موقع سبورت 360 – يعتبر كثيرون معيار نجاح أي مدرب مع فريق يتولى قيادته، هو تحقيق الألقاب والبطولات، بينما يميل آخرون لاعتبار أن إيجاد وخلق هوية فنية مميزة للفريق تعد إنجازا لأي مدرب لا يمكن إغفاله.

لكن بعد تجربتين مع الزمالك في ظروف مختلفة، وتجربة قصيرة مع الإسماعيلي وأخرى مع وادي دجلة، تتجه الأنظار إلى المدرب الشاب أحمد حسام “ميدو” عندما يتولى تدريب مصر المقاصة، فهو فريق ذو إمكانيات جيدة ومجموعة لاعبين أيضا تساعد المدرب على إخراج أفضل ما لديه مع مزيد من التدعيمات.

وبدأت التساؤلات حول ما يمكن أن يقدمه ميدو في قيادة المقاصة الموسم الجديد.. ولكي ينجح أحمد حسام في الفترة القادمة يجب توافر عدة أمور حتى يتلافى سلبيات التجارب السابقة التي وإن كان البعض يراها ناجحة فإنها لم تخلُ من بعض الأمور التي يمكن أن تكون بمثابة دروس للمستقبل بالنسبة لمدرب في مستهل مشواره التدريبي.

1- ميدو والسوشيال ميديا

تجربة قصيرة ناجحة قضاها ميدو مع الوحدة السعودي، وكل شهد له بالتطور الكبير الذي شهده أداء الفريق تحت قيادته، لكن عادة ما ينشغل ميدو بما يُكتب عنه على مواقع التواصل الاجتماعي والرد بصورة غاضبة على الانتقادات في بعض الأحيان، ولعل رحيله الصادم بهذه الطريقة عن الوحدة، سواء كان حسابه قد تم اختراقه أم لا، ربما يعد درسا له بشأن المستقبل وكيفية التعامل كمدير فني يتريث كثيرا قبل أن يطلق أي تصريح.

الأمر نفسه كان يحدث في التجارب السابقة لميدو عندما كان يتحدث صراحة عن بعض مشاكل الفريق سواء في الزمالك أو الإسماعيلي.

2- تدعيمات مناسبة

في ولايته الأولى مع الزمالك لم تكن العناصر لتساعده، وفي الثانية لم يحصل على فرصة كافية، ومع الإسماعيلي أيضا لم يستمر طويلا، لكنه الآن بحاجة لأن يبني فريقا قويا للموسم الجديد، وأن يضع في الحسبان عقد صفقات يحتاجها، فهو لأول مرة منذ فترة يقود فريق ليس في منتصف الموسم، أو في وقت حرج، فلديه متسع من الوقت لكي يضع استراتيجية الصفقات في الصيف وتحديد احتياجات الفريق.

3- أهداف الموسم واستراتيجية الإدارة

ربما تكون الأمور أكثر هدوءًا في تجربة المقاصة بالنسبة لميدو، من حيث أن النادي يعد مملوكا لشركة وبالتالي لا يوجد الضغط الجماهيري مثلما حدث في الزمالك والإسماعيلي أو حتى الوحدة، فضلا عن أن إدارة المقاصة تميل للهدوء دائما وعدم اتخاذ قرارات انفعالية، الأمر الذي يفرض على المدرب أن يحدد استراتيجية يعمل عليها منذ بداية الموسم وتحديد أهدافه التي يتطلع له وصولا لنهاية الموسم.

كذلك يجب أن يكمل ميدو موسمه مع المقاصة وألا يتشتت باحتمالية استعانة الزمالك به مستقبلا، فمن الضروري له أن يخوض تجربة كاملة لكي ما يحقق أفضل استفادة سواء له أو للنادي.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة