سبورت 360- عبد الله السعيد لاعب بيراميدز وكريستيانو رونالدو لاعب يوفنتوس الايطالي، ما الذي يجمع بين هذا الثنائي؟

أمور تجمع بين عبدالله السعيد وكريستيانو رونالدو

يجمع بين الثنائي الطموح والرغبة في اللعب و تسجيل الأهداف من التسديدات الصاروخية.

رونالدو وريال مدريد

 رفض كريستيانو رونالدو الاستمرار في ريال مدريد والرضوخ لرئيس النادي بيريز الذي عارض طلبات النجم البرتغالي المالية ليخرج أفضل لاعب في العالم لخوض تجربة جديدة مع يوفنتوس الايطالي، ورغم نجاحاته العديد من السيدة العجوز وتحقيق البطولات المحلية، إلا أن رونالدو خرج عن سباق الجوائز الفردية التى تعد الأهم بالنسبة له حتى لو صرح بغير ذلك.

عبد الله السعيد والأهلي

الأمر نفسه تكرر مع عبد الله السعيد لاعب النادي الأهلي الذي كان ملء السمع والبصر في القلعة الحمراء ووصل إلى مصاف الأساطير والنجوم الكبار في النادي، قبل أن يرغب في تأمين مستقبله بعقد مالي كبير وهو ما رفضته إدارة النادي قبل أن يفاجئ الجميع بتوقيع اللاعب للزمالك الغريم التقليدي الذي كان كفيلاً بأن يخرج عبدالله السعيد من الباب الخلفي للنادي الأهلي ويرحل لصفوف الأهلي السعودي قبل العودة من جديد إلى الدوري المصري عبر بوابة بيراميدز.

و رغم العروض القوية التى يقدمها اللاعب مع بيراميدز إلا أن رحيل تركي آل الشيخ عن النادي لا يجعل اللاعب محاطاً بصخب إعلامي وهو ما حدث بانضمامه إلى نادي المئة في تاريخ هدافي الدوري المصري.

حيث قامت إدارة نادي بيراميدز بتنظيم احتفالية صغيرة للاعب في ملعب التدريبات.

هل أخطأ رونالدو وعبدالله السعيد بالرحيل عن الريال والأهلي؟

البعض اعتبر الثنائي مخطئاً بالرحيل عن أكبر ناديين في أوروبا وأفريقيا، رغم أن الثنائي دفع ثمن رحيل النجمين، حيث عانى ريال مدريد وخرج مبكراً من بطولة دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي، و الأمر نفسه تكرر مع النادي الأهلي بخسارة مذلة أمام صن داونز الجنوب أفريقي في دوري أبطال أفريقيا.

لكن يبقي شيئاً واحداً وهو أن الأندية الكبيرة لا تقف على لاعب معين مهما كان اسمه وهو ما حدث مع ريال مدريد الذي شهد وجود العديد من النجوم حضرت ورحلت عن النادي و الفريق الملكي مستمرفي حصد البطولات والجوائز، و الأمر نفسه مع النادي الأهلي الذي تأسس في عام 1907 ويواصل تحقيق البطولات وحصد الجوائز.

كما أن الثنائي رغب في اثبات ذاتهما بعيداً عن ريال مدريد والأهلي لإشعار الجميع بأهميتها لكن حدث العكس، حتى لو تأثر الفريقين برحيلهما بعض الشئ لكن مع التدعيمات والصفقات الجديدة عادت الأمور لنصابها الطبيعي.

ومن حق أي لاعب البحث عن تأمين مستقبله بالطريقة التى يرغب فيها، لكن ليست الأمور المالية كل شئ خاصة بالنسبة لنجوم ولاعبين يمتلكون مهارات خاصة يرغب الجمهور في الاستمتاع بها.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة