مباراة الاهلي والزمالك

موقع سبورت 360 – يدرك المتابعون للكرة المصرية، أن القرار “الأمني” بتأجيل قمة الأهلي والزمالك التي كان من المقرر إقامتها أمس السبت ضمن منافسات الأسبوع الرابع من الدوري المصري، يصب في مصلحة الزمالك، كونه الطرف الأقل جاهزية فنيا ومعنويا مقارنة بالأهلي.

بعض المشكلات التي ضربت فريق الزمالك مؤخرا بسبب مستحقات عدد من اللاعبين، وكذلك تشتت الفريق بسبب أزمة مباراة جينيراسيون فوت السنغالي، ثم الانتصارات بشق الأنفس في الدوري والتعثر أمام إف سي مصر، تجعل الفريق الأبيض أقل جاهزية بالمقارنة مع الأهلي الذي يعيش فترة انتعاشة تحت قيادة فايلر

لكن الأهلي قد يكون استفاد أيضا من هذا التأجيل لعدة أسباب تتمثل في..

– عودة المصابين

يحتاج المدرب الجديد بوجه عام لرؤية وجاهزية جميع اللاعبين خاصة أنه يتحضر لانطلاقة قوية في دور المجموعات لدوري الأبطال، على غرار الانطلاقة الجيدة للغاية في الدوري.

وبالتالي فإن توافر أكبر عدد من اللاعبين الجاهزين من شأنه أن يمنحه خيارات أكبر وأشمل في كل المراكز يعول عليها وقتما يشاء ويجري عملية المداورة مع ضغط المباريات

فايلر وفترة البداية في الأهلي

يطالب البعض بعدم التسرع في الحكم على البداية الجيدة للأهلي، معللين ذلك بأن الاستمرارية في تقديم العروض والنتائج الجيدة هي المعيار الرئيسي لتقييم أي مدرب.

فايلر اكتسب ثقة كبيرة لكنه بحاجة لتلك الراحة قبل العطلة الدولية حتى يضع يده على كل كبيرة وصغيرة في الفريق وتتهيأ أمامه كافة الأمور بشكل أوضح

القمة لها حسابات أخرى

يتفق الكثير من المحللين والنجوم السابقين على أن مباريات القمة لا تخضع لأي مقاييس فقمة ختام الدوري في الموسم قبل الماضي، دخلها الأهلي بأفضلية كبيرة بعدما حسم اللقب، لكن الزمالك بقيادة خالد جلال في ذلك الوقت تمكن من الفوز الشرفي بهدفين لهدف وعكر احتفال الأحمر بالدوري.. أيضا قمة كأس السوبر المصري الأخيرة دخلها الزمالك بوصفه الطرف الأكثر جاهزية وتحفزا بعد تحقيق لقب كأس مصر بأفضلية واضحة على بيراميدز، لكنه خسر بثلاثية مقابل هدفين، وكانت النتيجة مرشحة للزيادة.

وبالتالي فإن تأجيل القمة ربما يكون “ضارة نافعة” للأهلي وفايلر حتى لا يفسد البداية والانطلاقة القوية في مشوار الدوري.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة