رشحت تقارير صحفية غانية جون أنطوي مهاجم وهداف مصر المقاصة ليقود هجوم “النجوم السوداء” في الفترة القادمة.

وقدم الغاني أنطوي مستويات رائعة مع الفريق الفيومي، فضلا عن تسجيله الأهداف سابقا بقميصي الأهلي والإسماعيلي.

وأصبح أنطوي الهداف التاريخي للاعبين الأجانب في الدوري المصري، بوصوله إلى 63 هدفا متخطية مواطنه أرنست بابا أركو مهاجم الزمالك وطلائع الجيش وسموحة السابق.

وظل أركو صاحب الـ 61 هدفا محتفظا بموقعه كعميد الهدافين الأجانب في الدوري المصري، قبل أن ينجح مواطنه أنطوي في أن يسجل هاتريك في مباراة فريقه امام إنبي ويقفز إلى صدارة الترتيب.

وأشارت صحيفة “غانا سوكر نت” الإلكترونية الغانية إلى أن أنطوي يمتلك الموهبة التهديفية، وأصبح وجوده في قيادة هجوم النجوم السوداء أمرا حتميا.

وأضافت أن تألق اللاعب صاحب الـ 26 عاما سيجعل قرار استدعائه للمنتخب سهلا.

وأوضحت أن الهجوم الغاني بحاجة للاعب مثله، في ظل تقدم عمر القائد أسمواه جيان وعدم تقديم جوردان أيو المستوى المتوقع.

الأكثر مشاهدة

واصل فريق بيراميدز تحقيق النتائج الجيدة تحت قيادة مدربه الجديد حسام حسن محققا فوزه الثاني على التوالي، ليوقف انتصارات منافسه مصر المقاصة بعدما تغلب عليه بهدفين دون رد.

سجل هدفي بيراميدز علي جبر بضربة رأس في الدقيقة التاسعة، بينما أحرز أحمد عفيفي الهدف الثاني في الدقيقة 77.

وأهدر الفريقان عدة فرص تهديفية لاسيما بيراميدز، عن طريق ناصر منسي، بجانب البرازيلي المتألق كينو.

وأضاع جون أنطوي المهاجم الغاني فرصة سهلة أمام مرمى بيراميدز لتعديل النتيجة في منتصف الشوط الثاني.

الفوز رفع رصيد بيراميدز إلى 22 نقطة في المركز الثاني بفارق 4 نقاط عن الزمالك المتصدر، أما المقاصة الذي حقق انتصارين متتاليين على بتروجت والاتحاد السكندري فتوقف رصيده عند 20 نقطة في المركز الرابع بفارق الأهداف عن سموحة

الأكثر مشاهدة

اكتفى فريق مصر المقاصة إلى هدف وحيد ليحسم فوزه على ضيفه الاتحاد السكندري، ضمن منافسات الأسبوع الثالث عشر من الدوري المصري.

وقفز المقاصة إلى وصافة ترتيب الدوري الممتاز، برصيد 20 نقطة من 12 مباراة بفارق 3 نقاط عن الزمالك الوصيف الذي لعب 10 مباريات.

أما الاتحاد السكندري فجمدت الخسارة الثانية على التوالي رصيده عند 15 نقطة في المركز التاسع.

بادر المقاصة بتسجيل هدف مبكر في الدقيقة 11 عن طريق المدغاشي باولين فوافي من تمريرة تهيأت له داخل منطقة الجزاء ليسدد لحظة خروج الحارس الهاني سليمان.

حاول الاتحاد تعديل النتيجة لكن المحاولات الخطيرة التي جاءت عن طريق الثنائي خالد قمر ورزاق سيسيه لم تسفر عن تغيير الموقف، بينما احتفظ مدربه حلمه طولان بإيمانويل بناهيني على مقاعد البدلاء ولم يدفع به، مفضلا الاستعانة بأحمد الألفي ومحمد حسن ومحمد عبدالمجيد كبدلاء لزعيم الثغر في الشوط الثاني.

أما المقاصة فرغم تراجع أدائه الهجوم في الشوط الثاني ومحاولاته لتأمين النتيجة إلا أنه كاد يقتل المباراة بهدف متأخر في الدقيقة 80 من كرة مشتركة بين جون أنطوي ومحمود وحيد سجلها الأخير في الشباك، لكن راية تسلل مثيرة للجدل ألغت الهدف.

وفي الدقيقة الأخيرة حصل إيريك تراوري على ركلة جزاء للمقاصة ضد الحارس الهاني سليمان الذي تألق في الذود عن مرماه قبلها بدقيقة.

ومن ركلة الجزاء أضاع محمود وحيد الكرة وسدد خارج المرمى تماما بطريقة غريبة.

الأكثر مشاهدة