الأهلي والمقاصة.. ما بين بروفة الريمونتادا وطموح الدوري

فريق سبورت 360 13:20 09/04/2019
  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – تسببت الهزيمة الكارثية التي تلقاها الأهلي المصري على يد صن دوانز الجنوب أفريقي بخماسية دون رد، في حالة انقسام بين جماهير القلعة الحمراء، ما بين من يرى أن المشوار الأفريقي قد انتهى عند حد دور الثمانية لدوري الأبطال، ويطالب عندئذ بأن يحول الفريق تركيزه على الدوري، وبين من يرى أن الآمال مازالت ممكنة وأن حلم استعادة العرش الأفريقي يستحق التضحية، في حين يؤيد فريق ثالث من الأنصار والمساندين، فكرة خوض الصراع على الجبهتين المحلية والقارية بنفس القوة حتى آخر لحظة.

لكن في سبيل ذلك فإن الأهلي بقيادة مدربه الأوروجواياني مارتن لاسارتي عليه أن يحدد أولوياته التي بناء عليها سيتخذ قراراته الفنية في شهر عصيب على الأحمر يلعب فيه مباريات مضغوطة محليا وقاريا.

الأهلي الذي يستعد لمباراة ثأرية أمام صن داونز السبت المقبل، سيصطدم أولا بمصر المقاصة مساء الأربعاء سعيا للانقضاض على الصدارة من جديد، حتى ولو بشكل مؤقت لحين خوض الزمالك مباراته أمام المصري.

مباراة الأهلي والمقاصة تمثل معضلة بالنسبة لجهاز الفريق الأحمر، ما بين حيرة الدفع بالعناصر الأساسية كبروفة للمباراة الأفريقية، وفي نفس الوقت الحفاظ على شكل المنافسة على صدارة الدوري، من خلال الاعتماد على اللاعبين الذين يضمن المدرب أنهم سيحققون المطلوب، وبين فكرة الدفع ببدلاء أو عناصر أخرى ليست أساسية بنسبة معينة في التشكيل، من أجل الاحتفاظ بجهود الأساسيين لمباراة السبت.

الأقرب هو أن يجري لاسارتي تعديلات على التشكيل ولكن بحدود، فلن يقبل أحد تعثر جديد أمام المقاصة سيكون له جم الأثر فنيا ومعنويا وسيسرب الشكوك في نفوس المشجعين والإدارة أيضا بشأن قدرة الفريق على الثأر من صن داونز أو على الأقل رد الاعتبار بعد الهزيمة الكبيرة.

إذاً فالأهلي ولاسارتي أمام معادلة صعبة لكن أسلم الحلول هو عدم المجازفة بخسارة نقاط أمام المقاصة والبحث عن انتصارات فنية ومعنوية من مباراة الأربعاء تجهز الفريق لموقعة برج العرب السب.

لمتابعة آخر الأخبار والتغطيات لأبرز الأحداث الرياضية العالمية قوموا بتحميل تطبيق سبورت 360

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة