موقع سبورت 360 – وضعت إدارة الأهلي ثقتها قبل نهاية العام الماضي في المدرب الأوروجواياني مارتن لاسارتي، من أجل قيادة سفينة الفريق بأمان وتعويض إخفاق سابقه الفرنسي باتريس كارتيرون على مستوى دوري أبطال أفريقيا وكأس زايد للأندية الأبطال بجانب التعثر المحلي.

وعلى الرغم من المسيرة الناجحة في الدوري للاسارتي والانتصارات المتتالية منذ توليه المسؤولية إلا أن الإخفاق الإفريقي والخسارة بخماسية من صن داونز لن يمر مرور الكرام سواء على الإدارة أو على الجماهير.

ولعل ما يجعل بوضع حد لمشوار لاسارتي في قيادة الأهلي هو إصراره على ارتكاب أخطاء فنية تؤدي في النهاية إلى فشل الفريق في تحقيق مبتغاه.

اختيارات خاطئة

فأمام صن دوانز ذهابا في مباراة الخماسية، بدأ بتكتيك خاطئ وطريقة لعب توحي للمنافس بأنه جاء للتعادل ولا أكثر، الأمر الذي زاد طمع الفريق الجنوب أفريقي وحقق ما أراد وأكثر بكثير، حتى أن التغييرات كانت ما بين غير موافقة أو متأخرة.

وفي مباراة الإياب لم يختلف الأمر كثيرا من حيث عشوائية الأداء في الثلث الهجومي، ولم تعد تظهر الجمل التكتيكية التي اعتمد عليها في بداية عمله وكأن الأمور تتحول تحت قيادته بشكل تدريجي إلى لعب روتيني رتيب.

أزمة الشوط الواحد

الأكثر من ذلك هو أن الأهلي لطالما افتقد القدرة على الحفاظ على نفس النسق والأداء في نفس المباراة الواحدة، فتارة يقدم شوط أول مثالي ويتحول إلى باهت في الثاني مثلما فعل أمام سيمبا بعدما فاز بخمسة أهداف جميعها جاءت في أول 45 دقيقة.

تكرار الأمر أيضا على مستوى الدوري، ولكن عادة ما يكون التقييم بحسب النتائج التي خدمته محليا وغطت على بعض الأخطاء التي تظهر من خلال تراجع الأداء في الشوط الثاني.

انخفاض مستوى النجوم

حتى خفوت نجم بعض اللاعبين مثل حسين الشحات ورمضان صبحي، وبالطبع أجايي، فهو أمر يشارك فيه المدير الفني ما بين فشله في إخراج أفضل ما في لاعبيه أو توظيفهم الخاطئ ومطالبتهم بمهام أخرى.

لمتابعة آخر الأخبار والتغطيات لأبرز الأحداث الرياضية العالمية قوموا بتحميل تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

يقدم موقع سبورت 360 تغطية خاصة لآخر أخبار النادي الأهلي على مدار اليوم وكل جديد داخل القلعة الحمراء


أخطاء تدفع الأهلي لفقد الثقة في لاسارتي

أخطاء قد تدفع الأهلي لفقدان الثقة في مدربه لاسارتي

التفاصيل


الأهلي يكشف عن مصير لاسارتي

قرر مجلس إدارة النادي الأهلي برئاسة محمود الخطيب، تجديد الثقة في الأورجوياني مارتن لاسارتي، المدير الفني لفريق الكرة القدم، عقب وداع الفريق منافسات دوري أبطال أفريقيا بنسختها الجارية على يد صن داونز.

التفاصيل


كيف يستفيد الأهلي من خروجه الأفريقي في تأمين قمة الدوري؟

كيف يحقق الأهلي الاستفادة من خروجه الأفريقية ويبدأ في التركيز المحلي بشكل كبير؟

التفاصيل


مدرب مصر الأسبق يدعو الأهلي لاستضافة 3 فرق عالمية

مدرب منتخب مصر الأسبق يدعو الأهلي لخوض دورة ودية عالمية

التفاصيل


ايجابيات وسلبيات من مباراة الأهلي وصن داونز

إيجابيات وسلبيات من فوز الأهلي الشرفي على صن داونز في دوري أبطال أفريقيا

التفاصيل

الأكثر مشاهدة

موقع سبورت 360 – أصبح النادي الأهلي يحارب على جبهتين محليتين هما الدوري الممتاز وكأس مصر.

الأهلي الذي حاز على البطولة المحلية الأهم 40 مرة ونال اللقب في آخر 3 مواسم، يأمل في إضافة المزيد، وتعويض خروجه من دوري أبطال أفريقيا بطريقة صادمة.

صدمة الخروج بخسارة قاسية “5-1” في مجموع لقائي الذهاب والإياب لربع النهائي أمام صن داونز، ربما تجعل الأهلي أمام سيناريوهين عندما يعود للأجواء المحلية.

الأول هو أن يظل الفريق متأثرا بجراحه الأفريقية، وهذا الأمر يتوقف على قدرة المدرب الأوروجواياني مارتن لاسارتي – الذي بدأ يفقد ثقة الجماهير والإدارة وربما لاعبيه – في إخراج اللاعبين من حالة الإحباط وخلق الدوافع من جديد لتحقيق الانتصارات على الصعيد المحلي.

أما السيناريو الثاني فيتمثل في أن تلعب المعنويات والرغبة في مصالحة الجماهير دورا كبيرا في أداء الأهلي خلال المواجهات القادمة بالدوري ويواصل الفريق تأمين صدارة الترتيب بانتصارات مقنعة أمام المنافسين، علما بأنه سيبدأ مواجهاته بمباراة أمام بيراميدز صاحب المركز الثالث والذي لم يسلم الراية في المنافسة أيضا، ويطمع في مركز الزمالك على الأقل.

لمتابعة آخر الأخبار والتغطيات لأبرز الأحداث الرياضية العالمية قوموا بتحميل تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة