سبورت 360- الدخول إلى قلوب جماهير كرة القدم ليس بالأمر الهين، خاصة إذا كان وضعك حساس في أرضية الملعب.

حارس المرمي الذي يعد أحد أهم اللاعبين في أرضية الميدان ويكون عليه العبء الكبير في نتائج فريقه بالذود عن مرماه هجمات الخصوم بالإضافة إلى مساهمته في رفع الروح المعنوية للاعبين وتوزيعهم الجيد داخل الملعب لأنه يكشف جميع أرجاء المستطيل الأخضر.

كورتوا مع ريال مدريد

بعد موسم 2018 أعلن البلجيكي كورتوا أنه يريد العيش بالقرب من أولاده في مدريد، مما جعل الجميع يتوقع انتقاله للفريق الملكي خاصة بعد تألقه في نهائيات كأس العالم 2018 وحصوله على القفاز الذهبي كافضل حارس مرمي في المونديال.

و بعد مماطلة من نادي تشيلسي الانجليزي رضخ الأخير لرغبة الحارس البلجيكي لينضم رسمياً لصفوف نادي ريال مدريد في 8 أغسطس 2018، ويبدأ مشوراه مع الفريق الملكي في الأول من ستمبر أمام ليجانيس.

الفترة الأولى لم تكن طيبة بالنسبة لكورتوا خاصة في ظل المنافسة الشرسة بينه و بين كايلور نافاس الذي كان يقدم مستويات طيبة ونجح في المساهمة بتتويج الريال بدوري أبطال أوروبا أكثر من مرة، قبل أن يقرر الرحيل لصفوف باريس سان جيرمان الفرنسي لتخلو الساحة أمام كورتوا مع الفريق الملكي.

و بعد أن أصبح كورتوا الحارس الأساسي للفريق الملكي تعرض لهجوم شرس من جماهير الميرينجي خاصة في ظل تواضع مستوى الحارس البلجيكي.

ومع عودة المدرب الفرنسي زين الدين زيدان لتدريب ريال مدريد تغير كل شئ وتحولت صيحات الاستهجان لتصفيق حاد لحارس مرمي يليق باسم وتاريخ نادي بحجم ومكانة ريال مدريد.

محمد الشناوي من الظل إلى الأضواء

الأمر نفسه تكرر مع محمد الشناوي الذي كان الحارس الثالث مع منتخب مصر، قبل أن يصبح الأول و الأساسي في التشكيلة الأساسية التى خاضت نهائيات كأس العالم 2018، و حصل على جائزة أفضل لاعب في مباراة منتخب مصر ضد أوروجواي في افتتاح مشوار الفراعنة بالمونديال، وواصل تألقه أمام روسيا البلد المستضيف، قبل أن يجلس بديلاً لعصام الحضري الذي شارك في مباراة المنتخب الأخير في دور المجموعات أمام السعودية لتحقيق رقم قياسي بأن يصبح أكبر حارس مرمي سناً يشارك في المونديال.

محمد الشناوي ابن قطاع الناشئين بالنادي الأهلي حتى 2009، قبل أن يخرج للمشاركة مع أندية طلائع الجيش وبتروجت و بعد التألق عاد لصفوف النادي الأهلي بداية من موسم 2016- 2017.

و مع عودته لصفوف النادي الأهلي وجد شريف إكرامي الحارس الأساسي بالفريق واكتفى بالمشاركة في بعض المباريات وفقا لرؤية الجهاز الفني وقتها.

وحتى بعد أن حصل على المشاركة كأساسي كان أداء محمد الشناوي بعيداً عن باقي حراس مرمي التاريخيين بالنادي الأهلي وتعرض لهجوم حاد من الجماهير، خاصة بعد ان استقبلت شباكه 5 أهداف تاريخية من صن داونز الجنوب أفريقي في دوري أبطال أفريقيا، وهو ما دفع ادارة النادي للتعاقد مع علي لطفي حارس مرمي انبي.

إلا أن محمد الشناوي دخل مرحلة جديدة منذ وصول السويسري رينيه فايلر ونجح في تقديم مستويات طيبة وبات البطل المغوار بالنسبة لجماهير الأهلي.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة