صحيفة نيجيرية تدعو للاعتماد على محترفي إفريقيا وتستشهد بتألق نجم الأهلي

أمير نبيل 16:48 24/08/2018
  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

نشرت صحيفة “سوكر نيجيريا” تقريرا مطولا عن منتخب “النسور الخضراء”، وما قدمه من مردود فني متواضع في نهائيات كأس العالم “روسيا 2018” في ظل الاعتماد على لاعبين محترفين في الدوريات الأوروبية.

واستعرضت الصحيفة التاريخ الطويل للمحترفين النيجيريين في ملاعب العالم، وكيف تضاءلت فرص محترفي أفريقيا وآسيا والأمريكتين لحساب القارة العجوز.

وأشارت الصحيفة إلى أن منتخب نيجيريا حتى الثمانينات لم يكن يعتمد سوى على اللاعبين المحليين في قوامه الأساسي وحقق بهم لقباً قارياً، قبل أن يبدأ اللاعبون في شق طريقهم نحو أندية أوروبا.

واستشهد التقرير بالغاني إيمانيول أمونيكي نجم الزمالك السابق الذي شارك في تحقيق اللقب الثاني لنيجيريا، قبل أن تتسابق عليه أندية أوروبا بدءًا من سبورتنج لشبونة البرتغالي ثم بنفيكا.

لكن التقرير لفت إلى أن لاعبي نيجيريا المحترفين في أوروبا، ربما يكونوا قد فقدوا نهم البحث عن الألقاب والبطولات لصالح النسور الخضراء، علما بأن بطولة أمم أفريقيا 2013 في جنوب أفريقيا التي حققها المنتخب النيجيريا قد جاءت بأقدام لاعبين محترفين في أوروبا.

ودعت الصحيفة في تقريرها لمنح الفرصة إلى اللاعبين المحترفين داخل القارة السمراء، مستعينة بنموذج متألق وهو جونيور أجايي لاعب الأهلي المصري والذي قدم مستويات مميزة في الموسم الماضي بقميص الفريق الأحمر، وانضم بالفعل لقائمة نيجيريا لكنه تم استبعاده من القائمة النهائية للمونديال.

وأضافت الصحيفة أن الألماني جيرنوت روهر هو وحده من يستطيع تفسير سبب استبعاد أجايي من القائمة خاصة أنه كان بمقدوره أن يمثل الإضافة للهجوم النيجيري في كأس العالم، في ظل الحضور الباهت للاعبين.

الصحيفة أضافت أيضا ساخرة: “ربما كان يتعين على أجايي أن يسجل 6 أهداف في مباراة واحدة لنيجيريا حتى يُقنع الجميع بمستواه !”.

ولفت التقرير إلى نموذج آخر من لاعب محترف داخل القارة السمراء وهو كينجسلي سوكاري لاعب الصفاقسي التونيس، الذي يعتبره البعض أحد أهم لاعبي الوسط في الدوري التونسي خلال آخر 3 سنوات.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة