فريق الأهلي المصري

موقع سبورت 360-.. يواجه النادي الأهلي المصري، بطل الدوري وصاحب الرقم القياسي في الفوز بدوري أبطال أفريقيا بـ8 مرات، قرارا صعب فيما يخص نجمه الذهبي والجوكر أحمد فتحي في الفترة المقبلة.

مستوى مميز ضد الهلال السوداني

تألق أحمد فتحي في مركز المدافع بلقاء الأهلي والهلال السوداني الذي عوض غياب أيمن أشرف بسبب الإيقاف لطرده ضد النجم الساحلي التونسي بالجولة الماضية من دور المجموعات لدوري أبطال أفريقيا.

ولم يبخل فتحي على العطاء بجسده في لقاء الهلال السوداني بتدخلات دفاعية في وقتها والتمرير الجيد من الخط الخلفي وقيادة الفريق الأحمر إلى أول انتصار في دور المجموعات.

مشكلة التجديد

لم يتفق أحمد فتحي مع إدارة النادي الأهلي المصري حول عقد جديد بعدما اقترب عقده الحالي من الانتهاء في يونيو المقبل بسبب خلافات مالية بين الطرفين وعرض مغري من بيراميدز.

وأثار فتحي الجدل في مصر خلال الأسبوع الماضي بتغريدات مثيرة للتساؤل عبر موقع التواصل الإجتماعي “تويتر” التي فسرها البعض على أنها رسائل إلى مجلس الأهلي حول رحيله في نهاية الموسم الجاري.

خطأ برشلونة

استغنى برشلونة الإسباني في صيف 2016 عن البرازيلي داني ألفيش الذي يعتبر واحد من أفضل الظهراء بالجبهة اليمنى في العقد الأخير نحو يوفنتوس الإيطالي في صفقة انتقال حر بسبب خلافات مالية على عقد جديد.

وكان يريد برشلونة توقيع ألفيش على عقد لمدة سنة واحدة لكن نجم البارسا في ذلك الوقت طلب عقدا لمدة سنتين مع خيار التمديد لعام ثالث ما أدى إلى الانفصال بعد 8 سنوات في ملعب “كامب نو”.

وعانى برشلونة منذ رحيل داني ألفيش في إيجاد بديل بعدما وقع في صفقة فاشلة بضم دوجلاس بيريرا من ساو باولو والذي استغنى عنه الفريق الكتالوني في صيف 2019 لبشكتاش التركي بعدما فشل في تعويض مواطنه بالجبهة اليمنى.

واضطر برشلونة في السنوات الماضية، الاعتماد على سيرجي روبيرتو بالجبهة اليمنى بسبب عدم تأقلم البرتغالي نيلسون سيميدو القادم من بنفيكا في صيف 2017 مقابل 35 مليون يورو الذي تحسن مستواه هذا الموسم وأصبح ركيزة أساسية في تشكيلة فالفيردي.

القرار الأفضل

ونفس الخطأ قد يقع فيه الأهلي المصري في الفترة الماضية بالاستغناء عن أحمد فتحي الذي يجيد اللعب في الجبهة اليمنى وخط الوسط والدفاع دون التعاقد مع  ظهير أيمن بقدرات عالية بجانب قيادته داخل الملعب وخارجه والتزامه الكبير وحسن خلقه.

رغم وجود إمكانيات جيدة في الجبهة اليمنى مثل محمد هاني وحسين الشحات لكن أحمد فتحي مثل الملح الذي يحتاجه كل طعام واستمراره في الأهلي المصري مكسب لكلا الطرفين.

وبفضل المستوى المميز من صاحب الـ35 عاما يتوجب على الأهلي المصري، عدم الوقوع في خطأ العملاق الكتالوني برشلونة بالاستغناء عن داني ألفيش”دون بديل في مستواه” والإبقاء على أحمد فتحي بعقد جديد مع التوصل لحل مالي حول راتبه السنوي يرضي الطرفين.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة