كيف يتفادى الأهلي صدمة البداية أمام الترجي ويتجنب “الريمونتادا”؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

يمتلك الأهلي ما يكفي من الخبرات لتحقيق النتيجة المطلوبة أمام مضيفه الترجي الرياضي التونسي في إياب نهائي دوري أبطال أفريقيا، بعدما فاز ذهابا بنتيجة 3-1.

لكن المقولة الشهيرة دائما أنه لا مستحيل في كرة القدم، فالترجي الذي يتعين عليه التغلب على إحباط هزائمه السابقة على ملعبه أمام الأهلي، ربما لا تكون مهمته صعبة في تسجيل هدفين في مرمى الأهلي وعدم تلقي أهداف، لكنها ليست مستحيلة أيضا.

ولأن المباراة على قدر كبير من الأهمية لكلا الفريقين، فإن نسبة الخطأ فيها لن تكون مقبولة من الجانبين.

ورغم تصريحات مجدي تراوي المدرب العام للترجي حول اللعب بأسلوب متوازن وعدم التسرع نحو تسجيل الهدف، لكن المتوقع أن يلعب الترجي بأسلوب الضغط المبكر، مستغلا حماس البداية والشحن الجماهيري من أجل تسجيل هدف على الأقل في الدقائق الأولى يكسب لاعبيه الثقة ويشعرهم بأن المهمة ليست صعبة.

فلو سجل الترجي هدفا مبكرا بالتأكيد لن تكون المهمة سهلة على كارتيرون ولاعبيه في التعامل مع حجم الضغط رغم خبرات بعض اللاعبين.

ولكي يتفادي الأهلي ذلك فإنه يتعين على الفريق أن يبدأ بشكل متوازن ويحافظ على التماسك في الأداء مع دقة التمرير التي لا تتيح للمنافس استغلال الأخطاء.

أيضا اللاعبين أصحاب المهارات سيكون لهم دور في هذه المباراة وخاصة في البداية بحيث يستطيعون خلق المساحات وخلخلة الدفاعات وتشكيل خطر مبكر على أصحاب الأرض، لاسيما إذا استطاع الأهلي تهديد المرمى ومحاولة تسجيل هدف يصيب أصحاب الأرض بالصدمة.

ولكي يكون الأهلي واقعيا فإن ريمونتادا الترجي لن تتحق ما لم يرتكب لاعبو الفريق الأهلاوي أخطاءً ساذجة، لكن في أغلب الأحوال الحفاظ على الترابط بين الخطوط وعدم ترك مساحات لصناعة اللعب سيكون أمرا مهما لإفشال أي هجمات مبكرا.

وفي بعض المباريات ظهرت سلبية في أداء الأهلي هي ترك مساحة للمنافس في أن يصنع الهجمات بحدود منطقة الجزاء والبحث عن ثغرات الأمر الذي لا يجب أن يتكرر في مواجهة اليوم.

العامل النفسي أيضا عليه دور كبير، بأن يعد كارتيرون لاعبيه للتعامل مع الضغط الجماهيري وأي أمور غير طبيعية قد تحدث في ملعب رادس

الأكثر مشاهدة

سافر صباح اليوم الجمعة ثنائي الأهلي احمد فتحي ومؤمن زكريا لدعم فريقهما في مباراته مساء اليوم أمام الترجي التونسي في إياب نهائي دوري أبطال افريقيا.

كما تواجد أيضا لاعب الوسط هشام محمد الغائب بسبب الإصابة، رفقة عدد من أعضاء مجلس الإدارة الذين يحضرون لمساندة الفريق

الاهلي الذي يبحث عن اللقب التاسع في دوري الأبطال، كان قد فاز ذهابا على الترجي بثلاثة أهداف مقابل هدف، ليدخل مباراة اليوم بأفضلية واضحة.

ويغيب فتحي عن إياب النهائي الأفريقي بعدما تعرض لإصابة عضلية حرمته من استكمال الشوط الأول من مباراة الذهاب وتم استبداله ليحل محله محمد هاني، أما مؤمن فيواصل الغياب عن القائمة أيضا حيث لم يعتمد عليه كارتيرون في المباريات الأخيرة.

وشهد مطار القاهرة في الساعات الأولى من صباح اليوم مكثف لجماهير النادي الأهلي التي تسافر عبر رحلات تنظمها الشركة الراعية إلى تونس من أجل حضور المباراة ومساندة فريقهأ.

الأكثر مشاهدة

آخرالتشكيل المتوقع للأهلي أمام الترجي في إياب النهائي الأفريقي

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

أصبح النادي الأهلي على بُعد 90 دقيقة من تحقيق حلم الفوز باللقب التاسع في دوري أبطال أفريقيا، عندما يواجه الترجي التونسي في إياب النسخة الحالية من البطولة.

الأهلي يحمل آمال وطموحات الملايين في أن يستفيد من تفوقه ذهابا بنتيجة 3-1 ويعود بالكأس الغائبة عنه منذ 5 سنوات.

وتبدو حسابات الفرنسي باتريس كارتيرون لمباراة اليوم واضحة دون أي مفاجآت، حيث من المتوقع أن يشمل التشكيل الأساسي كل من..

حراسة المرمى: محمد الشناوي

الدفاع: محمد هاني – سعد سمير – ساليف كوليبالي – أيمن أشرف

الوسط: حسام عاشور – عمرو السولية – وليد سليمان – أحمد حمودي – إسلام محارب

الهجوم: مروان محسن

وقد يحتفظ كارتيرون على مقاعد البدلاء بصلاح محسن للدفع به لتنشيط الهجوم.

الأكثر مشاهدة