موقع سبورت 360- طلب محمود الخطيب، رئيس مجلس إدارة النادي، تقارير إدارية وفنية وطبية شاملة عن الفريق الأول لكرة القدم بخصوص الفترة السابقة من الموسم الحالي، من الكابتن محمد يوسف القائم بأعمال مدير الكرة والمدرب العام، وباتريس كارتيرون المدير الفني، والدكتور خالد محمود طبيب الفريق. ووجه رئيس النادي بسرعة الانتهاء من إعداد هذه التقارير لمناقشاتها معه شخصيًا فور عودته من ألمانيا الخميس المقبل.

البعض طالب إدارة النادي الأهلي بإقالة الجهاز الفني للفريق بقيادة الفرنسي باتريس كارتيرون إلا أن هناك عدة أسباب تمنع ذلك خلال الفترة الحالية نرصدها في التقرير التالي:

1- ضيق الوقت:

من الأسباب الرئيسية التى تمنع إدارة الأهلي من التفكير في إقالة المدرب الفرنسي، هو ضيق الوقت في ظل مشاركة الأهلي في عدة منافسات محلية و عربية وقارية، لكون المدرب الجديد سيحتاج وقتاً طويلاً للتعرف على إمكانيات اللاعبين و قدراتهم، مما يعرض الأحمر لخسائر أخري هو فى غنى عنها حالياً.

2- النتائج المميزة للفرنسي:

قد يشفع لكارتيرون نتائجه الطيبة في مسابقة دوري أبطال أفريقيا، حيث لم يخسر الفريق سوى في مباراتين فقط معه، بالإضافة لقيادته للأهلي حتى نهائي البطولة القارية، رغم نتائجه السلبية في بداية دور المجموعات خاصة وأن الأحمر كان مهدداً بالخروج المبكر من المسابقة.

3- قائمة الفريق:

شهدت قائمة الأهلي هذا الموسم لاعبين بعيدين عن المستوى أو دون المستوى ، خاصة الصفقات الجديدة التى لاتليق باسم وتاريخ الأحمر.

كما أن الجهاز الفنى فوجئ بعدد كبير من اللاعبين المعارين ينضمون للفريق بعد غلق القائمة المحلية أو الإفريقية مما دفعه لعدم الاعتماد عليهم في مباريات الفريق.

4- الأهلي لا يحاسب بالقطعة:

من المعروف عبر تاريخه أن مجلس الأهلي لا يحاسب الأجهزة الفنية بالقطعة، وأن الحساب دائما يكون بهدوء و داخل الغرف المغلقة وبعد انتهاء الموسم أو المسابقة التى يشارك فيها.

5- الإصابات المتكررة:

قد يشفع لمدرب الأهلي وجود إصابات كثيرة في صفوف الفريق الكروي الأول، وهو ما يسبب أزمة للجهاز الفني خارجة عن قدرته، و هو ما دفع إدارة النادي لطلب تقرير خاص باللاعبين المصابين و أسباب الإصابات و طول فترة العلاج ، وهناك اتجاه قوي لدى مجلس الإدارة للإطاحة بالهولندي ليندمان مخطط الأحمال، والبحث عن آخر خلال الفترة القادمة.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة