موقع سبورت 360- بدأت لجنة الكرة بالنادي الأهلي  في التحرك في ملف التعاقدات الجديدة ، حيث تم ترشيح عدد من الأسماء المميزة مثل رمضان صبحي لاعب هيديرسفيلد تاون الإنجليزي،  ومحمود حسن تريزيجية لاعب قاسم باشا التركي للإنضمام الى الفريق خلال الفترة القادمة.

ومن المنتظر أن تشهد الأيام القادمة تحركات سريعة في سبيل التعاقد مع أسماء مدوية ودخول الميركاتو الشتوي بقوة من أجل تدعيم الفريق للمنافسة بكل قوة على البطولات.

و استقر مجلس إدارة الاهلي على رصد ميزانية  ضخمة تصل الى 200 مليون جنية لتدعيم صفوف الفريق الأول لكرة القدم خلال فترة الانتقالات الشتوية القادمة في شهر يناير.

و يعقد مجلس إدارة النادي الأهلي إجتماعا حاسماً يوم الخميس المقبل، لحسم عدة ملفات هامة تخص الفريق الكروي الأول، في حضور باتريس كارتيرون المدير الفني و محمد يوسف مدير الكرة و المدرب العام بالفريق.

الأكثر مشاهدة

الأهلي يرصد 200 مليون جنية ميزانية مبدئية لصفقات الشتاء

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360- استقر مجلس إدارة النادي الاهلي على رصد ميزانية  ضخمة تصل الى 200 مليون جنية لتدعيم صفوف الفريق الأول لكرة القدم خلال فترة الانتقالات الشتوية القادمة في شهر يناير.

ومن المنتظر أن تشهد الأيام القادمة تحركات سريعة في سبيل التعاقد مع أسماء مدوية ودخول الميركاتو الشتوي بقوة من أجل تدعيم الفريق للمنافسة بكل قوة على البطولات.

و بدأ محمد فضل مدير التعاقدات بالنادي تجهيز قائمة عن أبرز الصفقات المميزة التي يمكن تدعيم الفريق الأول لكرة القدم بها خلال الفترة القادمة.

وقام فضل برصد أبرز العناصر المميزة في أندية الدوري للوقوف على أفضل الصفقات التي يمكنها أن تدافع عن الفريق وتتوافر بها كافة المقومات اللازمة من حيث الأداء المميز وثبات الأداء وتحمل الضغوط الجماهيرية.

ومن المنتظر أن تقوم اللجنة بدراسة التقرير المقدم من فضل لتحديد أفضل الصفقات والتحرك بشكل عاجل للتعاقد معها في ظل الرغبة بسرعة إصلاح مسيرة فريق الكرة الذي يعتبر واجهة النادي ومن أجل إرضاء طموحات الجماهير.

الأكثر مشاهدة

تقرير.. هل يتسرع الأهلي في التغيير بعد خسارة اللقب الأفريقي؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

لا شك أن فريق بحجم وأسم وتاريخ النادي الأهلي المصري، وعدد ألقابه القارية، يحتاج دائما لأن يكون على منصات التتويج منافسات على كل البطولات التي يشارك فيها.

وبالتأكيد خسارة لقبين متتاليين لدوري أبطال أفريقيا، أمرا صعبا على الأهلي بكبريائه المعهود وسعيه الدائم نحو زيادة الفارق مع كل منافسيه محليا وقاريا.

وإن كان الأهلي قد خسر من الترجي في نهائي دوري الأبطال لهذا العام وأمام الوداد المغربي العام الماضي، فإن الأصوات المطالبة بالتغيير بدأت تتعالى مؤخرا وتصل إلى آذان المسؤولين عن صناعة واتخاذ القرار في القلعة الحمراء

تنوعت مطالب الغاضبين من خسارة الأهلي بثلاثية أمام الترجي، ما بين من يرى الحل في تغيير مدرب يفتقد للحنكة والقدرة على التعامل مع المباريات الكبرى، وبين من يرى أن الفريق يضم عناصر كثيرة لا تصلح وصفقات تكلفت ملايين لم تفد الفريق بأي إضافة فنية.

لكن الأزمة الحقيقية التي يواجهها الأهلي الآن، هي أن يسعى مجلس الإدارة برئاسة محمود الخطيب، لاتخاذ أي قرارات من شأنها أن تمتص غضب الجماهير الحزينة للإخفاق الأفريقي، وأن يؤثر ذلك بالسلب على الفريق.

فمع اقتراب فترة انتقالات يناير تبدو الفرصة سانحة لمزيد من التدعيمات، وهنا تبرز أهمية التأني في اتخاذ قرا التدعيم في الأهلي، بأن يتم التعاقد مع صفقات يحتاجها الفريق بالفعل وليس للاستعراض أو إرضاء الجماهير بأسماء كبرى قد لا تكون نافعة بالفعل للفريق.

أيضا الصبر على كارتيرون ومنحه فرصة أكبر مع دكة بدلاء قوية وعناصر جاهزة للمشاركة في أي وقت أمر هام للغاية بالنسبة لإدارة الأهلي أن تقوم به، بدلا من سياسة هدم المعبد التي يتبعها البعض مع كل إخفاق كبير أو كبوة يتعرض لها الفريق.

وضحت أزمات الأهلي في عدم وجود بديل في حراسة المرمى وأيضا قلب الدفاع في ظل كثرة إصابات رامي ربيعة وتقدم سن محمد نجيب، وأخطاء الثنائي سعد سمير وكوليبالي في الرقابة، بالإضافة إلى الجبهة اليمنى في غياب أحمد فتحي، رغم ما يقدمه محمد هاني صاحب الأداء ذو الطابع الهجومي.

في مركز رأس الحربة تتبلور أزمات الأهلي أيضا في غياب وليد أزارو، الذي تشير الإحصائيات إلى أن الأحمر لم يحقق أي فوز في غياب اللاعب المغربي.

الأكثر مشاهدة