بعد انتقاله لسموحة.. صلاح محسن بين تجربة “الشيخ” وشبح “جدو الصغير” في الأهلي

  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
صلاح محسن

تخلص السويسري رينيه فايلر المدير الفني للنادي الأهلي، من حمل فني قد يبدو زائدا بالنسبة له، بعدما منح الضوء الاخضر لانتقال لاعبه صلاح محسن إلى سموحة.

محسن يفشل في إقناع فايلر بالاهلي

وخلال فترة توليه قيادة الأهلي منذ بداية الموسم، فشل صلاح محسن في الحصول على ثقة المدير الفني السويسري وظل خارج حساباته من مباراة لأخرى.

وبات الرحيل ولو على سبيل الإعارة هو الحل الأمثل لإنقاذ موقف المهاجم بدلا من البقاء خارج الحسابات تماما، خاصة أن انتقاله لسموحه قد يفتح أمامه أبواب التألق إذا أحسن استغلاله المدرب حمادة صدقي.

شبح “جدو الصغير” وآخرين

وأصبح صلاح محسن مطالبا بتجنب مصير بعض اللاعبين الذين رحلوا عن الأهلي في ثوب الإعارة لكنهم ضلوا طريق العودة إلى القلعة الحمراء من جديد، حيث ساهمت الصفقات الجديدة في عدم وجود مكان لهم، أو لعدم قناعة المدير الفني في ذلك الوقت بعودتهم.

وجرت العادة أن الأندية الكبرى مثل الأهلي، لا تعيد لاعبا معارا إلا إذا توهج وتألق بشكل كبير في فترة الإعارة.

وأمام صلاح محسن نماذج يخشى تكرارها، مثل محمد حمدي زكي الشهير بـ “جدو الصغير” والذي تألق بقميص الاتحاد السكندري، لينتقل بشكل مفاجئ للأهلي، لكنه رحل عن القلعة الحمراء، وانتقل معارا لسموحة، ولم يعرف طريق العودة للنادي من جديد، لينتقل إلى الإسماعيلي لاحقا.

الكثير من أمثلة حمدي زكي عرفها الاهلي والزمالك في السنوات الأخيرة بسبب كثرة الصفقة ليصبح أمام صلاح محسن نموذج يخشى تكراره

تجربة أحمد الشيخ

على العكس نجد أحمد الشيخ لاعب مصر المقاصة الذي تألق مع الفريق الفيومي وانتقل إلى الأهلي، أصبح نموذجا يمنح الأمل لصلاح محسن، إذ أنه رغم خفوت نجمه بشكل كبير وتراجع مستواه مع الأهلي، إلا أنه عاد للمقاصة ليتوهج من جديد، ويقرر الأهلي إعادته، بل أه عرف طريقه للتشكيل الأساسي بشكل تدريجي في الموسم الحالي.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة