موقع سبورت 360- عقد محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي، جلسة مع لاعبي الفريق الكروي الأول بالنادي لمدة 30 دقيقة، استعدادا لمواجهة مصر المقاصة المقرر لها الأربعاء المقبل في الدوري، ثم مباراة صن داونز و المقرر لها يوم السبت المقبل فى إياب دور الثمانية لبطولة دوري أبطال أفريقيا.

وطالب الخطيب من اللاعبين التركيز في المباريات المقبلة وتحقيق الفوز لاستعادة الانتصارات مرة أخرى.

كما عقد الخطيب جلسة مع الجهاز الفني بقيادة الأوروجوياني مارتن لاسارتي، وسيد عبدالحفيظ مدير الكرة.

و يستأنف الفريق تدريباته اليوم الاثنين؛ استعدادا لمواجهة المقاصة المقرر لها الأربعاء المقبل في الجولة الـ28 من منافسات الدوري الممتاز والمحدد إقامتها على استاد بتروسبورت.

وكان الجهاز الفني بقيادة مارتن لاسارتي قد منح اللاعبين راحة سلبية من التدريبات أمس بعد العودة من جنوب إفريقيا عقب خوض مباراة صن داونز الجنوب إفريقي في ذهاب ربع نهائي دوري الأبطال الإفريقي.

لمتابعة آخر الأخبار والتغطيات لأبرز الأحداث الرياضية العالمية قوموا بتحميل تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

موقع سبورت 360-  وجهت جماهير الأهلي 5 رسائل لمجلس ادارة النادي برئاسة محمود الخطيب بعد الخسارة التاريخية أمام صن داونز الجنوب أفريقي في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أفريقيا.

حيث هتفت جماهير الأهلى المتواجدة في صالة الأمير عبدالله الفيصل بمقر النادي بالجزيرة لمتابعة مباراة الفريق الأول لكرة الطائرة «رجال» بالنادي أمام نظيره فريق أساريا الليبي، ضمن منافسات بطولة إفريقيا التي ينظمها النادي وتستمر فعالياتها حتى 11 أبريل الجاري.

و رددت الجماهير “افتح الاستاد حتة حتة .. جمهور الأهلي هيجيب الستة” ، و ” الكورة للجماهير جمهور الأهلي كبير” و “يا خطيب افتح التتش يوم السبت مفيش معلش” و “جمهور الأهلي يجد جايين يوم السبت” و ” الستة مش كتير اسألوا بيبو وبشير”   ”

و خاطب النادي الأهلي اتحاد الكرة؛ من أجل مخاطبة الجهات الأمنية لزيادة أعداد الجماهير المسموح لها بحضور المباراة إلى 60 ألف مشجع؛ نظرا لأهمية المباراة، وحاجه الفريق لجماهيره في هذه المباراة.

الأكثر مشاهدة

موقع سبورت 360 – حمل الكثير من أنصار الأهلي ومتابعيه، المدرب الأوروجواياني مارتن لاسارتي مسؤولية السقوط الكبير للفريق أمام صن داونز الجنوب أفريقي بخماسية، من خلال قراءته الخاطئة للمباراة وعدم علاج الأخطاء التي ظهرت طوال 90 دقيقة.

لكن الأصوات المطالبة بإقالة لاسارتي في الوقت الحالي ربما لا تفيد مستقبل الفريق بشكل كبير، وذلك لعدة أسباب واعتبارات هامة.

فإذا سلم الأهلي ومسؤولوه بفرضية خروج الفريق نظريا من دوري أبطال أفريقيا – وهو افتراض غير سليم طالما هناك 90 دقيقة أخرى – فإن التركيز سيكون منصبا على بطولة الدوري في هذه الحالة وبطبيعة الحال كأس مصر.

إلا أنه في تلك الحالة سيكون الضغط أكبر على المدرب الجديد مقارنة بلاسارتي، حيث أن الجديد لن يكون مطالبا بتحقيق إنجازا، خاصة أنه تسلم المهمة في وقت حرج من الموسم، ولن يكون من السهل التفريط في أي نقاط بصراع صدارة الدوري الممتاز مع الزمالك.

فارق النقطتين ربما يتسع لأكثر من ذلك إذا كان المدرب الجديد أمام ضغوط جماهيرية ومشجعون ينتظرون تحسن النتائج سريعا، ففريق بحجم وتاريخ الأهلي معتاد دائما على المنافسة والفوز بالبطولات، ولن يكون مقبولا أي تعثر جديد.

لاسارتي مدرب حماسي بطبعه، ربما يكون قد أخطأ التقدير في بعض الأمور الفنية سواء في مباراة صن داونز أو مباريات أخرى سابقة خاضها الفريق خارج ملعبه في دوري أبطال أفريقيا، لكنه يبقى مدرب ذو شخصية ويعشق التحدي وسيرته الذاتية تدل على ذلك.

ولعل استمراره في الوقت الحالي سيكون به قدر من المجازفة لكنه أيضا سيمنح المدرب فرصة لرد الاعتبار الأفريقي وإظهار أن فريقه عانى من كبوة فقط وقادر على العودة من جديد وبوقة مثلما اعتاد الأهلي دائما.

لمتابعة آخر الأخبار والتغطيات لأبرز الأحداث الرياضية العالمية قوموا بتحميل تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة