذي كان سيقع على الزمالك لو أجرى جروس تبديلا ثالث في اللحظات الأخيرة، بأن يشارك مثلا عمر السعيد على حساب خالد بوطيب.. يبدو أن جروس غير مقتنع بفكرة التبديلات من الأساس!”.

لمتابعة آخر الأخبار والتغطيات لأبرز الأحداث الرياضية العالمية قوموا بتحميل تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

الزمالك يفلت بتعادل سلبي مع حسنية أغادير في الكونفدرالية

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – نجح فريق الزمالك في الخروج بتعادل سلبي ثمين في ذهاب دور الثمانية لبطولة كأس الكونفدرالية الأفريقية، مع مضيفه حسنية أغادير المغربي.

ولعب الزمالك مباراة دفاعية لم تظهر فيها أي ملامح هجومية، حيث بدا واضحا أن السويسري كريستيان جروس مدرب الفريق الأبيض يميل للخروج بأقل الخسائر.

فشل الزمالك في تطبيق الشق الهجومي من خطته، حيث لم تظهر أي فعالية للفريق، عندما يمتلك الكرة، بعكس الفريق المغربي الذي تظهر خطورته في كل كرة عرضية أو قطرية.

واستطاع الحارس محمود عبدالرحيم “جنش” أن يذود عن مرماه في العديد من الكرات، خاصة مع تعدد المحاولات الرأسية والتسديدات من الفريق المغربي.

بدأت الخطورة مبكرا بكرة في الدقيقة الخامسة مرت أعلى عارضة جنش بكرة عرضية دون رقابة من ثنائي دفاع الزمالك، الذي لم يبدُ متفاهما محمود علاء ومحمود حمدي الونش.

تواصلت المحاولات المغربية وأبرزها عن طريق المهاجم الفلسطيني تامر صيام وزميله يوسف الفحلي، اللذان تعددت محاولاتهما على المرمى لكن في كل مرة تفتقد الدقة أو ينقذها جنش.

في الشوط الثاني لم يتغير الحال كثيرا بل زاد الفريق المغربي الضغط وأجرى مدربه ميجيل جامودي تبديلات هجومية سعيا لتحقيق الفوز، في المقابل أجرى جروس أول تبديلاته بنزول محمد عنتر في الدقيقة 79 بدلا من إبراهيم حسن.

ظل الضغط مستمرا من حسنية أغادير ومعه أداء دفاعي من الزمالك، الذي وبمرور الوقت ترسخت مساعيه للخروج بنتيجة سلبية.

وشارك في آخر 4 دقائق من الوقت الأصلي محمد إبراهيم على حساب أحمد زيزو.

وأهدر أوباما فرصة نادرة محققة للزمالك في الدقيقة الأخيرة من تمريرة محمد إبراهيم لتتحول إلى ركنية لم تستغل.

التعادل السلبي منح الزمالك فرصة جيدة من أجل التعويض في مباراة الإياب وتحقيق الفوز بأي نتيجة لكنه أيضا يحمل مخاطرة حال سجل الضيف المغربي.

لمتابعة آخر الأخبار والتغطيات لأبرز الأحداث الرياضية العالمية قوموا بتحميل تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة