تقرير.. “الحارس الأول” يغازل جنش أخيرا بعد 8 سنوات في الزمالك!

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

يبدو أن محمود عبدالرحيم “جنش” حارس مرمى الزمالك ربما يكون على موعد مع القدر، بأن يكون الحارس الأساسي لفريقه في بداية الموسم الجديد للدوري المصري الممتاز “2018-2019”.

جنش صاحب الـ 31 عاما القادم إلى الزمالك في موسم 2010-2011 من الأولمبي السكندري، صادف سوء حظ بأن ابتعد عن مركز الحارس الأول في المواسم السابقة، سواء بسبب منافسيه في هذا المركز أو لظروف الموسم نفسه.

في بعض الأحيان تعرض الحارس السكندري إلى الظلم بسبب حصوله على فرص محدودة مقارنة بمنافسيه، لكنه في أحيان أخرى كان سيء الحظ بوجود حراس من أصحاب الأسماء الكبرى الذين لا يمكن إبقائهم على مقاعد البدلاء مثل عبدالواحد السيد ثم عصام الحضري، قبل أن يأتي أحمد الشناوي ويقدم مستويات جيدة ويفرض نفسه على التشكيل.

وفي آخر 4 سنوات تحديدا، ظلت المنافسة مشتعلة ما بين جنش والشناوي، حتى فرض الأخير نفسه وباتت مشاركته أساسيا شبه محسومة خاصة في ظل تخوف الزمالك في بعض الأوقات من أن تتسبب عدم مشاركة الشناوي كأساسي في رحيله عن القلعة البيضاء وانتقاله إلى أحد المنافسين.

لكن في بعض الأوقات كان جنش يلعب دور البطولة، بل أن آخر بطولتين للزمالك كانتا في حضور جنش، حيث قاد الفريق الأبيض للفوز بالسوبر المصري على حساب الأهلي في الإمارات، ثم كأس مصر نهاية الموسم الماضي على حساب سموحة، بعدما وصلت المباراتين إلى ركلات الترجيح.

genesh-eslam

جنش يرتبط بعلاقة خاصة مع جماهير الزمالك، إذ أنه رغم قدومه من الأولمبي إلا أن البعض يعتبره من أبناء النادي، نتيجة حماسه الشديد وروحه العالية، فضلا عن كونه رجل المواقف الصعبة وحارس الكؤوس دائما.

وفي ظل تعقد موقف أحمد الشناوي والخلاف الذي أدى إلى انتقاله إلى بيراميدز، مع قدوم عماد السيد وعودته للقلعة البيضاء من جديد بعدما كان في إنبي.

كل هذه الظروف تهيئ للشناوي المناخ المثالي لأن يكون الحارس الأساسي، ولكن هذه المرة ليس بصفة مؤقتة حيث اعتمد عليه السويسري كريستيان جروس في بعض التجارب الودية الهامة ما يعني أنه ربما يكون له دور هام في الموسم الجديد للفريق الابيض الذي ينافس فيه الزمالك على 6 بطولات.. الدوري والكأس والسوبر ، والسوبر المصري السعودي والكونفدرالية والبطولة العربية.

الأكثر مشاهدة

تفاصيل مثيرة في جلسة مرتضى منصور مع شيكابالا بالزمالك

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

نجح مجلس إدارة نادي الزمالك برئاسة مرتضى منصور في احتواء أزمة قائد الفريق وصانع ألعابه محمود عبدالرازق “شيكابالا”.

وكانت العلاقة بين شيكابالا ورئيس الزمالك قد شهدت توترا كبيرا، في ظل حرب التصريحات المتبادلة في ظل الاتهامات الموجهة للاعب بالتمرد، وتعمد الغياب عن الفريق، قبل أن يخرج اللاعب ويتهم الإدارة بالكذب.

وأوضح مرتضى منصور أنه الزمالك أخطر اللاعب أكثر من مرة بموعد التجمع وضرورة التجمع لكنه فشل في إيجاد عنوان له.

ورد اللاعب أنه لم تصله أي اخطارات بشأن التجمع.

وأضاف مرتضى أن المدير الفني السويسري كريستيان جروس طلب معرفة موقف شيكابالا ولم تجد الإدارة ردا مناسبا لأن اللاعب كان مختفي ولم يستجب لاتصالات الإدارة والجهاز الفني.

من جانبه قال أمير مرتضى منصور المشرف على فريق الكرة، إنه تقابل مع شيكابالا في إحدى المناسبات، وسأله اللاعب عن سبب غضب رئيس الزمالك منه، ليرد أمير بأن السبب هو ما قاله اللاعب بأنه يرغب في إنهاء مسيرته بالاسماعيلي.

وعن أزمة عقد شيكابالا التي اثيرت بشأن حصوله على 1000 جنيه فقط، أكد مرتضى أن السبب في ذلك هو الغرامة الموقعة من الفيفا على النادي بسبب نادي باوك الذي تركه وعاد للقلعة البيضاء بإذعان من ممدوح عباس الرئيس الأسبق.

وقال مرتضى لشيكابالا إنه من سعى لعودته إلى الزمالك قادما من سبورتنج لشبونة، ليرد اللاعب معترفا بفضل رئيس النادي عليه، لكنه نفى أن يكون تمرد وسعى للرحيل من خلال ابتعاده عن التدريبات.

وقال مرتضى منصور إنه يعرف بأن يعلم بكون إسماعيل يوسف عضو مجلس الزمالك لا يريد استمراره في الفريق، لكنه طمأنه بشأن استمراره مع الفريق.

وأوضح مرتضى أن الحل الأمثل لشيكابالا هو أن يحصل على فرصة للإعارة في نادٍ آخر، لمدة 6 أشهر سواء في مصر أو خارجها، لكي يراه المدير الفني جروس بشكل أفضل وبالتالي يمكن إعادته للفريق في يناير خاصة مع زيادة عدد القائمة إلى 30 لاعبا.

وتابع مؤكدا أنه ينتظر عرضا سعوديا لشيكابالا.

الأكثر مشاهدة

مازال موقف النيجيري معروف يوسف لاعب خط وسط الزمالك، يثير جدلا كبيرا داخل النادي، في ظل عدم حسم مستقبله سواء برحيله على سبيل الإعارة أو البيع، أو حتى بقائه مع منحه الجنسية المصرية.

وفوجئ اللاعب النيجيري بمنعه من التدرب مع الفريق، لتشهد علاقته بإدارة النادي قدرا من التوتر، خاصة أنه عبر عن غضبه نتيجة رفض عرض الاتفاق السعودي لضمه.

وتكمن الأزمة في رفض اللاعب فكرة الرحيل على سبيل الإعارة، حيث يسعى للرحيل بشكل نهائي لو أن النادي لا يرغب في استمراره، خاصة بعد أزمة عدد اللاعبين الأجانب في القائمة بوجود الكونغولي كابونجو كاسونجو والمغربي حميد أحداد والثنائي التونسي حمدي النقاز وفرجاني ساسي.

واشترط الزمالك على اللاعب تجديد عقده في سبيل الموافقة على رحيله معارا، وهو ما يرفضه اللاعب.

وأكد أيمن حافظ المدير الإداري للزمالك أنه لم يتم منع معروف من التدريبات وأن النادي يحترم لاعبيه وأن معروف هو من يتخذ تلك الخطوات لرفضه التجديد، علما بأن الإدارة قدمت له أكثر من عرض لتجديد عقده.

الأكثر مشاهدة